8 نصائح للتعامل مع الموظفين المتمردين الذين تصعب قيادتهم
10 أسباب لرحيل الموهوبين عن شركتك
11 أغسطس، 2018
كيف يؤثر رواد الأعمال علي عملائهم ؟
11 أغسطس، 2018

Image result for rebel employees

 

هل تريد أن تختبر قدرتك على القيادة؟

وأن تعرف إمكاناتك الحقيقية في التعامل مع أولئك الموظفين المتمردين الذين تصعب قيادتهم؟ من الجيد أن يحيط المرء نفسه بأشخاص يشابهونه في

نمط التفكير، لكن هذا الأمر ليس مؤشرا على حسن الإدارة. فالقادة العظماء لا يتمتعون فقط بالقدرات الفعالة على توجيه من يخالفهم في الرأي بل إنهم

يتخذون منها وسيلة لتحقيق المزيد من النجاحات. سنطلعكم اليوم على 8 نصائح تحول علاقات العمل المتوترة إلى علاقات مثمرة. 

.

>

الابتعاد عن التناقض:

 إذا كنت ترغب حقا في تقليص حالات سو الفهم بينك وبين الآخرين، فعليك أن تتوقف عن إرباكهم. بمعنى أن تعزز أقوالك بالأفعال وأن تكون صادقا

فيما تقول وأن تفي بوعودك حتى النهاية. لا ينبغي أن يوافقك معظم الناس في الرأي بصورة تامة، لكن من الضروري أن يثقوا بك إلى أبعد

الحدود. ولن يتأتى لك ذلك إذا كنت متقلبا أو مترددا أو لديك ضعف في الشخصية.

.

.

تغليب المصلحة العامة:

 ليس لزاما أن يتم الاتفاق في الآراء على كل شيء. وفي الحقيقة، تسهم الخلافات في وجهات النظر في إضفاء صبغة من الديناميكية والابتكار على بيئة

العمل. قد يجانبك الصواب أحيانا وليس شرطا أن يكون رأيك هو العامل الأول في أداء المهام بشكل صحيح. حاول تجنب الصدام مع الآخرين لمجرد

الخلاف معهم. أما إذا كانت المسالة على درجة كبيرة من الأهمية مما يستوجب منك وقفة جادة، فالأهم حينئذ هو إيجاد حل سريع لها. وإذا كانت

المشكلات تنضوي على مخاطر حقيقية، فسيفعل الناس ما في وسعهم لفتح قنوات التواصل وسد الفجوات القائمة.

.

.

إبداء الاحترام:

 الاختلاف والاحتقار شيئان متباينان. وبغض النظر عن وجود خلاف أم لا،  فإن الاحترام سمة ينبغي أن تكون حاضرة دوما وهي تقع في صميم أي

علاقة ناجحة. إنها الأساس الذي تُبنى عليه فرق العمل القوية الأداء والشراكات المثمرة. كما أن احترام الاختلاف في الرأي مقترنا بالإنتاجية في العمل

هو مفهوم يتقنه جميع الإداريين ورواد الأعمال اللامعين.

.

.

تحديد السلوكيات المقبولة:

 فهو خطوة ايجابية في طريق تجنب الخلافات غير الضرورية. كما أن وضع إطار واضح لعملية صنع القرار وإصدار تفويض رسمي بالصلاحيات

عند الحاجة وتشجيع الممارسات المحبذة في التعاون وبناء الفريق والتطوير القيادي وإدارة المواهب سيعمل بلا أدنى شك على تفادي تلك الخلافات.

.

.

تجفيف منابع الخلاف:

 لا يمكنك حل المشكلات العالقة إلا إذا كانت لديك نية صادقة وسعي دؤوب لفعل ذلك. ورغم أن نشوب الخلاف شيء حتمي في بعض الأحيان،

فمن واقع خبرتي أرى أن السر وراء فض النزاع يكمن في منع حدوثه من الأساس. ومن خلال البحث بجد عن مواطن نشوء الخلافات المحتملة والعمل

بصدق وحكمة على إخماد شرارتها، فسوف تتمكن على الأرجح من تفادي وقوعها إلى الأبد. وإذا حصل هذا الأمر في يوم من الأيام، فستكون قادرا

على تخفيف آثاره بسرعة وكفاءة.

.

.

تفهم غايات الآخرين:

 إن معرفة ما يصبو إليه الطرف الآخر أمر في غاية الأهمية. ومن الضروري قطعا أن تدرك دوافع الآخرين قبل أن تشترك معه في الجدال. وبوسعك

أن تتفادى النزاعات عن طريق مساعدة أولئك المحيطين بك على تحقيق غاياتهم. إذا كانت هذه هي طريقتك في التعامل فسوف لن تجد الكثير من العقبات

التي تقف في سبيلك لإنهاء التوترات.

.

.

تحويل الخلافات إلى فرص:

 ينضوي كل نزاع  قائم على فرصة عظيمة ليتعلم منها الإنسان. وحيثما وجد الخلاف وجدت احتمالية كبيرة للنمو والتطور. إذا كنت تشغل منصب

مدير تنفيذي لا يستغل ما ينشأ من تعارض في الآراء في سبيل تعزيز بناء الفريق والتطوير القيادي فأنت تضيع فرصة عظيمة لا تعوض.

.

.

وضوح الأهداف: 

ينبغي على جميع من يعمل معك أن يدرك بأنك تهتم به بصفة فردية، وأنك على أتم استعداد للتعاون معه طالما أن مصلحة المؤسسة تبقى هي الغاية

الأهم. وبهذه الطريقة، يطمئن العاملون بأنه طالما أن معالجة القضايا الراهنة تقود إلى تحقيق الأهداف المنشودة فهم سيلقون منك الاهتمام المطلوب بغض

النظر عن الخلافات الشخصية ونحوها. وفي المقابل، إذا أخذت الأمور بالانفلات وأصبح حب الذات أو الكبرياء هو المعيار الفاصل في التعامل عند

الموظفين فسوف يكونون على ثقة تامة بأنك لن تسمح بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.