نصائح آشتون كوتشر للاستثمار في الشركات الناشئة
كيف تُحقق أحلامك وتُغير حياتك
13 يناير، 2019
كيف تستفيد من فشلك ؟
13 يناير، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪Ashton Kutcher Investment Tips‬‏

بعض النصائح للاستثمار في الشركات الناشئة يقدمها آشتون كوتشر:

.

1- أفضل الاستثمارات لا تكلف ثروة

في مجلة Grow عندما سُئل عما يعتبره أفضل استثمار قام به على الإطلاق، وهو ليس شركة تكنولوجيا، قال كوتشر:

“علاقتي.. أخذ الوقت للتعرف على الناس، ما يحفزهم، ما هي تحدياتهم. لا يتعلق الاستثمار بالأرقام، غالبًا ما يتم تجاهل هذه الأشياء. حيث

ينفد المستثمرون إلى العائدات والأرقام وينسون تمامًا أن الميزة الحقيقية لموقفهم هو المشاركة في رحلة مع أشخاص استثنائيين. فعندما تتعلم

المزيد عن الأشخاص ومعتقداتهم، يمكنك تطوير شعور أفضل بإمكانيات الشركة. أفضل الاستثمارات لا يجب أن تكلف ثروة. يمكن أن يكلف

الاستثمار في العلاقات أقل من بضعة أكواب من القهوة وحفنة من رسائل البريد الإلكتروني”.

.

وعن اختيار الاستثمار في الشركات الناشئة، سواء كمرحلة أو كمقاييس الإيرادات أو كقطاع أعمال،كتب كوتشر بنفسه مقالًا علّق فيه على الأمر قائلًا:

“أنا لا أقوم بتمويل استباقي في مراحل مختلفة. أنا أقوم بتمويل الأشخاص البارزين بشكل استباقي وهم يحاولون حل المشكلات الصعبة. إن

التركيز على هذا الهدف البسيط المتمثل في تحديد وتمكين رجال الأعمال المذهلين لخلق غد أفضل، هو جوهر استراتيجية الاستثمار

الخاصة بي”.

.

2- استمع إلى أهل الخبرة وثق بهم

على الرغم من أن Foursquare تُعد واحدًا من أوائل استثمارات كوتشر في شركات التكنولوجيا الكبرى، ووضعت اسمه على الخريطة كمستثمر،

ولكن في عام 2009، تلقى كوتشر نصيحة من Marc Andreessen وهو أحد كبار المستثمرين في مجال التكنولوجيا في وادي السيليكون،

للاستثمار في Skype. كانت هذه نصيحة جيدة، لأنه في عام 2011، اشترت شركة مايكروسوفت Skype مقابل 8.6 مليار دولار، كما تضاعف

الاستثمار في شركة كوتشر ثلاث مرات.

فيقول عن ذلك:

“باعتباري مؤسِسًا ورائد أعمال، أعتقد أنه من المهم جدًا أن تحيط نفسك بالأشخاص الخبرة، الذين رأوه من قبل، ويفهمونه، ويعرفون ما هو

أفضل ما عليه، ويعرفون كيفية المثابرة من خلاله”.

.

3- استثمر في الأشياء التي تعرفها

في ٢٠١٣، استثمر كوتشر في YPlan، وهو تطبيق تذاكر آخر لحظة، والذي يسمح للأشخاص العفويين بشراء تذاكر آخر لحظة لأهم الفعاليات في

لندن في يوم الفعالية نفسه. وقد جاءته فكرة الاستثمار فيه عندما كان في لندن، وكان يريد أن يخطط لموعد في آخر لحظة مع صديقته.

وقال كوتشر في مقابلة مع Chelsea Handler:

“استثمر في الأشياء التي تعرفها. إذا كنت تشرب الجعة طوال الوقت، وذهبت إلى مصانع البيرة الصغيرة، وقمت بتجربة جميع أنواعها،

فأنت على الأرجح تعرف أيها الأفضل”.

.

4- طارد السعادة في استثماراتك

يزن الاستثمارات في اتجاهين، هما العائد والسعادة. فالنقطة الأولى التي يضعها كوتشر في الاعتبار عند القدوم على أي اتجاه هي: هل سيكون لدى

رأس المال عوائد مُحقَّقة تتراوح من 6 إلى 10 أضعاف خلال خمس، ثماني، وعشر سنوات؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فهو في رأي كوتشر لا يستحق

الوقت والمال.

لكنه ليس العامل الوحيد عنده. فإذا كان سعيداً بالقيام بالعمل الذي يقوم به نيابةً عن هذه الشركة، وهو واثق تمامًا من إمكانية تحقيق العائد المرجو،

فإن ذلك يستحق الاستثمار.

قد لا يكون لدى كوتشر العديد من الشركات التي تحقق عائد 100 مرة ضعف، ولكن لديه شركات تحقق عائد 5 أو 6 أضعاف وقد حلّت مشكلة

مهمة. من خلال قياس كل من العائد المالي للاستثمار، وسعادة كونه جزءًا من هذه الرحلة، يمكن لكوتشر قياس النتيجة الصافية بشكل شامل.

في عام 2011، عندما كانت Airbnb تحتوي على 60،000 بطاقة فقط في موقعها، استثمر كوتشر فيها. اليوم، Airbnb تفتخر بأكثر من

640،000 مضيف. في نفس العام، لجأ كوتشر إلى استخدام خدمة Airbnb بعد انفصاله عن الممثلة ديمي مور. في أول ليلة له، ترك له مضيفه

العشاء وكأساً من النبيذ. وقال فيما بعد عن ذلك:

“لقد كان السحر والحب الذي أحتاجه في تلك اللحظة. صُدمت أن أحدهم سيهتم كثيرًا بشخص غريب”.

هكذا خلال وقت صعب، ساعدت الشركة كوتشر في تحويل عقليته. في مقابلة عام 2013، قال كوتشر لصحيفة “التلغراف”:

“إن الشركات التي ستحقق أداءً جيدًا في نهاية المطاف هي الشركات التي تطارد السعادة. إذا وجدت طريقة لمساعدة الناس في العثور على

الحب، أو الصحة أو الصداقة، فإن الدولار حتمًا سيطاردك”.

.

5- فكر في ما تريده في المستقبل

في الأيام الأولى من Uber، رأى كوتشر أنها شركة من شأنها تغيير الطريقة التي ينظر بها الناس إلى وسائل النقل. فبدلًا من امتلاك السيارات

في المستقبل، فإنهم سيرحبون بـ Uber.

في عام 2011، مع شريكه في الأعمال، Guy Oseary، استثمر كوتشر 500000 دولار في Uber. اليوم، يحقق الاستثمار 100 ضعف ذلك.

قال كوتشر في مقابلة مع Grow:

“استثمر في ما ترغب رؤيته حقيقة”.

.

6- ابحث عن الحلول

تحاول الكثير من الصناديق الاستثمارية العمل على تحسين العوائد. فتدير نماذج اقتصادية معقدة نسبيًا لتحديد ما ستكون عليه القيمة المرجو تحققها لها

في نهاية الدورة الاستثمارية لكل شركة معينة، لكن كوتشر لا يفعل ذلك. فهو يحاول فقط تمويل الأفضل والألمع، حيث يحب العمل مع أذكى وألمع الناس

في العالم من أجل تذليل بعض أصعب التحديات، والبحث عن حلول لها.

هناك سبب أن شركات مثل Spotify و Airbnb تنجح، وقد أوضحه كوتشر في مقابلة مع Maria Bartiromo لصالح قناة CNBC:

“يجب أن تكون لديك الدراية و الجرأة لوضع وتشبيك القطع معًا في الواقع، وبناء الحل بطريقة فعالة حقًا”.

استثمر كوتشر في Spotify لأنها كانت واحدة من أوائل الشركات التي عرضت بديلاً قانونيًا لشراء الموسيقى عبر الإنترنت.

.

7- اعرف ما لا تعرفه

من السهل جدًا أن تخرج نفسك من مجموعة الشركات الرائعة حقًا عن طريق امتلاك حواجز حسابية ورياضية لا تتحمل بالضرورة بمرور الوقت.

في وقت الاستثمار، قد يكون من الصعب توقع المنتجات المستقبلية التي ستصبح في نهاية المطاف أكبر محرك لتحقيق الإيرادات.

إذا كانت لديك فكرة عن معرفة مُسبقة عن مدى القيمة التي كانوا يعودون بها إلى العملاء (التواصل)، وكانت كبيرة بما يكفي في النهاية، وإنهم سيجدون

طريقة لتحقيق الدخل من خلالها، لكنت قد استثمرت فورًا في فيسبوك. ولكن إذا كنت تعمل على تحقيق نموذج رياضي بحت، فقد لا تكون قادرًا

على القيام بذلك.

وعن هذا قال كوتشر:

“أتذكر أنني جلست مع أحد مرشديّ منذ حوالي ثماني سنوات. وقد أدرج 10 شركات على لوحة بيضاء أمامي، وقال رتّب لي من أعلى إلى

أسفل الشركات التي تعتقد أنها الأكثر قيمة. الآن رتّب لي من أعلى إلى أسفل الشركات التي لديها أكبر عائد. كان لدي مزيج من تلك

الشركات، سواء اعتقدت أنهم كانوا صعودًا أو هبوطًا في القائمة على كلا الجانبين، ليتبين أن الشركة بأقل قدر من الإيرادات كانت الأكثر

قيمة، فيما كانت الشركة التي تملك أكبر قدر من الإيرادات هي الأقل قيمة”.

ومن المُؤكد أن طبيعة كوتشر الحماسية تجاه التكنولوجيا قد ساعدته كثيرًا. في عام 1997، التحق كوتشر بجامعة Lowa، وكان يخطط إلى التخصص

في الهندسة البيوكيميائية، حتى فاز في مسابقة عرض أزياء، ترك الدراسة واتجه إلى مجال عرض الأزياء ثم التمثيل. ولكن اهتمامه بالعلوم والتكنولوجيا

غلبه، وعاد بعد سنوات عندما بدأ الاستثمار في شركات التكنولوجيا ليصبح بذلك مُمثلاً بدرجة رائد أعمال.

1 Comment

  1. […] يعيشون فيها مدى الحياة، الأمر الذي عادةً ما يشكّل أكبر استثمار يمكنهم الدخول فيه. إنهم يعتمدون عليّ في […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب