خمسة اسرار تساعدك في تحقيق المزيد في مجال عملك

6 نصائح توسع مهاراتك في الاستماع لاحاديث الاخرين
14/02/2017
5 نصائح للتواصل مباشرة مع أي شخص تقابله
15/02/2017

نتيجة بحث الصور عن رسم توضيحي

عندما تقرر ان تخوض في مسار عالم ريادة الاعمال، فانك تعلم بان الامر لن يكون سهلا، فهو مليء بايام وليالي من العمل

الشاق، الا ان العمل الشاق يثمر في النهاية دوما، سواء كان ذلك الان او بعد 3 سنوات.

طالما كنت تؤمن بما تقوم به وقمت بمنح عملك الوقت والطاقة التي تستحقها فانه سينمو، مع هذه المسؤولية المتزايدة باستمرار

فعليك استغلال الوقت الضيق الذي تملكه افضل استغلال.

ان ادارة الوقت بشكل سليم يعد مشكلة لرواد الاعمال، لكن من المهم ان تتذكر ان كل مشكلة لها حلها، هنالك عملية معينة والتي

اتبعها شخصيا في حياتي اليومية وقد ساعدتني في تحقيق المزيد في وقت اقل، ان هذه العملية تحتاج الى التزام مستمر وهو ليس

جهد لمجرد مرة واحدة فقط.

لهذا سنقوم في هذا المقال باستعراض خمسة اسرار تساعدك في تحقيق المزيد في مجال عملك:

.

1 . قم بتحديد اولوياتك

مهما كان العمل الذي تقوم به، فعليك القيام بوضع الاولويات في جدول عملك، فاجتماع مهم مع عميل محتمل اهم من الالتقاء

باحد اصدقائك.في الجانب الاخر فان الالتقاء باحد الاصدقاء يعد اهم من الذهاب الى المجمع التجاري لشراء حذاء جديد،

انت وحدك يمكنك تحديد ما هو الاهم من غيره بالنسبة لك.

كن واثقا من وضع اولوياتك وقم بمنح الاولوية لما يعود عليك بالمنافع والفوائد الاكبر خلال تلك الفترة البسيطة من الزمن التي

تقوم بتمضيتها.

.

2 . حافظ على توازن صحي بين عملك وحياتك الخاصة

واحد من اهم الامور التي عليك ان تبقيها في ذهنك انه يجب ان يكون هنالك دوما حدود لفترة عملك خلال كل يوم الصيغة العملية

“الوقت كله للعمل لا للعب” سينتهي دوما بفوضى كبيرة.

لا تكن شخص مهووس بالعمل الذي يقوم بوضع كل شيء في الموقد الخلفي، هنالك اشخاص مهووسين بالعمل القادين على تحمل

الضغط المتواصل والتوتر الذي لا يمكن تفاديه الذي يرافق العمل لكن هذا بالعادة ليس القضية.

التمديد الزائد عن الحد وعدم منح نفسك ما تستحق وحاجتك لوقت الراحة والاسترخاء سيؤثر بشكل سلبي على ادائك على

المدى الطويل.

.

3 . ابق نفسك متحفزا

سواء كنا نتحدث عن ريادة الاعمال او عمل يبدا من الساعة التاسعة صباحا وينتهي الساعة الخمسة مساء فان الحافز يعد دوما

المفتاح للاداء المثالي. الحافز يختلف من شخص الى اخر فانا شخصيا احب ان اتابع مشاهد تحفيزية على موقع يوتيوب حيث

ترفع من مستوى ضخ الادرينالين واصبح جاهزا للقيام بالمزيد.

وذلك لاني اعرف بان هؤلاء المتحدثين هم على مستوى عالي من رسم الخبرة حيث يقومون بمناقشة كل الالم الذي مروا به

ليصلوا لى ما هم عليه اليوم.

.

4 . لا تعمل وانت تحت الضغط والتوتر

العمل وانت تحت الضغط سيقودك الى فقدان التركيز، وفر على نفسك مضيعة الوقت وانطلق لاحتساء كوب من القهوة او اذهب

للجري سريعا، قم بتفريغ ذهنك قليلا وبعدها قم بالعودة الى العمل عندما تشعر بالانتعاش.

حاول عدم التفكير بالامور كثيرا بشكل زائد لان ذلك لن يقودك الى اية طرق منتجة وستقوم فقط بتعقيد الامور اكثر بالنسبة لك.

.

5 . ابق ذهنك متفتحا على الدافع

اخر واهم سر لتحقيق المزيد هو ان يكون لديك دافع، هل لديك دافع لما تقوم به؟ هل لديك امر تتطلع عليه يكون بصورة

هدف بالنسبة لك؟

الانسان بصورة طبيعية لديه الرغبة باللحاق بامر ما، هذا الدافع بان يتم مكافاتك في النهاية هو ما يدفعنا للاستيقاظ من النوم في

كل يوم، سواء كان راتب، سيارة، وحتى رؤية شخص تحبه.

.

ابق هذه النصائح الخمس في ذهنك عندما تشعر بالرغبة لتحقيق الامزيد وتكون اكثر كفاءة وفاعلية، من المهم ان تفهم بان عقل

الانسان لا يمكنه ان يعمل ليلا ونهارا دون راحة امنح جسدك ما يستحق وسيقوم بمنحك ما تستحق في المقابل.

في وقت قريب بشكل كاف ستتعلم بان ابقائك على جدول اعمال صحيح ومناسب لنفسك هو امر صحي واكثر فاعلية

وسترى ذلك بنفسك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *