8 عادات خاطئة تؤثر سلباً على نجاحك المهني

4 أسرار للنجاح في مجال الأعمال
07/05/2017
طريقك إلى كاريزما مؤثرة في 7 خطوات
08/05/2017

قد تؤثر بعض العادات الخاطئة التي يقوم بها الشخص؛ سواءً بشكل واعي أو بشكل لا واعي سلباً على نجاحه، وأول خطوة لتفادي ممارسة تلك العادات

هي إيجادها و محاولة إصلاحها.

هنا، 8 من أشهر تلك العادات السلبية:

.

1- الانتاجية لا تعتمد على قدر جهدك:

قد يختلط الأمر على البعض بكثرة الأمور التي تبقي الشخص منشغلاً عن مدى تحقيق الانتاجية في عملك، فالأمر ليس بعدد الأشياء التي تقوم بها، أو

الجهد المبذول في ذلك، بل بمدى تحقيق الانتاجية. فمقياس النجاح هنا، ليس بكثرة الانشغالات بل بالتقدم الذي يحدثه الشخص أثناء انشغاله، والتي سوف

يكون لها الأثر في تحقيقه لأهدافه.

.

2- محاولة بلوغ المثالية “الكمال”:

محاولة الشخض لبلوغ الكمال، إما قد يكون له بالغ الأثر في تحقيقه للنجاح أو أن يكون له الأثر في إحباطه و إيقافه عن إكمال طريقه لبلوغ هدفه. فالأمر

بالنسبة للمثاليين يمكن أن يتلخص في تواجدهم في اللحظة، و القيام بالأمور بتركيز تام، دون إضاعة الوقت في محاسبة الذات و مراجعة قررات الماضي

والتفكير في القرارات المستقبلية بتوتر و قلق.

.

3- تجنب المخاطرة المبالغة:

يجب تجنب أخذ المخاطر المبالغ فيها، و تحديداَ تلك الغير محسوبة والتي قد تؤدي إلى نتائج غير محمودة، ولكن أخذ المخاطر المدروسة مطلوب من

اجل التوصل إلى هدفك المهني. تجنب المخاطر بشكل كامل، قد لا يساعدك في بلوغ هدفك و قد يؤدي إلى تواجدك دائماَ في نفس المكان دون التقدم.

.

4- جعل الخوف يتملكك:

قد يؤثر الخوف على تقدم الشخص و اتخاذه للقرارات السليمة التي تؤدي إلى نجاحه. فالخوف يعظم من حقيقة الأمور في مخيلة الشخص، ويثبطه عن

اتخاذ القرارات السليمة التي قد تقود بشكل مباشر لنجاحه.

.

5- ضع خطتك المحددة بأهداف:

الخطة الأولى للنجاح هو وجود خطة للشخص. وليس التجاوب مع الأمور الحياتية اليومية بشكل تلقائي وغير مثمر. يجب عليك وضع خطة لتسير عليها

كي توصلك إلى النجاح. الأشخاص الناجحون دائماَ ما يخططون لأهدافهم و مسار حياتهم.

.

6- إصلاح نقاط الضعف:

يمضي الشخص أوقاتاَ طويلة في محاولة إصلاح نقاط ضعفه و التي قد لا تؤثر بشكل بسيط أو بشكل كامل على مسار حياته المهنية أو نجاحه. فما يجب

فعله هنا هو التركيز على نقاط القوة وتتطوريها والتي ستساعد الشخص في  بلوغه النجاح. في حين لو قام الشخص بالتركيز على نقاط ضعفه فسيهدر

الوقت في إصلاح تلك النقاط التي لا تؤثر على نجاحه.

.

7- اختر فريقك بحذر:

يؤمن الكثيرون بأنهم قادرون على فعل كل شئ بأنفسهم دون مساعدة الآخرين، في حين أنه من الصعب بل من المستحيل أحياناً تنفيذ كل المهام بنفسك،

حيث أن اختيار الأشخاص المناسبين للقيام بالأمور التي يتخصصون فيها معك، هو الأمر الصحيح الذي يجب فعله، و الذي سيوفر طاقتك لفعل الأمور

التي تبرع فيها.

.

8- كون علاقات مع المبتكرين في مجالك والمختلفين عنك:

يفضل الكثيرون إحاطة أنفسهم بأشخاص يشبهونهم، حيث أن ذلك يعد مريحاً في التعامل معهم، إلا أن الأشخاص الناجحون يقومون باختيار أفراد

يختلفون عنهم، حيث أن التنوع يخلق فرصةً للإبداع و مجالاً للتنافس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *