4 طرق لإنجاز مهامك الكثيرة في أسرع وقت
كيف تعقد صفقة رابحة مع الموظف المتأخر ؟
12 نوفمبر، 2019
كيف تعمل شبكات التواصل لصالح سوق الخدمات المصغرة؟
13 نوفمبر، 2019
0
(0)

نتيجة بحث الصور عن ‪Get things done‬‏

 

دائمًا ما تكون قائمة مهامك اليومية مزدحمة وليس لديك طرق لإنجاز مهامك الكثيرة خلال وقت قليل، دون حدوث خلل قد يضر بعملك، ويتطلب الأمر

فقط نظرة ثاقبة إلى تلك المهام وإعادة التخطيط لإنجازها.

وبلا شك لن تكون جميع مهامك على مستوى واحد من الأهمية، وبإعادة ترتيبها قد يختفي بعضها؛ حيث تدرك بأنها ليست بالأهمية القصوى لتقتطع من

وقتك، وفي هذا المقال نسلط الضوء على 4 طرق لإنجاز مهامك الكثيرة بحيل ذكية تُمكنك من إنهاء أعمالك الكثيرة في وقت قليل، وقد يتبقى وقت

إضافي في حالة تطبيقها بشكل سليم.

قسّم مهامك الكبيرة 

تقسيم المهام الكبيرة في جدول أعمالك سوف يسهل عليك الأمر، وييسر تنفيذ تلك المهام.

قد تقع في فخ تأخير المهام؛ لأنها كبيرة، وبدلاً من ذلك سيشعرك تقسيمها بأن التنفيذ بات سهلاً، وستصل في النهاية إلى هدفك المنشود، وتجد الأمر

مُشجعًا ومُحفزًا لك؛ إذ إنه بعد الانتهاء من مهمة صغيرة ستكون لديك طاقة لإكمال المهام الأخرى.

ابدأ بالمهام الأكثر أهمية

لا تبدأ بالمهام الأسهل،فهي بداية خاطئة، ويُفضل البدء بالمهام الأكثر أهمية وإن كانت أكثر صعوبة، فالانتهاء منها في البداية سيعطيك وقتًا كافيًا فيما بعد

لإنجاز الأسهل في وقت قصير، دون الشعور بعبء تراكم مهمة صعبة عليك.

نجد أن المدراء الناجحين يفضلون إنجاز الأعمال الأهم ويفوضون الآخرين لتنفيذ المهام الروتينية، أو يتركونها لتنفيذها فيما بعد.

فلا تهدر وقتك في تنفيذ الأعمال البسيطة، في الوقت الذي يمكنك فيه التركيز على المهمات التي لها الأولوية.

إنجاز المهام الأصعب في وقت نشاطك

يشعر الأغلبية في الصباح بأنهم في حالة من النشاط؛ لذلك لا تُضيع هذه الطاقة مبكرًا في أمور ليست مهمة، فنجد المدراء يبدأون مهامهم اليومية

بالاجتماعات والخُطب والزيارات الميدانية المهمة.

فعندما تكون في بداية العمل وتشعر بالنشاط الذهني والجسدي، فإن عليك إنجاز المهم الصعبة التي تتطلب جهدًا بدنيًا وذهنيًا وتركيزًا عاليًا.

الجمع بين مهامك المتشابهة

احرص على الجمع بين مهامك المتشابهة في وقت واحد؛ فهذه الخطوة تسهل عليك إنجاز مهامك في وقت قياسي.

يمكنك الجمع بين أعمالك الروتينية المتشابهة، مثل الاتصالات الهاتفية بالعملاء، والتي عليك القيام بها في وقت محدد.

ويمكنك، كذلك، تخصيص وقت محدد لاستقبال المكالمات الشخصية على سبيل المثال، وأيضًا حاول إجراء المقابلات مع العملاء في وقت معين

من اليوم؛ لاستقبالهم والتحدث معهم عن مشاكلهم.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية