7 نصائح لبناء عملك الخاص أثناء وظيفتك اليومية

تصميم موقع شركة – اتصل الآن 0544873081
11/02/2017
تصميم موقع ويب – اتصل الآن 0544873081
12/02/2017

نتيجة بحث الصور عن ‪project management‬‏

كافة الأشخاص يحلمون في ترك وظيفتهم الذي قضوا فيها خمسة أو تسعة أعوام لبدء مشاريعهم الخاصة، كما أن العديد من

أصحاب المشاريع الناجحة استطاعوا الحفاظ على وظيفتهم إلى أن وصلوا لنقطة بعملهم الخاص استطاعوا فيها تقديم استقالاتهم،

 إلا أن هذه المرحلة صعبة جداً ومرهقة خاصة وإن كنت لا تستمع بالقيام في مهام عملك، وهو أمر عليك القيام به باستمتاع.

إن وجود الطموح لدى الأشخاص هو شيء هام ولكن ليس كافياً لاتخاذ خطوات إلى الأمام، إن الحفاظ على الدافع الخاص بكم في

مرحلة الانتقال من موظف إلى صاحب عمل هو أمر هام جداً، فمن من السهل أن تخرج عن نطاق مسارك وأن تثبط عزيمتك

خلال هذه المرحلة الانتقالية.

إليك بعض النصائح الهامة يمكنك القيام بها لبدء مشروعك الخاص خلال أوقات دوامك اليومي:

.

1 . ضع أسباب واضحة لقيامك بعمل مشروعك الخاص

إن التوصل إلى إجابة على سؤال “لماذا؟” هو من أهم الخطوات التي ستقوم بها في إيجاد مشروعك الخاص، ربما تكون الإجابة

على هذا السؤال هو رغبتك في الاستقلالية المالية، أو مديرك في عملك هو دافعك لإيجاد مشروعك الخاص، أو رغبتك بقضاء

وقت مع عائلتك أو مساعدة الآخرين هي أحد الأسباب وراء البدء به، أياً كانت الأسباب، إلا أن معرفة دافعك هو الشيء الذي

سيبقى في ذهنك خاصة بالأوقات العصيبة التي ستمر بها وأنت تحقق حلمك.

.

2 . التزم بأحلامك

هنالك اختلاف كبير بين وجود الرغبة في عمل شيء معين مقابل الالتزام به، عندما تكن ملزماً في تحقيق أحلامك فإن الجهود

المبذولة في تحقيق النجاح تصبح واجباً، الأمر الذي يحفزك لإيجاد الحلول عند مواجهة العقبات ولا تستلم أبداً مهما كانت. تعهد

في بادىء الأمر لنفسك ثم افصح عن ذلك لمن حولك.

.

3 . إنشاء رؤية شخصية لعملك

دون أفكارك فيما تريد لعملك بعد عام من الآن، ويجب أن تكون أكثر تحديداً وتفصيلاً في كتابتها، وقم بوصف تفصيل أكبر عن

اليوم المثالي الخاص بك، وما الأنشطة التي تشارك فيها، من هم عملائك والدخل الشهري الخاص بك

عليك قراءة رؤيتك بصوتٍ عالٍ كل صباحٍ ومساء مع التركيز على النتيجة، وستكون قادر على اتخاذ القرارات يوماً بعد يوم

وتجاهل أي من الأفكار السلبية التي قد تتبادر إلى ذهنك.

.

4 . ضم عقل مدبر للمجموعة

العقل الموجه للمجموعة تعطيك الفرصة للاجتماع بانتظام ودعم بعضهم البعض، ووضع الأفكار ومشاركتها سوياً إلى جانب

تخطي التحديات معاً، ويمكن للمجموعة أن تكون مساعدة في إعطائك دافعاً إلى الأمام.

ميزات العقول المدبرة يمكن أن تجتمع في شخص واحد تجده سواء عن طريق الإنترنت أو  عبر الهاتف، العثور على العقل

المدبر هو أساس البدء لمشروعك، إذا لم تتمكن من العثور على هذا الشخص للإنضمام، قم بإنشاء أعمالك الخاصة مع الأشخاص

اللذين بدأوا بأعمالهم أيضاً.

.

5 . اغمس نفسك في التعلم

قم بالدراسة والبحث عن أي شيء يناسب عملك أو مشروعك الخاص، يوفر الإنترنت معلومات قيمة لبناء مشروع تجاري ناجح،

ويمكنك أيضاً أخذ الدورات وتعيين مدرب أو العثور على مدرب خاص، إلى جانب استماعك إلى إذاعة خلال التنقل كل صباح،

وكلما تعلمت وأصبحت خبيراً في مجالك فإنك النجاح سيكون دافعك الأساسي.

.

6 . كن إيجابياً اتجاه مشروعك

قم بالاعتراف يومياً بشيء إيجابي واحد تجده في عملك، سواء الراحة التي تشعر بها مع زملائك أو الإجازات الخارجية التي

تقضيها، حتى وإن كان مجرد فنجان قهوة تحتسيه أثناء العمل أو الكرسي التي تجلس عليه يمدك بالراحة.

إن النقطة هنا هي البحث عن الأشياء الإيجابية الجيدة، كلما كان التركيز على كل ما هو إيجابي حول الوضع الحالي الخاص بك،

سيجلب لك كزيداً من النجاح على كافة الأصعدة، بما في ذلك عملك، إن الأفكار السلبية تستنزف طاقتك، مما يجعل الأمر أكثر

صعوبة للمضي قدماً في حلمك.

.

7 . ضع أهدافك اليومية الخاصة

قم باتخاذ القرارات وحتى الصغيرة منها واعمل كل يوم خطوة من خطوات العمل، مع تفهمك أنك ستمر بأوقات تشعر كأنك لا

تحرز تقدماً، في بادىء الأمر هنالك الكثير من الأمور التي يتوجب عليك عملها وستبدو مملة يوماً بعد يوم، إلا أن هذا هو جزء

من بناء عملك، من خلال اتخاذ الخطوات اليومية والقيام بالأمور السهلة، إلا أنك ستبدأ لاحقاً برؤية النتائج،  ومع المزيد من التقدم

التي تقوم بها ومزيداً من الثقة والعزيمة ستحافظ على خطواتك في المضي قدماً.

.

ومن خلال اتخاذ هذه الخطوات في حين لا تزال تعمل عملك اليومي، سيبقى لديك الدافع والالتزام بجعل حلمك حقيقة واقعة،

وستجعل أيضاً وقتك الذي تقضيه بالعمل يمضي بشكلٍ أسرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *