7 صفات تجعلك قائداً استثنائياً
المبادئ الأساسية لتحقيق النصر في معركتك
20 فبراير، 2020
عائلة العليّان: بدأت بالتوابل وانتهت بصناعة البترول والماركات العالمية
20 فبراير، 2020
نتيجة بحث الصور عن ‪exceptional leader‬‏
هناك فرق بين أن تكون رئيسًا لشركتك وأن تكون قائدًا. القيادة العظيمة تحول شركة جيدة إلى شركة مذهلة.
.

القيادة العظيمة فن يمكن تعلمه

والخبر السارّ، هو أننا جميعا نملك القدرة على تحسين قدراتنا القيادية. القادة العظماء لا يولدون بل يصنعون. وفي نهاية المطاف، يحتاج القادة العظماء
إلى تجسيد للأعمال التي يرغبون في رؤيتها.
ابحث في هذه القائمة واتخذ قرارًا بشأن مجال واحد تريد أن تنمو فيه. (إذا لم تكن متأكدًا من أين تبدأ، فاطلب النصح من أولئك الذين يعرفونك!) التزم
بتطوير إحدى هذه المهارات على مدار الثلاثين يومًا القادمة. حدد هدفًا في كل يوم تقوم فيه بشيء واحد لتجسيد هذه الخاصية أوالسمة. بمجرد أن تتقن
هذه الخاصية وتصبح من سماتك الشخصية، انتقل إلى سمة أخرى في القائمة.
عندما نرفض الاستقرار والاستكانة لحالنا، ونتوقع الأفضل من أنفسنا، نصبح قادة أفضل ونلهم فرقنا لتقديم أفضل ما عندهم وبأحسن صورة.
.

أعط الناس أهمية 

القائد المنخرط والمتفاعل مع فريقه يقدر بصدق أفراد الفريق. عندما تقدر الناس، تتحول ثقافة عملك وتقفز إلى الأعلى. سيرغب الناس في العمل بجد
أكبر من أجلك ومساعدتك في تحقيق طموحك والرؤية التي لديك لعملك.
يمكنك الحصول على أفضل العروض وأروع مكتب وأدوات متطورة، ولكن إذا لم تفز بقلوب وعقول أفراد فريقك، فلن تصبح مؤسستك عظيمة أبدًا.
.

طور المواهب 

لكي تكون قائدًا بارزاً، يجب عليك مساعدة أفراد فريقك على تنمية مواهبهم وفتح إمكاناتهم. وهذا يتطلب التعرف عليهم وعلى نقاط قوتهم.
فكر فيما يجيده الموظفون لديك. كيف يمكنك مساعدتهم على النمو؟ ابحث عن الفرص التي ستفتح الأبواب وتطور مواهبهم.
.

اصنع العلاقات 

ينشئ القائد الحقيقي روابط وعلاقات، ليس بينه وبين الأشخاص في فريقه فقط، ولكن بين أعضاء الفريق أنفسهم، وفريقهم وعملائهم.
عليك أن تضرب مثالاً على أن بناء صلة قوية هو جزء من ثقافتك وشركتك. احصل على وقت للتواصل مع موظفيك والتعرف عليهم بشكل حقيقي.
.

أظهر صدقيتك  

أفضل القادة يخلقون ثقافة الصدقية في شركاتهم. وهذا يتطلب منك التصعيد وإظهار الصدقية بنفسك.
كونك منافقاً بنظر فريقك كفيل بهدم كل صدقيتك وجهودك قائداً؛ لذا احرص على العمل بصدق وإبراز دورك بصفتك المسؤول الأول وقبطان السفينة
الذي يقف في المقدمة. يجب أن يعرف جميع أفراد فريقك أنه يمكنهم الاعتماد عليك للقيام بما تقول إنك ستفعله.
.

تحمل المسؤولية 

حتى أفضل القادة يرتكبون الأخطاء ويقصرون، لكن ما يميزهم هو أنهم يتحملون مسؤولية أفعالهم ويعملون على تصحيحها.
اسمح لفريقك برؤيتك تتحمل مسؤولية أخطائك. ستكتسب احترامهم وتكون مثالاً على أن  شركتك تقدر المسؤولية الشخصية.
.

تواصل بشكل مباشر 

إذا كنت تريد أن تكون قائدًا أفضل، فلا يمكنك الابتعاد عن التواصل، حتى عندما تكون المحادثات صعبة.
عليك أن تضرب مثالاً لما يبدو عليه الاتصال المفتوح والمباشر. لا تلم؛ بدلاً من ذلك، كن دائم العمل باتجاه الحلول الإيجابية في محادثاتك مع الجميع.
.

دع الأخرين يأخذون الفضل 

القائد الحقيقي لا يحتاج إلى الحصول على كل الفضل. أنت هنا لقيادة فريقك، وهذا يعني أن الجميع يحصلون على فرصة للتألق. نجاح فريقك هو نجاحك.
إن القائد المرتبط والمتفاعل حقًا يخول ويدعم كل فرد في فريقه للتألق أمام الجميع. ويعطي صاحب كل فضل فضله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية