قبل البدء في مشروعك الخاص ،أجب عن هذه الاسئلة الهامة
7 دروس يجب ان يتعلمها رواد الأعمال الصغار
11 سبتمبر، 2018
إحذر هذه الاسئلة الخادعة في المقابلات الشخصية
11 سبتمبر، 2018

نتيجة بحث الصور عن ‪starting your own project‬‏

كثير من الأشخاص يفكرون في ترك عملهم والبدء في بعض المشاريع الخاصة وإن كان هذا شيئ مربح إلا أنه شاق ومتعب ويتطلب منك دراسة جيدة

لجميع جوانب المشروع وإعداد الخطط والخطط البديلة والأفكار واستشارة الخبراء وأصحاب المشاريع قبل البدء في التنفيذ

ونحن سوف نقدم لك بعض الأسئلة الهامة التي يجب أن تعرف اجابتها قبل أن تبدأ في اتخاذ قرارك النهائي

.

1-     كيف ستبدأ في مشروع معين دون أن تعرف قواعد ممارسته؟

فقد تكون ممن يحتاجون إلى التشجيع الدائم ممن حولك كي تقوم بإنجاز العمل، ولكن لكي تبدأ بمشروعك الخاص يجب أن تكون معتمدا بشكل كبير

على نفسك في إدارة عملك وتنظيم وقتك دون أن تجد من يطالبك بذلك بل إن التنظيم والترتيب والاهتمام بالعمل يكون نابع من نفسك.

.

2-     هل أنت انسان مبتكر ومبدع  أو رجل أعمال فقط؟

إن العديد من المشاريع والأعمال الناجحة بدأت بفكرة جديدة ومميزة استطاع أصحابها استغلالها وتطبيقها بطريقة متميزة، وهذا من شأنه أن يكسب

المنتج أو الخدمة التي تقدمها تميز وانفراد مما يزيد من إقبال المستهلكين عليك

فإذا كنت ترى نفسك ليس مجرد رجل أعمال وإنما إنسان مبتكر ومبدع للأفكار الجديدة والمتميزة  فاعمل على استغلال ذلك جيدا.

.

3-     هل فكرة المشروع التي تريد البدء فيه ذات قيمة عالية لدى المستهلكين؟

دائما ما نستمع لقول افعل ما تحب لتربح أكثر وهذا فعليا يعتبر قولا خاطئا حيث أنك يجب ألا تفعل ما تحبه بل أن تفعل ما يحبه ويفضله ويطلبه الاخرون

ويجب أن تعرف أيضا متطلبات السوق حتى تستطيع أن تحدد قيمة المنتج والخدمة التي تقدمها ومدى احتياج السوق والمستهلكين لها ودرجة الجودة التي

تتوافر بها أيضا، فأن تقدم ما يبحث عنه الآخرون يعتبر هو مفتاح النجاح لمشروعك،

حيث أن المستهلك لا يهمه ماذا تتمنى أنت أن تعمل حتى وان كانت امنيتك أن تعمل في مجال معين طوال حياتك ولكن المستهلك يبحث دائما عما ينقصه

فيجب أن تراعي هذه النقطة جيدا حتى لا تحصد نتيجة غير مرضية في النهاية.

.

4-      ما الشيئ المختلف الذي تقدمه من خلال عملك؟

يجب أن تبحث جيدا وتعرف طبيعة الخدمة التي سوف تقدمها من خلال مشروعك وتعرف درجة التوافر والخصائص والمميزات التي توجد بها وتحاول

أن تطور وتغير شيئا حتى تستطيع أن تصنع لك اسما مميزا ومختلفا في عالم هذه الخدمة، فهذا يعتبر أهم عوامل نجاحك في مشروعك وحاول أن تعرف

أيضا العروض التي يقدمها السوق وان تقدم عروضا أقوى واكثر فعالية.

.

5-      هل يمكنك القيام بأكثر من مهمة في وقت واحد؟

عندما تكون في وظيفتك بشركة أو مصنع أو غيرها فإنك تكون مسؤول عن عمل واحد فقط تقوم به، وعلى سبيل المثال إذا تعطل جهاز الكمبيوتر الذي

تعمل عليه فما ستقوم به هو اخطار المختصين فقط كي يستدعون هم من يقوم بتصليحه، ولكن عندما تكون في عملك الخاص فأنت مطالب بأن تبحث

بنفسك وتستدعي بنفسك من يقوم بتصليح الجهاز ، إذاً فيجب أن تكون مستعدا للقيام بعدد ليس بالقليل من المهام الأخرى.

.

6-      هل لديك التمويل الكافي للمشروع؟

إن امتلاك التمويل الكافي للمشروع أمر هام جدا وحيث أن المشروعات الجديدة الصغيرة يتراوح الدخل بها بين صعود وهبوط خصوصا في البداية حيث

أنك قد تقضي من ثلاثة إلى خمسة سنوات في البداية بدون أرباح ولذلك فيجب ألا تترك عملك الآخر حتى يقف مشروعك الجديد على قدميه ويحقق لك

الربح الذي يجعلك تستغنى نهائيا عن العمل الآخر.

.

7-  هل يمكنك توقع الفشل وتقبله ومواجهته إذا حدث؟

إن أي عمل جديد مهما كنت واثقا من درجة الدقة التي تتبعها به ومهما أجريت من دراسات جدوي فيجب أن تأخذ في اعتبارك دائما أن الفشل وارد

ولذلك فيجب أن لا تنزعج من أي خبر سيئ تسمعه كعدم الاقبال على الخدمة مثلا أو عدم مطابقتها لاحتياجات السوق أو أي أمر آخر ولذلك فيجب أن

تضع دائما الخطط البديلة التي تمكنك من التغلب على أي مشكلة تعترض طريق مشروعك.

 

واخيرا يجب أن تسأل نفسك هذه الأسئلة مبكرا وقبل البدء في التنفيذ وإذا وجدت إجابتك على أحد هذه الأسئلة سلبية فلا تدع الخوف يتملكك ويثنيك عن

حلمك في أن تصبح صاحب عمل ومشروع خاص، بل اعمل على نقاط ضعفك وقويها قدر المستطاع حتى تكون بعد فترة قصيرة مستعدا وجاهزا للمضي

قدما نحو تنفيذ المشروع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.