8 خطوات حتى تصبح رئيس نفسك
10 أسباب التى ممكن ان تكون المسبب لفشلك .. تعرف عليها
12 ديسمبر، 2017
6 نصائح لتوظيف الموظف المناسب لشركتك الناشئة
12 ديسمبر، 2017
0
(0)

Image result for i'm the boss

 

تريد البدء بمشروعك ولكن لا تعلم من أين تبدأ؟  لا تقلق أنت لست وحدك..

في الحقيقة وبالنظر الى الواقع الاقتصادي الجديد في عصرنا الحالي ، الكثير من الناس وصلوا الى الخلاصة التي تنص على أنه ليس هناك وظيفة

مناسبة لطموحاتهم، وآخرون استنتجوا أنهم يفضلون خلق عمل يحبونه والذي يُبنى على ما يتناسب مع أهدافهم الخاصة.

بغض النظر عن ما هو الدافع لتكون رئيس نفسك يمكنك أن تبدأ اليوم.

اليك 8 نصائح لتساعدك على البدء:

.

1)اتخذ موقف لنفسك:

اذا كنت غير راضٍ عن ظروفك الحالية ، عليك الاعتراف أنه لا يمكن لأحد أن يصلح ظروفك إلا أنت.  ليس من اللائق أن تلقي اللوم على الاقتصاد

أو مديرك، زوجتك، عائلتك ، التغيير يحدث فقط عندما تتخذ القرارات الواعية المسببة لحدوثه.

.

2)حدد العمل المناسب لك:

أعطي لنفسك اذن الاستكشاف ، وكن على استعداد للنظر في الجوانب المختلفة لديك،(شخصيتك، أنماطك الاجتماعية ،عمرك). عادةً نتجاهل حدسنا

رغم أننا مقتنعين تماماً من صحته.

اسأل نفسك : ما الذي يعطيني الطاقة عندما أشعر بالتعب؟

كيف يمكنك أن تعرف ما هو العمل المناسب لك؟

.

هناك 3 أساليب متعارف عليها في ريادة الأعمال :

-قم بما تعرف : هل تريد التغيير؟ القي نظرة على من هم قبلك من رواد الأعمال، وفكر كيف تتمكن من جمع تلك المهارات ومن ثم توفرها على

شكل خدمات ومنتجات خاصة بك.

-افعل ما يفعل الآخرون: تعلم من الأعمال الأخرى التي تعجبك، وبمجرد تحديدك للعمل الذي تحبه قم بتطبيقه.

-حلل المشكلات الشائعة: هل يوجد فجوة في السوق؟ هل هناك خدمة أو منتج تريد أن تضيفه الى السوق؟ (ملاحظة: هذه النقطة هي الأعلى خطراً

من بين الأساليب الثلاثة) اذا اخترت أن تقوم بذلك ، تأكد من كونك طالب ومكتسب للمعرفة أولاً قبل انفاق أي أموال.

.

3)تخطيط الأعمال يحسن فرصتك للنجاح:

معظم الناس لا يخططون ، ولكنهم يساعدونك للدخول الى السوق بشكل أسرع. ولكن عند وجود خطة عمل ، سوف يساعدك ذلك للحصول على

الوضوح والتركيز والثقة. خطة العمل لا تحتاج أن تكون أكثر من ورقة فعليك كتابة أهدافك والاستراتيجيات وخطوات العمل حتى يصبح عملك حقيقي.

.

اسأل نفسك هذه الأسئلة:

ما الذي أقوم على بناءه؟

من هم الفئة التي سأخدمهم؟

ماهي الأمور التي سألتزم بها تجاه الزبائن والعملاء وأيضاً أمام نفسي؟

ماذا لدي من أهداف واستراتيجيات وخطط عمل لأصل لغايتي؟

.

4)تعرف على الفئة المستهدفة من العملاء قبل أن تنفق فلساً واحداً:

قبل صرفك للمال أهم أمر عليك القيام به تحققك من أن الناس سُيقبلون  على منتجك أو خدماتك، ويمكنك فعل ذلك من خلال التحقق من السوق ، أو

بعبارة أخرى من بالضبط  سيشتري منتجك أو خدمتك غير عائلتك وأصدقاءك ؟ ما هو حجم السوق المستهدف ؟من هم الزبائن ؟ هل منتجك أو خدمتك

ذات صلة بالحياة اليومية؟ ولماذا قد يحتاجون سلعتك؟.

دائماً هناك أبحاث تخدم مجالك الذي تريد العمل به و متاحه مجاناً ابحث عنها. اقرأ المقالات المتوفرة المزودة بالبيانات عن مجالك .

ومع ذلك فإن أهم طريقة للحصول على المعلومات هي عن طريق استهداف السوق والزبائن مباشرة من خلال سؤالهم والسماع لهم.

.

5) افهم امورك المالية ومن ثم اختر الميزانية المناسبة التي ستقوم بصرفها على مشروعك:

كريادي أعمال حياتك العملية والشخصية متشابكتان .ومن المحتمل أن تكون المستثمر الأول والوحيد لمشروعك وبالتالي فهمك المفصل لأمورك المالية

وقدرتك على تتبعها هي الخطوة الأولى والأساسية قبل الحصول على تمويل خارجي لمشروعك.

كما قمت بإنشاء خطة مشروعك ،سوف تحتاج الى النظر في نوع العمل الذي ستقوم ببنائه بمعنى نمط عملك التجاري: إما أن تكون تجارة خاصة وتحتاج

الى كمية قليلة من التمويل، أو بطريقة الامتياز التجاري ويعتبر تمويل متوسط وذلك يعتمد على نوع الامتياز التجاري، وأيضا تجارة التقنيات الحديثة

وتحتاج لرأس مال عالي جداً. ويختلف التمويل بناءً على المرحلة التي توصل لها مشروعك فمثلاً في مرحلة الإطلاق تحتاج لمبلغ يختلف عن ما تحتاجه

مرحلة التطوير.

.

6)استحدث شبكة دعم:

عند انتهاءك من الالتزامات الداخلية لمشروعك، حالياً تحتاج  الى السعي لوجود شبكة من الداعمين ،المستشارين ،الشركاء، والبائعين. وعندما تثق

بعملك  وما تقوم به سيعكس ذلك على من حولك ومدى ثقتهم.

.

7)اخلق قيمة لما لديك:

على رغم شراؤنا للمنتجات والخدمات بشكل يومي إلا أننا لا نحب أن نكون هدف تسويقي.

ركز على خدمة زبائنك ، كلما قمت بخدمة الناس بشكل أكبر كلما حصلت على المال أكثر.

.

خذ بعين الاعتبار الزبائن والعملاء واسأل نفسك الأسئلة التالية:

-ماذا يمكنني أن أقدم لهم ؟

-كيف لي أن اجعل ما اقدم لهم ناجح في خدمة مصالحهم؟ 

 -يمكن لهذا النهج أن يساعدك للوصول الى طرق جديدة لتسويق منتجاتك أو خدماتك وتقديم قيمة

أعلى لمنتجك وهذا ما يريده عملائك

.

8)قم بالتعريف بمشروعك

دائماً تحدث عن نفسك وعن ما تقوم به دون أن تقدم الأعذار، استخدم شبكات التواصل الاجتماعي مثل توتير، فيسبوك ،يوتيوب.

شبكات التواصل أمر مهم هذه الأيام ولكن لا تستهين  بقوة الطرق التقليدية في التعريف عن مشروعك مثل الحديث في المجالس عن مشروعك، المواقع

وأدوات التسويق في الانترنت، العلاقات العامة، المدونات، اعلانات الجرائد اليومية ، المحاضرات والرسائل النصية ، البريد الالكتروني ، وأخيراً

التسويق عن طريق الهاتف.

.

عند اتخاذك لهذه الخطوات ستكون على الطريق الصحيح لتكون رئيس نفسك.

اذا كنت تريد أن تكون رئيس نفسك ولكن مازال لديك شك، تواصل مع رواد الأعمال الاخرين بالطرق المختلفة وستُفاجئ بكمية الدعم المتوفر لديك،

لذلك من المهم أن تتذكر أنك لست وحدك.

مامدي استفادتك ؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ابدأ مشروعك الآن