لم تحقق أهدافك حتى الآن؟! .. تعرف علي الأسباب

6 خطوات تجعلك إنساناً مبدعاً
15/07/2017
كيف تتغلب على خوفك من المخاطرة؟
16/07/2017

 

الهدف هو النتيجة التي يرغب المرء تحقيقها في حياته، وقد يكون عند البعض جني المال، أو قد يكون تحقيق التفوق الدراسي، أو النجاح في العمل، فإذا

كنت عزيزي من الأشخاص الذين لم يتمكنوا من تحقيق أهدافهم تابع قراءة السطور التالية لتتعرّف على خمسة أسباب وراء عدم تحقيقك لهدفك حتى الآن.

.

أولاً: المماطلة

إذا أردت أن تحقق أهدافك في الحياة يجب أن تتخلّص أولاً من المماطلة، فتأجيل الأعمال لوقت آخر أو لحين يتحسّن مزاجك أمر في بالغ الخطورة

ونتائجه لا تظهر مباشرة، فالتأجيل الدائم سيجعلك تتقاعس عن أداء واجباتك ومهماتك وهذا ما يجعلك تعمل لاحقاً بشكل مضاعف فيقلّ تركيزك وبالتالي

لن تستطيع إتمام ما يطلب منك، لذا لابدّ من القضاء على المماطلة وأداء المهمات في وقتها المحدّد.

.

 ثانياً: تضيع الوقت

تقول الحكمة (الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك)، الوقت لا ينتظر أحد والعمر يمضي بسرعة وإذا لم نستغل كل دقيقة به لن نتمكن من تحقيق ما نحلم

به في حياتنا، فاحرص على استثمار وقتك بما هو نافع ومفيد، اعمل واجتهد وثابر وحاول أن تبتعد عن كل شيء قد يضيع وقتك مثل مشاهدة التلفاز

والسهر وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، عندما تستثمر وقتك جيداً ستنجح في تحقيق أهدافك جميعها.

.

ثالثاً: عدم وضوح الهدف

من الصعب أن تحقق أهدافك وهي غير واضحة وغير منطقية فالأهداف الخيالية مكانها الخيال فقط، نحنا نعيش في عالم يستند للواقع والمنطق وأي

محاولة انحراف عنهما لن تتمكن من النجاح في حياتك لذا تجنب وضع أهداف خيالية واحرص على أن تكون أهدافك واضحة واقعية قابلة للتنفيذ وللتقييم،

وتذكر دائماً أنه كلما كانت أهدافك واضحة كلما نجحت في تحقيقها.

.

رابعاً: سوء التخطيط

التخطيط الجيد سر النجاح العظيم والعكس صحيح، فسوء التخطيط سر الفشل الدائم ومن هنا يجب أن تدرك بأن سوء تخطيطك لأهدافك قد يكون وراء

إخفاقاتك المتكررة، ومن أجل هذا يجب أن تكون واعياً ومرناً خلال التخطيط مثلاً حدّد ما هي أهدافك، وما يجب أن تفعل، وأين، ومتى، وكيف، وما هي

البدائل المتاحة، وما هو البديل الأفضل، وما هي الوسائل التي ستساعدك على مواجهة التحديات، كل هذه الأمور ستمكنك من تحقيق أهدافك بأقل وقت وجهد.

.

خامساً: الاستماع للأفكار السلبية

قد يكون مصدر الأفكار السلبية وسائل الأعلام أو بعض الأشخاص وقد تكون أنت الذي تفكر بطريقة سلبية فإذا كنت تنصت لهذه الأفكار تأكد من أنك

ستفشل مراراً ولن تتمكن أبداً من تحقيق أهدافك، حاول أن تضع حاجزاً منيعاً بينك وبين الأفكار السلبية قبل أن تستنفذ هذه الأفكار طاقاتك وتسرق أملك

وتفاؤلك وقم باستبدالها بأفكار أكثر إيجابية، عندما تتوقف عن الإنصات للأفكار السلبية ستتمكن من تحقيق أكثر الأهداف صعوبة.

.

محاولتك لتحقيق أهدافك ستبوء بالفشل طالما الأسباب السابقة تسيطر على حياتك، احرص عزيزي على معالجتها حتى تنجح في تحقيق أهدافك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *