هل تعتقد أنك أفضل قائد يمكن لموظفيك الحصول عليه؟

4 خطوات لإغلاق البيع بنجاح
08/07/2017
أهم الدروس والنصائح المتعلقة ببدء الأعمال التجارية
08/07/2017

 

نحن نعلم جميعاً كوننا روّاد أعمال، أننا بحاجة إلى ارتداء العديد من القبعات وتغيير الوجوه يومياً. نحن غالبا نكون مسؤولين عن مجموعة من الأعمال،

من التسويق وتطوير الأعمال إلى المحاسبة ومراقبة المخزون. أنا أنصح روّاد الاعمال بمرحلة نمو الأعمال التجارية والبدء في الحصول على التدفقات

النقدية، طلب المساعدة في المهام التي إما أنهم لا يستطيعون القيام بها بشكل جيد أو التي لا تخدم نقاط القوة الأساسية لديهم. ففي هذه النقطة، وجود

مهارات قيادية متطورة مساعدة أمر بالغ الأهمية للنجاح.

في كل الأعمال التي بنيتها أنا وأخي ماثيو  ، حصلنا في نهاية المطاف على مساعدة من الناس الذين كانوا إما أفضل في مهام معينة مما كنا عليه أو ممن

كانوا متحمسين لنوع من الأعمال حيث لم نكن جاهزين نحن لها. على سبيل المثال، نحن لسنا مطورين، لذلك إذا كان المشروع يتطلب تطوير

البرمجيات، نحن نوظف أشخاص لذلك. لا أحد منا يحب التعامل مع المهام المحاسبية، لذلك لدينا أشخاص للقيام بذلك عنا أيضا.

بمجرد البدء في التوظيف، سواء كنت تعمل مع متعاقدين أحرار  أو مع الموظفين، أنت تحتاج إلى فهم أهمية كونك قائد جيد. إذا كنت جيداَ في ذلك، فأنت

ستوفر طناً من الوقت والمال على  إعادة التوظيف وإعادة التدريب لنفس المناصب، وستخلق ثقافة حيث الناس يريدون دائما بذل قصارى جهدهم.

وإليك نصائحي لتصبح قائدا جيدا:

.

1 . اعمل مع فريقك وليس عليهم

أفضل القادة يعملون جنبا إلى جنب مع أولئك الذين يقودونهم – إن لم يكن دائما، إذا غالباً. في سياق ريادة الأعمال، يعني هذا أن يديك يجب أن تتدخل من

خلال تولي النشر والمتابعة على وسائل الإعلام الاجتماعية من الآن فصاعدا، مما يساعد في إنتاج محتوى لمدونة نشاطك التجاري، أو الرد على بعض

طلبات خدمة العملاء بنفسك، أو التحدث مع العملاء حول ما يحبونه (أو لا يحبونه) حول المنتج أو الخدمة. لكي تفهم تماما الأشخاص الذين تقودهم وكيف

يجب أن تقودهم، يجب أن تقوم بالعمل الذي يقومون به.

.

2 . كن متواضعا

لا أحد يريد أن يعمل عند شخص متكبر وعاشق لنفسه. بدلا من ذلك، من المفيد لجميع الأطراف إذا كان القائد يعترف عندما يرتكب خطأ، ثم يسمح

لفريقه التعلم من الخطأ بدلا من إخفاء الخطأ. القادة العظماء لا يخافون من الاعتراف بأنهم ليسوا مثاليين. عندما تكون متواضعا بما فيه الكفاية لتخطي

العقبات التي تواجهك – وبالطرق التي كنت ستتغلب بها على تلك العقبات – مع فريقك، ستقوم بتعزيز الأعمال التجارية وبناء ثقافة أكثر تماسكا.

.

3 . إفهم أن الكمال ليس موجود بأي شخص

القائد الفعال يدفع فريقه للسعي من أجل العظمة، ولكنه ليس سريع الحكم أو يكره إذا لم تتحقق هذه العظمة على الفور. فبدلا من ذلك، يساعد القائد فريقه

على بناء المهارات وعلى خلق مهارات جديدة. وعندما يقوم شخص ما بخطأ، يقوم القائد بمساعدة هذا الشخص على التعلم من الخطأ  بدلا من توبيخه.

ولومه التقدم يحتاج الى الصبر، والقيادي الجيد يفهم ذلك.

.

4 . إلهام الناس

لماذا يجب على أي شخص متابعة ما تفعله أو تقوله؟ إذا كانت إجابتك “لأنني قلت ذلك،” أنت مدير (غير جيد)، ولست قائدا. الناس يجب أن تتبعك لأنهم

يؤمنون بالقضية التي تعمل عليها. ولكي تكون قائدا جيدا، عليك أن تشارك تلك المهمة بوضوح وبإيجاز وبطريقة تلهم الناس للعمل نحو تحقيق أهداف مماثلة.

.

5 . استمر بالتعلم

من أجل فريقك ووحتى لا تصبح الأعمال التجارية بأكملها من النوع الذي عفا عنه الزمن ولكي لا تصبح القائد الذي لا يمتلك موهبة  التطبيق العملي.

اسع جاهداً لمعرفة المزيد عن مجال الصناعة الخاصة بك، واعرف المزيد حول فريقك، والعالم كل يوم. يجب توسيع منظورك العام لإفساح المجال أمام

الأشخاص الجدد والابتكار. أولئك الذين تقودهم سيكونون أكثر ثقة في شخص يعترف أنه لا يعرف كل شيء ولكنه لا يزال التعلم.

.

6 . قيم الكيفية التي ينظر بها الناس لك

يجب أن يتناسب أسلوب قيادتك وسمعة عملك مع أهدافك. هل تقوم بتشغيل موقع على شبكة الإنترنت يساعد المربيات المحليات على العثور على الأسر

التي تحتاج إلى رعاية الأطفال؟ التعاطف، والبداية هي ما سيجعل الناس يرتاحون بالعمل معك ومع فريقك. إذا قمت بتحديد التأمين بأسعار معقولة دون

تكاليف خفية للأفراد من الطبقة المتوسطة، أنت على الاغلب ستصبح معروفاً بسرعة ومن الممكن أن تصبح أحد اهم المصادر الموثوق بها.

قد تؤثر سمعتك في مجتمعك وفي مكان عملك على الطريقة التي يعمل بها فريقك، لذا تحقق في كل مرة من أن تصورك يطابق أهدافك. كن نفسك، ولكن

ابق على علم بتصورات فريقك والجمهور عنك فذلك يؤثر على نشاطك التجاري.

.

7 . لا تضيعوا وقت الناس

الاجتماعات الطويلة المملة أصبحت شيئاً من الماضي. القوى العاملة اليوم تقدر القادة الذين يحترمون وقتهم. ومن المحتمل أن يكون عقد لقاء لمدة ساعة

في بداية كل يوم سيء للعمل. اعثر على طرق للتواصل مع فريقك بطريق سريعة وبلا جهد. اسمح لموظفيك بالعمل بالطرق التي يجدونها أكثر كفاءة،

سواء كان ذلك يعني وحده، مع فرق أو حتى في المنزل. وكلما تبين أنك تحترم وقت الآخرين، كلما سعى فريقك جاهدا لتحقيق أهدافك المشتركة، وكلما

زادت سرعة وصولك إلى حيث ترغب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *