الفرنشايز وبراءة الاختراع.. أيهما أولًا؟
العمل الجماعي وحماية المؤسسات من المخاطر
2 فبراير، 2020
فن اللا مبالاة والخروج عن المألوف
3 فبراير، 2020
0
(0)

نتيجة بحث الصور عن ‪Franchise and Patent .. Which is First?‬‏

 

بين الفرنشايز وبراءة الاختراع علاقة جدلية تبادلية؛ فأحدهما يتأسس على الآخر ويقوم عليه، بمعنى أنه لا يحق لصاحب هذه الفكرة أو تلك أن يمنح

حقوق امتيازها التجاري لشخص آخر ما لم يكن هو نفسه مالكًا لهذه الحقوق بشكل قانوني.

ومن هنا، فإن الحصول على براءة الاختراع هو الأمر الأوليّ والتأسيسي الذي يتعين القيام به في البداية، ثم نتوجه فيما بعد إلى منح حقوق امتياز هذه

الفكرة أو تلك. إذًا يمكن القول إن الفرنشايز وبراءة الاختراع يأتيان يدًا بيد، ومتلازمان، وإذا حدث ذلك فسيكون ثمة خطأ قانوني ما، سيترتب عليه، ربما

في وقت لاحق، إلغاء عقد الفرنشايز من الأساس.

.

شروط منح براءة الاختراع:

إذا كنا توصلنا إلى أن الحصول على براءة الاختراع أمر تأسيسي لمنح حقوق الامتياز التجاري لهذا المشروع أو ذلك، فكيف يمكننا الحصول على هذه

البراءة؟ وما شروط الحصول على هذه الشهادة؟

سنشير فيما يلي إلى بعض هذه الشروط، والتي هي كالتالي:

.

1- أن يكون الاختراع مبتكرًا:

ربما يكون هذا أمرًا بديهيًا، وإلا فما جدوى منح براءة الاختراع لفكرة قديمة؟! بيد أن هذا الشرط قُصد منه تحديد مفهوم الابتكار ذاته، وما هو مبتكر

وما هو غير ذلك.

ولذلك، عرّف قانون المنظمة العالمية للملكية الفكرية أو “ويبو”، في المادة 115 منه، الابتكار على النحو التالي: ينطوي الاختراع على نشاط ابتكاري،

إذا لم ينجم بصورة بديهية، حسب رأي رجل المهنة العادي، من حالة التقنية الصناعية السابقة المتصلة بطلب البراءة الذي يُطلب فيه الاختراع”.

.

2- أن يكون الاختراع قابلًا للاستغلال الصناعي:

من بين الشروط المطلوب توافرها للحصول على براءة الاختراع أن يكون هذا الاختراع أو ذلك قابلًا للاستغلال الصناعي، وإلا فلن يكون مجديًا، وحتى

مجرد الحصول على البراءة ذاتها لن يسهم في تقديم أي جديد؛ فإنما وُجدت الاختراعات لكي تسهم في تطوير المجتمعات، والدفع بحياة الناس قُدمًا.

.

3- أن يكون جديدًا:

قد تكون الفكرة/ الاختراع مُبتكرة بالفعل، لكنها مسبوقة، بمعنى أن هناك أفكارًا مشابهة حصلت على براءة الاختراع، ومن ثم فإن هذه البراءة لن تكون

موضوعية ولا حتى مبررة.

.

4- أن يكون الاختراع مشروعًا:

يقتضي هذا الشرط مراعاة القواعد العامة أو الأخلاق والذوق العام في مجتمع ما، وهو الأمر الذي يعني أن هذا هو الجزء النسبي في شروط الحصول

على براءة الاختراع؛ فما هو مقبول في مجتمعٍ ما قد يكون مرفوضًا في مجتمع آخر.

وعلى ذلك يجب أن يكون الاختراع مشروعًا أو مقبولًا في المجتمع الذي يتم السعي إلى الحصول على براءة اختراع له من إحدى مؤسساته.

وبعد الحصول أو استيفاء هذه الشروط سيمسي الاختراع جاهزًا للحصول على شهادة براءة الاختراع، وبعدها يكون من حق صاحب الاختراع أو الفكرة

الرائدة أن يمنح حقوق امتيازه لشخص آخر، وسيكون عقد الفرنشايز صحيحًا.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية