ثمانية أخطاء شائعة عليك تجنّبها عند القيام بحملة تسويقية عبر البريد الإلكتروني

ثمانية أخطاء شائعة عليك تجنّبها عند القيام بحملة تسويقية عبر البريد الإلكتروني

أهم أنواع التسويق الإلكتروني وكيفية الاستفادة منها
9 أغسطس، 2017
كيف تحقق أعلى ربح ممكن من متجرك الإلكتروني؟
9 أغسطس، 2017
0
(0)

 

التسويق عبر البريد الإلكتروني هو تسويق إلكتروني مباشر يُعتَمَد فيه على رسائل تهدف إلى زيادة في نسبة المبيعات أو نسبة مشاهدة الصفحات،

حسب طبيعة الموقع المنظّم للحملة التسويقية غالبا ما يؤدّي الإكثار من الرسائل التسويقية عبر البريد الإلكتروني أو كتابتها بطريقة غير ملائمة إلى

تعليمها على أنها مزعجة؛ وهو ما يجعل الكثيرين يخلطون بين التسويق عبر البريد الإلكتروني والبريد الإلكتروني المزعج

 

يلزمك لتسويق منتجاتك ، واتمام الصفقات ان تصل دوما للمستهلك او العميل المناسب ، خدمة التسويق باستخدام البريد الالكترونى تحقق لك اعلى معدل

انتشار لخدماتك ومنتجاتك فى كافة الاسواق ومختلف انماط العملاء ..

.

وفي هذا المقال نقدم لك ثمانية أخطاء شائعة عليك تجنّبها عند القيام بحملة تسويقية عبر البريد الإلكتروني

تجاهل أهمية سطر الموضوع

يمكنك صرف ماتريد على اقتناء أداة تقنية تضمن توصيل نشرتك الإخبارية وتخطي حواجز السبام. ولكن كل هذا لا يجعل المرسل إليه يفتح نشرتك

الإخبارية. لذلك، يجب التفكير في تحرير سطر موضوع مثير للإهتمام. عموما، يكون سطر الموضوع المثالي قصيرا ويعد بمحتوى مثير ومتميز

ك”5 طرق لزيادة مبيعاتك عبر الفايسبووك”.

.

كتابة محتوى غير مثير للإهتمام

عندما يتعلق الأمر بالتسويق الرقمي ف ”المحتوى هو الملك”. لذلك، المحتوى الواضح و المحرر باحترافية هو أكثر إقبالا على القراءة وبالتالي لذيه

فرصة أفضل لتحفيز العملاء على القيام بشراء منتجاتك وخدماتك. ومع ذلك، إذا كان هذا المحتوى غير ذي صلة على جمهورك، فإنه لن يقوم

بالتأثيرعلى الإطلاق. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي إلى نقص شعبيتك بارتفاع معدل الارتداد في قائمة المشتركين الخاصة بنشرتك الإخبارية. لذلك، يجب

عليك معرفة جمهورك لتحرير مواضيع تثير اهتمامهم.

.

إرسال نشرات إخبارية من دون موافقة

إرسال رسائل البريد الإلكتروني للأشخاص الذين لم يوافقوا على الاشتراك في نشرتك الإخبارية هو نوع من أنواع البريد الإلكتروني الغير مرغوب فيه

(سبام). حين القيام بهذا النوع من الإتصالات، فإنها تؤثر سلبا على سمعتك لذى جمهورك ومن الصعب تدارك الموقف فيما بعد. غالبا ما يؤدي جهل

القوانين في تحويل حملات إعلانية عبر البريد الإلكتروني إلى سبام. لذلك، يجب عليك القيام بدراسة قوانين الدول التي تستهدف عملاء منها. فعلى سبيل

المثال، في الإمارات المتحدة، هناك قانون تنظيمي للتواصل الرقمي صادر عن هيئة تنظيم الإتصالات. هذا القانون يحتوي على تعريف دقيق للسبام في

الإمارات المتحدة. (اطلع على هذا القانون)

.

عدم القيام بتحليلات السبام

الهدف الأول من تحرير ونشر نشرة إخبارية هي إيصالها لبريد المتلقي وعدم السقوط في مجلد البريد المزعج (سبام). التطور الكبير الحاصل في أدوات

تحليل البريد الإلكتروني وفلترته تجعل من الصعب وصول البريد المزعج إلى مجلد البريد الوارد. قبل القيام بإرسال نشرة إخبارية تأكد من القيام باختيار

أداة تقنية موثوق بها. بالإضافة إلى ذلك. استعمل اختبار البريد المزعج وقم بتطوير نشرتك الإخبارية بناء عليه.

.

تجاهل الهاتف المحمول والأدوات اللوحية

لقد مضى زمن الإطلاع على البريد الوارد من الحواسيب المكتبية فقط. حسب إحصائيات جوجل، 82% من مستعملي الهواتف الذكية يطلعون على

علبهم البريدية باستعمال هواتفهم. لذلك، للوصول إلى عملائك بالطريقة الصحيحة يجب أن تتكيف مع بيئتهم. لذلك، يجب كتابة سطر موضوع الرسالة

قصير لكي يظهر على شاشة الهاتف الصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، يجب اختيار أداة تقنية تساعدك على تحرير نشرات إخبارية تتكيف تلقائيا مع نوع

جهاز استقبال الرسائل.

.

عدم الإطلاع على الإحصائيات

ربما هذا واحد من أبرز الأخطاء التي يرتكبها القادمين الجدد إلى البريد الإلكتروني والتسويق الرقمي. تحليل البيانات بعد حملة إعلانية يمدك بالمعلومات

الأساسية لمعرفة جمهورك أكثر. بالإضافة إلى تمكينك من قياس مدى نجاح حملتك التسويقية وعائدها الاستثماري. قابلية القياس لذا حملات التسويق عبر

البريد الإلكتروني تجعل هذا النوع من التسويق مميز وفعال. لذلك، لا تتجاهل الإطلاع على الإحصائيات لتساعد شركتك على تحقيق حملات أفضل وأكثر

فعالية في المستقبل.

.

عدم إرفاق الصور بالنشرة الإخبارية

الوظيفة الأساسية للنشرة الإخبارية هي تغذية علاقة شركتك مع جمهورها وحثهم على طلب منتجاتك وخدماتك. لتحقيق هذا الهدف يجب القيام بتصميم

نشرات إخبارية جيدة تظهر لجمهورك بالشكل الصحيح. أغلبية علب البريد الإلكتروني ك Gmail تمنع تحميل الصور عند فتح البريد الإلكتروني تلقائيا.

لعمل ذلك، يجب على المتلقي أن يضغط زر إضافي للاطلاع على نشرتك الإخبارية بالشكل الصحيح مما يؤثر سلبا على صورة شركتك. لتفاذي ذلك،

يجب عليك اختيار أداة تقنية فعالة تعمل على إرسال نشرات إخبارية بالشكل الصحيح بإدراج الصور فيها.

.

عدم إرسال نشرات إخبارية بصفة دورية

تذكر أن مستخدمي الأنترنت يقومون بالاشتراك في العديد من القوائم البريدية بصفة منتظمة للبقاء على اتصال مع عدة أنواع من منابع المعلومات. لذلك،

فإنهم يحصلون على العديد من النشرات الإخبارية أكثر من أي وقت مضى. هذا يجعل من الصعب تذكر جميع اشتراكاتهم في الأنترنت. لذلك، يجب عليك

القيام بتسطير استراتجية محكمة للقيام بإرسال نشرات إخبارية بصفة دورية لتذكير جمهورك بمنتجاتك وخداماتك. في نفس الوقت، لا تقم بإرسال نشرات

إخبارية بوثيرة عالية لكي لا تجعل المشركين يملون من أخبارك ويتركون قائمتك البريدية.

مامدي استفادتك ؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ابدأ مشروعك الآن