قبل تأسيس مشروعك الخاص.. أجب عن هذه الأسئلة
زيمان بوك.. قصة نجاح «هينجان» الدولية
6 نوفمبر، 2019
طريقك لخطة مشروع ناجحة
6 نوفمبر، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪starting your own business‬‏

 

هل تفكر في تأسيس مشروعك الخاص؟ إذن لا بد أن تعلم أنك على وشك أن تُقدم على خطوة استثنائية، يجب التخطيط الجيد لها، والعمل على طرح

العديد من التساؤلات، والحصول على الإجابة الوافية منها؛ لتعزيز موقفك في السوق، فضلاً عن إنشاء علامة لك في عالم المال والأعمال.

.

أسئلة مهمة قبل تأسيس مشروعك الخاص

إن رواد الأعمال يتمتعون بالعديد من المميزات، وفكر مستنير يعمل على تحقيق أمنياتهم، والعمل وفقًا لخطة أساسية تُحقق لهم الربح، وتضمن بقاء

مشروعاتهم أو شركاتهم الناشئة على قيد المنافسة في السوق.

حان الوقت المناسب لتضع خططًا نصب عينيك، وتبدأ حيز التنفيذ، علمًا بأن خبراء العالم دائمًا ما ينصحون بطرح عدد من الأسئلة المهمة؛ لمعرفة

قدرتك على اتخاذ هذه الخطوة الكبيرة في مسار حياتك.

.

1. لماذا اخترت هذا المجال؟

 

يجب أن تطرح على نفسك السؤال الأهم في مسيرة أعمالك؛ إذ يُمثّل سبب اختيارك للمجال المنشود، أهمية قصوى؛ حيث يُظهر العمل، ومن خلاله يمكنك

سد الفجوة لبدء عمل جديد، والعمل على تنمية أهدافك، وتطوير شغفك وفقًا للخطة التي ستتبعها مستقبلاً.

يجب أن تكون أسبابك قوية؛ من أجل العمل على تقديم الأفضل، وحتى تبقى حافزًا للعمل باستمرار، علمًا بأن ريادة الأعمال تعتبر مجالاً صعبًا، في حالة

عدم الإلمام بالأسباب الرئيسة لاقتحام عالم الأعمال.

.

2. هل تؤمن بنفسك؟

تمر حياة رائد الأعمال بالعديد من المواجهات الصعبة، والمواقف المؤثرة غير السهلة، فضلاً عن التجارب والعثرات التي قد تظهر في طريقك.

ومن المحتمل أن ترتكب الكثير من الأخطاء، كما تتعرض لشكوك الأشخاص أصحاب الآراء السلبية؛ إلا أنك لن ترضخ لتلك الأمور؛ نظرًا لقدرتك على

تخطي الفترات الصعبة في حياتك بجدارة.

.

3. هل أنت مستعد للمخاطرة؟

تمتلك المخاطرة عددًا من الأمور التي يمكنك إدارتها بطريقة جيدة، علمًا بأن تركك للعمل المستقر الآمن؛ من أجل الانطلاق في عالم المشروعات الجديدة

يُعد مخاطرة.

يمكنك أن تأخذ الوقت الكافي في الدراسة، وبحث مشكلات الاستثمار والعمل برأس المال الشخصي، ومعرفة إمكانية استعدادك لطلب المال، والمساعدة

من الآخرين.

كن صادقًا تمامًا مع نفسك، فعندما تفهم المدى الذي يمكنك المخاطرة فيه، سيصبح طريقك واضحًا أكثر.

.

4. هل تتفق أهدافك مع المشروع الخاص بك؟

يجب أن تقف أهدافك دافعًا لتحقيق النجاح في مشروعك، علمًا بأنك ستضطر إلى تقديم العديد من التضحيات.

يجب أن يكون هدفك هو تحقيق الاستقلال المالي، على أن تتضمن عملية استمرارك في المشروع، إمكانية العمل وفقًا لخطة حكيمة.

 

5. ما المهارات اللازمة للمشروع؟

إن القاعدة الأساسية التي يخضع لها الإنسان تتمثل في عدم معرفته لكل شيء؛ فامتلاك عملك الخاص من شأنه أن يعزز من موقفك في التعامل مع

السوق، بل إنك ستسعى دائمًا لتطوير ذاتك بصفة أكبر، والتأكُد من توفر المهارات اللازمة لتنمية مشروعك، إضافة إلى الأدوات المهمة التي تساهم

في نجاحه.

يجب أن تنتبه للفجوات في تعليمك المالي عندما تبدأ عملك، وأن تجد الوقت اللازم لتعزيز قدراتك سواء مهارات شخصية، أو لغات متعددة، والمضي قُدمًا

في عالم الأعمال، وعدم الاستسلام للأسئلة السلبية التي قد تدور في مخيلتك. فإذا كنت مستعدًا؛ فأنت على وشك اقتحام عالم ريادة الأعمال بنجاح وحالاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب