كيف ترسم إستراتيجية ناجحة للمشاركة في المعارض والمؤتمرات

كيف تبدأ مشروعك الناشئ بدون أن تترك وظيفتك
23/04/2017
ثمانية خطوات لتطوير مهاراتك في مجال التواصل الاجتماعي
23/04/2017

كثيرة هي المعارض والمؤتمرات و الفعاليات التجارية التي تنظم والتي تحرص انت كمسؤول للمبيعات او التسويق والعلاقات

العامة على حظورها أو المشاركة فيها.  لكن في الوقت نفسه كثيراً ما لا نسمع عن هذه المناسبات الا بعد نهايتها مما يفوت علينا

فرصة اللقاء بعملاء جدد أوالتعرف على موردون و شركاء أعمال. لحسن الحظ  اليوم  و مع انتشار ادوات الرصد الإعلامي فإنه

أصبح بإمكاننا الإعتماد عليها في التعرف على  ومن ثم تحديد  الفعاليات التي نريد حضورها او المشاركة فيها. كما تقدم لنا

برامج الإستماع الإجتماعي امكانية الترويج للمناسبة قبل واثناء وبعد مشاركتنا فيها. هذا المقال يشرح الأدوات المتاحة التي

تمكنك من وضع استراتيجية لمعرفة المعارض والمؤتمرات المتوفرة و التي يمكنك المشاركة فيها كما يقدم لك مجموعة من

النصائج لتحصل على الإلستفادة القصوى من مشاركتك.

.

إيجاد الحدث المناسب

بناء إستراتيجية ناجحة يبدأ بتكوين صورة شاملة عن الفعاليات التجارية التي تقام في مجالك الصناعي او التجاري او الخدمي من

معارض و مؤتمرات وورش عمل وغيرها. الدراية بهذه المناسبات يتطلب اذن مفتوحة وبحث مستمر عن الحدث الذي يوفر لك

مشاركة مميزة ويساعدك في تحقيق اهداف المبيعات والتسويق الخاصة بشركتك.  الخطوات الثلاثة هذه ستيسر لك عملية البحث

وإنتقاء الحدث الملائم.

.

أولاً – البحث في الأخبار

بإستخدام برنامج الرصد الإعلامي يمكنك البحث عن اي معرض اومؤتمر او ورشة عمل في أي مجال صناعي أو تجاري.

ماعليك الى انشاء البحث  بإستخدام الكلمات المفتاحية التي تعكس طبع المناسبة التي تبحث عنها.  فمثلاً اذا كان عملك  في مجال

التكنولوجيا و المعلومات وتبحث عن معرض او مؤتمر في هذا المجال فيمكنك انشاء بحث كما هو مبين في الصورة أدناه. قد

يقول قائل بانه من الممكن الاقيام بهكذا بحث بإستخدام جوجل اوغيرها من محركات البحث المتوفرة. هذا صحيح لكن الفرق

الكبير هنا ان البحث في الأخبار بإستخدام برنامج الرصد الإخباري  يوفرعليك الوقت والجهد من خلال تفحص الالاف من النتائج

و تصفية كل النتائج الغير مهمة لتقدم لك المقالات والمواضيع ذات الصلة المباشرة بالبحث الذي تقوم فية. بالتالي يساعدك هذا في

تحديد الفعاليات التي يمكنك المشاركة فيها وتحقيق أهذاف شركتك في ما يخص المبيعات و الوعي بالعلامة التجارية.

.

ثانياً – البحث في الإعلام الإجتماعي

الإعلام الإجتماعي هو الآخر يعد كنزاً من المعلومات في اي مجال تحتاجه. فاليوم اصبح الجميع متواجداً على وسائل الإعلام

الإجتماعي بالإظافة الى شركات تنظيم وادارة المعارض والمناسبات. هذا كله جعل من مسألة متابعة ورصد الاعلام الإجتماعي

غاية  في الأهمية وأصبح واحداً من اكثر الحلول فعالية في إجراء البحث. يمكّنك رصد الإعلام الإجتماعي من الإستماع الى

جمهورك من عملاء وشركاء ومورديين بالإضافة الى المحادثات الجارية المتعلقة بمجالك الصناعي التجاري والتي قد تحظى بأهمية

من قبل الشركات المنافسة لك. الإستماع الإجتماعي يمكنك ايضاً من تحديد اصحاب النفوذ على شبكات التواصل الإجتماعي.

تحديد المؤثرين يسهل عليك مهمة معرفة المناسبات التي تساعدك في ايصال شركتك الى فئتك المستهدفة.

.

ثالثاً – قراءة المدونات

المدونات والمجلات الألكترونية بالإضافة الى المطبوعات المختصة تقدم معلومات قيمة عن كا مايتعلق بالمجال الصناعي او

التجاري الذي تستهدفه. كثير من منظمي المعارض والمؤتمرات يقومون بالترويج لفعالياتهم من خلال هذه المنصات. لذا فإحرص

على متابعتها بإنتظام كي يتسني لك معرفة المستجدات في مجالك بالإضافة الى الأنشطة والفعاليات.

.

الترويج 

المشاركة في الفعاليات عملية تاخذ الكثير من الجهد والوقت والمال فإحرص على ان تغطيها على اكمل

وجه وان تستفاد الإستفادة القصوى من مشاركتك تلك وذلك من خلال الترويج لها قبل و اثناء وبعد الحدث.

.

قبل الحدث – خلق ضجّة

إحرص على إضافة اسم و تاريخ و رابط المعرض أو المناسبة التي تنوي المشاركة فيها الى اسمك وتوقيعك الظاهر في بريدك

الالكتروني واطلب من زملاء العمل من القيام بنفس الخطوة. قم كذلك بإدراج جميع المعلومات على موقعك الالكتروني وصفحتك

على الفيس بوك و حسابك على تويتر (ان وجدوا). لاتنسى أيظاُ بإخبارعملائك وشركائك خلال مكالماتك الهاتفية معهم. كما

يمكنك الترويج لمعرضك او مؤتمرك من خلال الإعلان عنة في المجموعات والصفحات ذات الصلة على شبكة لنكدان. قبل كل

هذا لاتنسى من استثمار تواجدك على شبكات التواصل الإجتماعي, ولاسيما لينكدان وفيس بوك و تويتر, في إخطار متابعيك وذلك

عبرنشر اخبار مستمرة ومواد تفاعلية عن الحدث وعن مشاركتك فبه.  كل هذا يساعد في الترويج وخلق ضجة حول مشاركتك.

.

أثناء الحدث – 1. المتابعة والتفاعل

من الامور المهمة خلال انعقاد الحدث هو متابعة و مراقبة الهاشتاق الخاص به و ذلك لمعرفة مدى اللإقبال والتفاعل وأراء

الجمهور حوله وحول مشاركتك فيه بالإظافة الى التعرف على اخر المواضيع والتوجهات التي يتكلم عنها الجمهور. تأكد

الدراسات ان كثيراً من الذين يستخدمون الهاشتاقات االخاصة بالمعارض والمؤتمرات مايحضرونها فعلياً بل يكتفون بمتابعتها

إفتراضياُ. متابعة و مراقبة هاشتاق المناسبة يساعدك بالتواصل مع الجمهور المتواجد على ارض المعرض بالإضافة الى الجمهور

الإفتراضي على حد سواء.

.

أثناء الحدث – 2. إطلاق مسابقة

لن تكون المشارك الوحيد في هذا المعرض او ذلك المؤتمر. مئات الشركات المنافسة ستكون متواجدة مما يجعل عملية التميّز و

البروز عملية ليست بالسهلة. لكن هناك طرق عديدة تساعدك على استقطاب اهتمام الزائرين للجناح الخاص بك او الجلسة

النقاشية التي تشارك فيها. من بين هذه الطرق هي إطلاق مسابقة لتحفز من خلالها الزوار الى التوجه نحو جناحك للتعرف على

خدماتك و منتجاتك. إحرص على إطلاق المسابقة في فضاء الإعلام الإجتماعي ايضاً لكي تصل الى نطاق اوسع من الجمهور مما

يعزز في ايصال  خبر مشاركتك بنطاق واسع من الجمهور.

.

بعد الحدث –  إدامة العلاقة

أهم الأسباب التي تدفع الشركات للمشاركة في المعارض هي زيادة المبيعات و وتوسيع شبكتها من عملاء جدد بالإضافة الى

موردوين وشركاء. كثرة العلاقات الجديدة كماً ونوعاً وزيادة المبيعات تعد العامل الأهم الذي يتم من خلاله قياس مدى نجاح او

فشل المشاركة لذا إحرص على ان لاتموت العلاقة بينك وبينهم بنهاية انعقاد الحدث بل تأكد من التواصل  وتاكيد العلاقة معهم.

إبعث ببريداُ الكترونيا لشكر كل الذين قاموا بزيارة جناحك او تواصلوا معك خلال المعرض او المؤتمر وإدعوهم لزيارة شركتك

ليتعرفوا على منجاتك وخدماتك بطريقة أوسع. يمكنك ايظاً كتابة مدونة عن الحدث ومدى نجاح مشاركتك فيه وعن أهم الثمار التي

تم قطفها من جرّاء المشاركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *