أربع عادات يدمنها خبراء السيو
3 طرق لتحسين تصنيف الصور في محرك البحث
20 أغسطس، 2017
كيفية الاستفادة من المقالات القديمة لتهيئة الموقع لمحركات البحث
21 أغسطس، 2017

Image result for seo experts

 

إذا كنت من العاملين في مجال سيو و تهيئة المواقع لمحركات البحث  فستدرك تماماً عنا ماذا أتكلم ، هي أربع أمور يقوم بها كل من يعمل في مجال سيو

، و لا يستطيع أن يكمل يومه دون أن يقوم بها ، تابع معي لنتعرف سوية على هذه العادات الأربعة .

.

العادة الأولى : خبير سيو مدمن على قراءة آخر مستجدات عالم محركات البحث

من الأمور الروتينية التي يقوم بها خبراء سيو هي متابعة أخبار محركات البحث ، إذ تراه يبدأ يومه بتصفح أهم المدونات و المواقع المختصة في مجال

سيو ، و إذا فتحت قائمة المفضلة في المتصفح الذي يستخدمه فستجدها مليئة بموقع و مدونات سيو ، وهذا ليس بالأمر الغريب إذ أنه من المهم جداً أن

يكون على علم بأي جديد ، على سبيل المثال أي تحديث يطرأ على خوارزمية جوجل ، أو أي ثغرة تظهر في محرك البحث ، أو أي تقنية جديدة خاصة

بسيو ، أو أي عامل جديد يتم اعتماده كعامل ترتيب ، كلها أمور تهمه و يجب أن يكون أول من يطلع عليها .

.

العادة الثانية : خبير سيو مدمن على البحث عن أحدث الأدوات التحليلية

لدى خبراء سيو عشق و ولع للأدوات التي تساعدهم في تحسين عمله و تحليل نتائج جهودهم ، لذلك تراهم و بمجرد سماعهم بولادة أداة تحليلية جديدة

يسرعون إلى تجربتها و كلهم أمل أن تقدم لهم شيء جديد يفتقرون إليه في الأدوات التي استخدموها سابقاً ، فخبير سيو بدون أدوات مناسبة سيكون

عاجر كلياً العمل ، و امتلاكه للأداة الصحيحة ربما يكون عاملاً أساسياً للتفوق على منافسيه و اكتشاف أسباب تراجع ترتيب المواقع التي يعمل عليها و

تفوق منافسيه عليه ، أضف إلى ذلك القدرة الرهيبة لهذه الأدوات في مراقبة المنافس و الاطلاع على الاستراتيجيات التي يتبعها .

.

العادة الثالثة : خبير سيو مدمن على العمل أكثر من الكلام و التباهي

هناك فرق كبير بين خبير سيو و مدعي الخبرة في مجال سيو ، فالأول تراه يعمل بصمت و بجد ، أما الثاني فتراه يكثره الكلام عن إنجازاته التي تكون

في أغلب الأحيان مؤقتة ، بمعنى أنه بمجرد تصدر أحد المواقع التي يعمل عليها صفحة نتائج البحث يبدأ بالكلام و التباهي ، بالرغم من علمه أن هذا

التصدر قد يكون مؤقتاً و لكنه يغتنم الفرصة ، أما خبير سيو الفعلي فلا يحب هذا الموضوع لأنه يدرك تماماً أن التصدر هو نتاج عمل دائم و ليس شيء

لحظي للتفاخر به ، فتراه إن تحدث عن شيء يتحدث عن سبب في تراجع ترتيب موقع أو انخفاض حجم الترافيك و كيف قام بفحص المشكلة ، ولكن من

النادر جداً أن تراه يتفاخر بموقع أوصله للمرتبة الأولى .

.

العادة الرابعة : خبير سيو مدمن على تحسين مهاراته

يعتبر خبير سيو أنه و في كل لحظة زمنية تمضي هناك فرصة يجب ان يستغلها لتنمية مهاراته ، و إلا سيكون خارج إطار المنافسة ، فتراه يبحث عن

طرق و أساليب جديدة لتحسين ترتيب المواقع التي يعمل عليها ، و يحاول ابتكار استراتيجيات جديدة و يقوم بتجربتها علها تكون فريدة و تعطيه ميزة

تنافسية و تجعله يتألق في مجال سيو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية