عشر خطوات أساسية لتجاوز الخوف عند مخاطبة الجمهور
9 أبريل، 2017
مصطلحات هامة في دفتر الشروط علي كل رائد أعمال معرفتها
9 أبريل، 2017

نتيجة بحث الصور عن ‪making difficult decisions‬‏

اتخاذ القرارات الصعبة ليس أمراً سهلاً أبداً. هنالك خوف دائم من أنننا اتخذنا القرار الخاطيء، هذا يمكن أن يؤدي في كثير من

الاحيان الى القلق والنوم السيء أو أسوأ من ذلك إلى  الخمول التام.

لم يشاهد أحد منذ فترة طويلة مذيعة أخبار القناة الشهيرة فوكس ميغين كيلي. بعد أكثر من عشر سنوات في فوكس، أعلنت كيلي

أنها سوف تغادر لإيجاد فرص جديدة تنافسية في شبكة أخبار NBC.

القرارات الضخمة تسبب إضطراباً كبيراً، وكيلي تألف ذلك بشكل كبير. إلا أن قدرة الفرد على التعامل مع هذه الضغوط، هي ما

تجعله يرى الفرص في أصعب الأوقات، وتجعله يرحب بالفرص غير المألوفة حتى يحقق النجاح في نهاية المطاف.

إليك أربع دروس يمكنك أن تتعلمها من ميغان كيلي بخصوص اتخاذ القرارات الصعبة في عملك لعام 2017:

.

1 . التركيز على ما يهم حقاً

عرض على كيلي 20 مليون دولار للبقاء في فوكس، ولكنها ركزت على الأشياء التي تهمها حقاً، واختارت قضاء الوقت مع

أطفالها مع راتب أقل، وهي الرفاهية التي قدمتها لها شركة NBC.

من خلال التخلي عن الربح السريع، بقيت كيلي وفيةً لتطلعاتها في عيش حياة متوازنة.

.

2 . لا تخشى من مفاجأة الناس

في زمن الاستقطاب السياسي المكثف وتزايد الشكوك المحيطة بوسائل الإعلام الرئيسية، كانت رؤية انتقال كيلي الى شبكة

NBC بمثابة تأييد قوي للشبكات الإخبارية التقليدية. ومثل هذه البيانات الجريئة لا شك يثير غضب وسخط الكثير من الناس،

ولكن كيلي حافظت على رباطة جأشها. القرارات الصعبة عادةً ما تثير ردود فعل عاطفية، خاصة عندما تكون غير متوقعة، ولكن

هذا لا يعني أنك يجب أن تخجل من اتخاذ إجراءات خاصة بك لأنك تخشى من ردود الفعل السلبية.

.

3 . حوّل الحسم الى إحدى عاداتك

بعض الناس يعانون من عدم القدرة على الحزم. فهم ينفقون الكثير من الوقت في تصفح قائمة المطاعم للخروج وتناول العشاء.

المشكلة ليست أنهم غير قادرين على اتخاذ قرارات جيدة، ولكن المشكلة في أنهم لم يعتادوا على اتخاذ الإجراءات الحاسمة.

لطالما كانت كيلي حاسمة، على الرغم من الجدل الدائر حول العديد من خياراتها. لا يمكن لأحد أن ينكر أن كيلي مريحة جداً في

طرحها للأسئلة الصعبة وفي اتخاذ القرارت الصعبة.

اتخاذ قرار في اللحظة المناسبة، حتى إن لم يكن قراراً مثالياً، هو أفضل من عدم إتخاذ أي قرار على الإطلاق. الطريقة الوحيدة

التي ستتمكن بها من التمييز بين القرارات الجيدة والقرارات السيئة هي من خلال كونك حاسماً. السيناريوهات الأسوأ في هذه

الحالة، هي أنك ستتمكن من أن تتحكم بمقدار الأضرار.

.

4 . اعترف بأخطائك

أحياناً تقوم عواطفنا بسوق قراراتنا عن مسارها الصحيح، تضع غمامة أمام حكمتنا أو ببساطة نحن نفشل في أخذ كل الحقائق

بالحسبان. وفي كلتا الحالتين، هذا ما يعتبر جزءً من اتخاذ قرارات أفضل وتحمل المسؤولية والاعتراف عندما نكون على خطأ.

الصحافة لطالما كانت عملاً فوضوياً، ويمكن في كثير من الأحيان أن تغرق القصص في بحر من المعلومات المتضاربة، ولكن

كيلي كانت دائماً أول من تعترف بأخطاءها أو عندما تأخذها توقعاتها بعيداً عن الهدف.

الاعتراف بالأخطاء يكسبك دوماً المزيد من الاحترام بدلاً من التمسك العدائي بموقفك. اجعل من التعلم من أخطاءك عادة لك،

واستخدمها لتقديم تنبؤات أكثر دقة في المستقبل.

من المستحيل اتخاذ القرارات المثالية على الدوام، فبعد كل شيء نحن نبقى بشراً، ولكن من خلال تجنب إغراءات المكافأت

السريعة، والتخفيف عن نفسك بخصوص المخاوف من ردود الفعل السلبية، وكونك حاسماً، والاعتراف بأخطائك الخاصة، سوف

تكون على الطريق الصحيح الذي سيخلق عام جديد ممتلئ بالأهداف والتقدم والفرص والتعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *