كيف يفكر الاغنياء؟ 8 أسرار تجلب الثراء
دليلك الشامل لتنشيط المبيعات
5 نوفمبر، 2020
كيف تحصل علي عمل في 10 خطوات؟
5 نوفمبر، 2020
5
(17)

You Only Think You Want to Be Rich | by Joel Eisenberg | Medium

 

هل الأثرياء ولدوا أغنياء؟ الإجابة بالطبع لا، وكلنا يعرف قصص الأغنياء العصاميين الذين بدأوا من الصفر وأصبحوا في غاية

الثراء، كما أننا سمعنا ولاشك عن أشخاصا من عائلات ثرية فقدوا كل أموالهم وأصبحوا معدمين وفي غاية الفقر.

ربما يبدو أن الأثرياء يعرفون شيئًا عن المال لا يعرفه باقي الناس ! لكن هذا لا يعني أن اسرار الثراء في طي الكتمان

ويحتكرها الأغنياء لأنفسهم، بل هي مجرد قواعد ذهبية للحصول على الثروة، وتنميتها والحفاظ عليها، واستثمارها بحكمة.

مفتاح بناء الثروة هو  الاطلاع على سير الأثرياء العصاميين الذين بنوا انفسهم بانفسهم، لان معرفة عادات وسلوكيات

أصحاب أي مجال هو مفتاح صندوق كنوزه وهذا ماسنتناوله في النقاط التاليه :

.

1. لا يمكن أن تصبح ثريا من راتبك فقط

لا أحد ينكر أنه يمكنك أن تتطور في مسيرتك المهنية إلى مستوى معين. لكنك في وقت ما ستضطر للتوقف وسيتوقف

نمو دخلك المالي. الأثرياء و الأذكياء ماليا يعرفون أن الطريق إلى زيادة الثروة هو أن تجعل مالك يعمل لصالحك. مؤلف

كتاب “الأب الغني و الأب الفقير” أسَّس فلسفته المالية على هذه الاستراتيجية.

إن الوسيلة المثلى لبلوغ الثراء هي أن تؤسس قنوات (الأصول) تحصل منها على دخل بشكل مستمر. هذه الأصول قد تكون

أرباحا على الأسهم أو تأجير عقارات أو دخل من الأعمال، وأي الاعمال التي لا تضطر للقيام بها يوميا. ولكي تنجح في جعل

المال يعمل لأدلك عليك أن تتعلم إدارته.

.

اقرأ أيضا :هل تحلم بجمع ثروة؟ إليك هذه الدروس من رواد الأعمال الأثرياء

.

2- لا تهدر أموالك في محاولة لإبهار الأخرين.

الغالبية العظمي من الأغنياء لا يقومون أبداً بإضاعة أوقاتهم الثمينة أو أموالهم في محاولة منهم لإبهار أًنُاس أخرين.

حيث يقول “كاي”: ” هؤلاء الأغنياء يدركون جيداً أنهم ليسوا في سباق. فهم يدركون جيداً أنهم قد وصلوا لما هم فيه وفقاً

لأهدافهم ومعتقداتهم وبالتالي لا يهتمون علي الإطلاق بما يفكر فيه الأخرون”.

ففي الحقيقة، فإن الغالبية العظمي من هذه الطبقة الغنية لم يتثني لهم أن يصبحوا أغنياء إلا من خلال حرصهم الشديد

علي عدم إضاعة أموالهم التي كسبوها بشق الأنفس بشراء العديد من الأشياء التي لا قيمة لها فقط كمحاولة منهم

لإبهار الأخرين.

فالحرص الشديد علي أوجه الإنفاق هو المفتاح السري لأغني أغنياء الولايات المتحدة وذلك وفقاً للكتاب صاحب المبيعات

الأكبر علي الإطلاق “المليونير في المنزل المجاور”.

فمحاولتك لإنفاق الكثير من أموالك في محاولة منك لتبدو غنياً –دون أن تصل إلي ذلك فعلياً- هي بالتأكيد خطوة مؤكدة

لعرقلة أهدافك تجاه بناء ثروتك الخاصة. فما يتوجب عليك هو أن تضع كل تلك المظاهر وراء ظهرك وأن تركز علي ما هو

أهم، ألا وهو العمل علي جمع ثروتك في السنوات القادمة والحفاظ عليها بما يضمن لك تحديد أهدافك وإنضمامك إلي

نادي الأغنياء.

.

3. الثراء يحتاج عقلية تختلف تماما عن عقلية الموظف

الموظف يعمل على تنمية ثروة صاحب العمل. لذلك إذا كنت تفكر في الثراء، فكِّر من الآن في أعمالك الخاصة. حافظ على

وظيفتك اليومية، لكن ابدأ في الاهتمام بشئونك وأعمالك. فأحد اسرار الثراء أن تعمل وتتوظف كي تتعلم، لا أن تعمل من

أجل المال فقط.

يقول المحلل المالي روبرت ويلسون: “العديد من الاشخاص في الطبقة المتوسطة يعتقدون أن تأسيس عمل خاص أمر فيه

مخاطرة كبيرة. بينما يفهم الأثرياء أن الخطر الأكبر هو أن تسمح لمديرك أن يقرر ما هو مقدار راتبك وعملك. فهو لا يهتم

بأهدافك في الحياة”.

.

اقرأ أيضا :أهم 7 سمات مشتركة بين الأثرياء

.

4- ضرورة التخطيط الضريبي الممنهج علي مدار العام

لا ينتظر الأثرياء المحترفون لشهر أبريل/نيسان ليبدأوا في التفكير في الضرائب المتراكمة عليهم، فعوضاً عن ذلك يقومون

بالعديد من الخطوات الجادة طوال السنة لتقليل تأثير تلك الضرائب وذلك بمساعدة مجموعة من خبراء الضريبيين وبالتالي

يمكنهم ذلك من تجنب الوقوع في أخطاء ضريبية تكلفهم الكثير من الأموال.

بالإضافة إلي ذلك يقوم الأثرياء بحماية مدخراتهم من خلال القيام بدفع العديد من التبرعات الخيرية خلال العام في صورة

هدايا عينية أو مادية أو كلاهما. وعليه فإذا قمت بتخصيص أوجه إنفاق مبلغ الضرائب المقرر عنك في عام ما سيكون الخيار

الأفضل علي الإطلاق هو الإنفاق في الجهات الخيرية المعتمدة بدلاً من خصم تلك القيمة من مدخراتك بالكامل. فقيامك

بتخصيص ودفع جزءاً من مدخراتك في صورة تبرعات خيرية إلي الجهات الخيرية المعتمدة من قبل نظام الضرائب التابع له

سيعمل بالتالي علي تخفيض قيمة الضرائب المستحقة علي مدخراتك بشكل كبير.

وفي هذا السياق يقول “شولته”: “التبرعات الخيرية هي أداة ممتازة لتقليل التبعات الضريبية علي مدخراتك. الأغنياء

يعرفون ذلك جيداً، كما أنه لا يلزم أن تكون غنياً لكي تقوم بذلك”.

فسواء قد قمت بكتابة شيكاً مصرفياً إلي إحدي الجهات الخيرية المعتمدة أو قمت حتي بالتبرع بملابسك التي لا تحتاجها في

الوقت الحالي، قم بالإحتفاظ بتلك الإيصالات وقم بتقديمها في تقريرك السنوي لتحصل علي الخصم المقرر من الضرائب

المستحقة عليك.

ولتقوم بالأمر بشكل ممنهج، يمكنك الإنضمام إلي إحدي الصناديق الخيرية والتي توفرها بعض المؤسسات الإستثمارية

والتي تسمح لك بالحصول علي الخصم الضريبي المتاح لك بمجرد إيداعك للأموال في هذه الصناديق مما يضمن لك

إدارة حساباتك ومدخراتك وفقاً للإطار الزمني المناسب لك.

.

5. افهم الفرق بين القيمة والسعر

السعر هو المبلغ الذي يدفعه المشتري نظير الحصول على سلعة، بينما القيمة هي ما يحصل عليه من منفعة بعد اقتناء

هذه السلعة. وما لا يدركه أغلب الناس أن “السعر” هو ما يدفعه الشخص من جهد وعمل لتأمين هذا المبلغ (مثلا 6 ساعات

عمل / راتب كامل…)، وهل يستحق دفعه مقابل القيمة التي يتوقع الحصول عليها.

السعر و القيمة يختلفان من شخص لآخر، رغم أن السلعة او الخدمة واحدة، فـ “السعر” أي الجهد (الجسدي والمعنوي) الذي

يبذله كل واحد لتوفيره يختلف من شخص لآخر. كما تختلف أيضا تصورات كل واحد حول القيمة التي سيحصل عليها من

السلعة/الخدمة ذاتها، بحسب اختلاف المعايير والأولويات.

من اسرار ثراء الأثرياء أنهم ينظرون إلى القيمة وليس إلى السعر لذلك هم حكماء في قراراتهم المالية. أنت أيضا إدراكك

للمعاني الحقيقية للسعر و القيمة هو ما سيُشكل ثقافتك الاقتصادية ووعيك المالي.

اقرأ أيضا :عشر عادات تميز الأثرياء العصاميين

.

6. اكتب أفكارك وأهدافك

ما يميز الناجحين عن الآخرين هو أنهم يكتبون أفكارهم وأهدافهم. يمكنك أنت أيضا أن تتجه بكل ثقة نحو نجاحك المالي إذا

كان لديك أهدافًا محددة ورؤية واضحة. عليك أن تخصص دفترا لتسجيل أفكارك الكبيرة والصغيرة.

يشير توماس كورلي مؤلف كتاب “العادات الغنية : العادات اليومية للأثرياء”، أن 67% من الأثرياء الذين سألهم يسجلون

أهدافهم و 81% يضعون قائمة للأعمال. إذا كنت تريد أت تضع قدميك على الطريق الصحيح يجب أن تكتب هدفك على

ورق وتضع خطة لبلوغه.

.

اقرأ أيضا :لماذا يرفض رجال الأعمال الأثرياء الأفكار العظيمة؟

.

7- ضرورة الإستعانة بالمستشارين

يحيط الاغنياء أنفسهم دوماً بالمستشاريين الماليين والقانونين والضريبيين وذلك في خطتهم لتنمية وزيادة ثروتهم. وعليه

فلا يجب عليك الإرتكاز إلي أنه يجب أن تكون غنياً لتقوم بالإستعانة بمثل هؤلاء المستشاريين، بل علي النقيض تماماً

فإستثمارك في فريق الدعم الخاص بك من شأنه مساعدتك علي تحقيق ما تبغي ووضعك علي الطريق الصحيح لتحقيق

ثروتك التي طالما حلمت بها.

وجاء “كاي” مؤكداً لتلك النظرية حيث قال:”إذا إستمريت في الإعتقاد بأن عدم توافر لديك المال اللازم هو السبب وراء

بقائك بعيداً عن الطريق الصحيح، فأنت مخطئ وبذلك ستستمر في الوقوع في نفس الأخطاء مرة تلو الأخري”.

ويؤكد “كاي” علي ضرورة عدم البخل عند الإستعانة بالمستشارين، حيث يؤكد علي قيامك بالإستعانة بأفضل المستشارين

وفقاً لميزانيتك فأنت في غني عن إضاعة وقتك وأموالك مقابل نصيحة غير صحيحة من شخص ليس علي

المستوي المناسب.

كما يمكنك الإستعانة بمجموعة فريدة من المستشاريين الماليين من خلال الموقع الإلكتروني الخاص “بالرابطة الوطنية

للمستشارين الماليين الشخصيين” وهو NAPFA.org وهنا تضمن أنك قد وضعت إستثماراتك في المكان الصحيح من

خلال إختيار أفضل المستشارين وفقاً لميزانيتك.

.

.

8- موقع الأصول لا يقل أهمية عن توزيع الأصول.

يقول “شولته” : “إذا قمت من قبل بقراءة شئ عن أصول الإستثمار والتوفير للتقاعد فإنه ولابد وأنك لاحظت النصيحة

الخاصة بتوزيع الأصول – فإمتلاك المزيج الصحيح للإستثمارات والأصول أفضل بكثير من وضع جميع أموالك في أصل

واحد فقط. ولذلك فإن الأثرياء يدركون جيداً أن موقع الأصل ذاته لا يقل أهمية علي الإطلاق عن توزيع أموالك علي

أصول متعددة”.

وبشكل أخر فإن الأثرياء لا يقومون بوضع جميع أصولهم في حساب واحد مثل حساب مدخرات التقاعد ذو الضرائب المؤجلة،

لكنهم أيضاً يقومون بإستثمار أموالهم في حسابات تداول الأوراق المالية وذلك للتقليل من تأثير تلك الضرائب

عليهم عند التقاعد.

فعلي سبيل المثال لن تحصل علي أية إعفاءات ضريبية عند إستثمارك في تداول الأسهم والسندات أو الصناديق

الإستثمارية من خلال حسابات الوساطة المالية، ولكنك إذا قمت بالإحتفاظ بتلك الأستثمارات لما يزيد عن العام سيتم

تحصيل الضرائب وفقاً لمعدل أرباح رأس المال علي المدي الطويل والذي يتراوح ما بين 0% إلي 20% والذي غالباً

ما يستقر عند 15% لدي الغالبية العظمي من المستثمرين.

وعليه فإن نوع الإستثمارات التي تقوم بها في حساباتك من شأنها أن تحمل تأثيراً درامياً علي عوائدك طويلة المدي. ويعد

الأفضل في هذه الحالة هو الحفاظ علي الأوراق المالية من سندات وصناديق إستثمارية في حسابات مدخرات التقاعد ذات

الضرائب المؤجلة بينما يجب الإبقاء علي الأسهم الفردية في حسابات التداول والوساطة المالية.

مامدي استفادتك ؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 5 / 5. عدد الأصوات 17

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ابدأ مشروعك الآن