كيف يصبح رائد الأعمال مليارديرًا؟

5 استراتيجيات للتسويق عبر بريدك الإلكتروني
16/04/2017
تعرف علي مفهوم الفرنشايز بشكل بسيط
16/04/2017

نتيجة بحث الصور عن ‪How to become a billionaire entrepreneur?‬‏

أعتقد أنك تستطيع توفير كثير من الوقت، والمال، وتلافي التوتر، وكذلك الحد من المخاطر التي قد تواجهك إذا ماعرفت المهن،

أو الصناعات، أو رجال الأعمال الأثرياء، وركزت فقط على طاقاتك في تلك المجالات، فإن فعلت ذلك، فما الذي ينبغي أن تفعله

لتصبح  من الأثرياء؟.

.

# شركات متعددة الجنسيات

في دراستي التي عنونتها بـ” دراسة في عادات الأغنياء” كان 23 % من أصحاب الملايين، من كبار المديرين التنفيذيين في

شركات عملاقة متعددة الجنسيات، وعلى وجه التفضيل الشركات المملوكة. والشركة المملوكة هي تلك التي تطرح أسهمها

للتداول في البورصة.

وتكمن متعة العمل في هذه الشركات، بأنّه لا يتوجب عليك أن تكون بالضرورة من كبار المديرين التنفيذيين لتصبح ثريًا. فإذا

كانت الشركة تطرح أسهمها بالبورصة، أو لديها برنامج لملكية أسهم الموظفين، فيمكنك حينئذٍ شراء أسهم بسعر منخفض، وهو ما

لايُتاح للعامة.

والأفضل من هذا، أن تقوم مثل هذه الشركات في كثير من الأحيان بمواءمة أرباح أسهمها مع خطة التقاعد؛ وبذلك إذا اشتريت

أسهمها من خلال خطة مدخرات التقاعد للموظفين، فسوف تتطابق الشركة مع مساهماتك؛ ما يزيد من عدد الأسهم التي تملكها.

وفي دراستي اثنان من أصحاب المليارات، كانا موظفيْن بأجور متدنية، لكنهما استمرا في شراء أسهم في الشركة على مدار 35

عامًا. وكانا إلى حد ما محظوظيْن؛ إذ شهدت أسهمهما ارتفاعًا كبيرًا طوال هذه السنوات. وكما ذكرت سابقًا: تحتاج أحيانًا إلى

الحظ؛ لكي تصبح ثريًا.

.

# تحوّل إلى خبير

بلغت نسبة المحترفين من أصحاب المليارات العصاميين في دراستي 27%. وإذا عدت بذاكرتك للطفولة، ستتذكر أمنية أمك لك

بأن تصبح طبيبًا. وبالفعل، بلغت نسبة الأطباء من أصحاب المليارات في دراستي ما نسبته 56%، أغلبهم جرّاحون وعلماء كانوا

يكسبون أعلى الأجور، بل كانوا الفئة الأكثر ثراءً وفقًا للدراسة.

ويأتي في الدرجة الثانية، المحامون ثم المهندسون، فالمخططون الماليون. ويؤسفني القول إنّ من يصنع هذه القائمة هو فقط

المحاسب القانوني المرخص.

.

#أصحاب شركات صغيرة

المفاجأة التي خرجت بها دراستي، أن 61% من أصحاب المليارات المذكورين، من رواد الأعمال الذين بدأوا بامتلاك شركات

صغيرة، منهم 21% من المحترفين، فإذا اقتطعنا نسبة المحترفين، فيتبقى 39% غير محترفين. فما هي إذًا أنواع الشركات التي

كانوا يمتلكونها؟، الإجابة فيما يلي:

– 19% من العقارات التجارية والسكنية: يتضمن هذا النوع، العقارات المؤجرة، والممتلكات الحديثة، والممتلكات طويلة الأجل

التي يتم تسقيعها تمهيدًا لبيعها بسعر أعلى مستقبلًا .

– 7% موزعون: وهؤلاء كانوا يبيعون المنتجات للمصنّعين الكبار، فهيمنوا على منطقة إقليمية منحتهم نفوذًا لاحتكار مبيعات

منتجات أولئك المصنعين.

– 5% تجار سيارات: فتجّار السيارات الجديدة يمتلكون فرنشايز يتيح لهم بيع السيارات لمصنّعي السيارات في منطقة معينة.وهم

بذلك يتشابهون مع فئة الموزعين.

– 4% خدمات وتركيب: وتشمل الشركات التي تبيع أنظمة التدفئة والتهوية والتكييف، وأحواض السباحة ولوازم الحمامات،

ومنتجات نهائية، متنوعة، عالية الجودة، تتطلب صيانة سنوية.

– 3% مصنّعون: تصنيع معدات متخصّصة، وكذلك تجديد المعدات القديمة.

– 1% فئات أخرى: وتشمل الشركات الصغيرة داخل بعض الأماكن القريبة.

.

#العمولات

وهناك 11% فئات أخرى باعت أشياءً؛ إما لشركة كبيرة أو لشركة صغيرة، فكانوا يكتسبون الأموال من العمولات على المنتج في

المقام الأول.

.

المصدر: رواد اعمال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *