هل تبحث عن أفضل شركة برمجة مواقع ؟
16 ديسمبر، 2016
تصميم وبرمجة حراج إلكتروني مبتكر
17 ديسمبر، 2016

نتيجة بحث الصور عن ‪attract investments‬‏

تُشكل جولات الاستثمار جزءًا أساسيًا في رحلة الشركات الناشئة، إذ يرغب رائدو الأعمال في توسيع أنشطة شركاتهم، وتغطية

تكاليف إطلاقها، أو تسريع نموها، وهذا يعني أن اللجوء إلى المستثمرين له دوافع مختلفة.

وفيما يلي 7 نقاط ينبغي الإلمام بها عند جذب استثمارات

.

1- الحاجة الفعلية إلى رأس المال الجريء

يعتقد معظم المستثمرين أن أفكارهم مذهلة وتستحق التمويل، والحقيقة أن معظم الأفكار قد تحتاج إلى استثمار لكنها لا تستحق

بالضرورة رأس المال الجريء. فالمشروعات التجارية الصغيرة مثل مطعم قد تحتاج الحصول على قرض مصرفي، لكن ذلك لا

يعتبر تمويلاً جريئًا، وتكون فيه نسبة المخاطرة أعلى نظرًا لالتزام الشركة بسداد أقساط القرض نظاميًا.

فالمستثمر الجريء يسعى لاستثمار ملايين الدولارات والحصول على أضعاف مضاعفة من العائدات على رأس المال، لذلك يركز

المستثمر الجريء على حجم السوق، وإذا لم يقتنع بأن حجم السوق كبير بما فيه الكفاية فلن يستثمر به، لذلك ينبغي على الشركات

تحديد حجم السوق قبل السعي للحصول على تمويل جريء.

.

2- حجم الصندوق وحجم التمويل

قبل الحصول على تمويل من شركات رأس المال المخاطر، ينبغي أولًا معرفة كيف تكسب هذه الشركات الأموال، فلدى هذه

الشركات شركاء عموميون وشركاء محدودون، وفي حين يقوم الشركاء العموميون بإدارة الأموال.

ويسهم الشركاء المحدودون برأس المال ويصبحوا بعدها مستثمرين خاملين، وفي حين يحصل الشركاء العموميون على الأرباح

من خلال جزء من حجم الصندوق أو نسبة من العائدات. ويتم توزيع الباقي بعد إرجاع كامل رأس المال إلى الشركاء المحدودين،

لذلك لا يكسب المستثمر الجريء المال حتى يتم إرجاع كل المال الأصلي.

لذلك من الضروري فهم الرابط بين حجم الصندوق وحجم التمويل. فليس من المنطقي أن يصل التمويل إلى 100 ألف دولار، إذا

كان حجم الصندوق 50 مليون دولار، لعدم القدرة على توظيف رأس المال بسرعة كافية. كما لن يكون منطقيًا أن يضع صندوق

حجمه 150 مليون دولار تمويلاً يبلغ 30 مليون دولار في الجولة الأولى لشركة واحدة.

ولهذا فإذا كانت الشركة في حاجة إلى تمويل أقل من مليون دولار، فمن الأفضل البحث عن رأس مال مخاطر يتراوح حجم

صندوقه بين 10 إلى 50 مليون دولار.  وإذا كانت تبحث عن تمويل يبلغ 5 مليون دولار في الجولة الأولى سوف تحتاج إلى

صندوق قيمته 150 مليون دولار.

.

3- دورة الصندوق وسرعته

يتم صرف الصندوق بالكامل في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يحتاج الشركاء إلى استثمارات جديدة، لكنهم لا يقومون بأي

تمويل جديد، كما أن هناك سرعة محددة لتوظيف رأس المال، فيمكن أن يقوم الصندوق بصفقتين للتمويل الجولة الأولى كل ثلاثة

أشهر، وإذا قام الصندوق بتمويل أربع صفقات بالفعل خلال هذا الفصل، فلن يكون قادرًا على أي تمويل آخر.

لذلك ينبغي على أي مؤسس أن يسأل عن عدد الاستثمارات التي تقوم بها الشركة كل فصل أو كل سنة، وعدد الاستثمارات التي

قامت بها الشركة بالفعل خلال هذا الفصل أو السنة.

.

4- التقديم الودي

لم تعد رسائل البريد الإلكتروني أو ملاحقة المستثمرين الجريئين طريقة نموذجية للحصول على تمويل منهم، ذلك لأن مؤسس

الشركة ينبغي عليه تقديم نفسه بطريقة ودية إلى المستثمر الجريء من خلال شبكة اتصالات تزيد من الثقة بين المؤسس

والمستثمر.

.

5- رغبة المستثمر في التعرف على المؤسس

يرغب المستثمر الجريء دومًا في التعرف على المؤسسين ومراقبة طريقتهم في التنفيذ وتحقيق التقدم والنمو، قبل أن يُقدم على

التمويل، لذلك لا يتم كتابة مبلغ التمويل في الاجتماع الأول، إلا إذا كان المؤسس لديه رصيد حافل بالنجاحات ويخشى المستثمر

تضييع الصفقة.

.

6- فهم عملية التمويل

قد يتطلب الحصول على تمويل أساسي لتأسيس شركة تتراوح قيمتها من 250 ألف دولار إلى 750 ألف دولار عددًا قليلًا من

الاجتماعات قبل اجتماع الشراكة، وهو مبلغ أقل بكثير من المطلوب في جولات التمويل الأولى Series A وما بعدها.

في حين يتطلب تمويل الشركات في مراحل النمو  اجتماعات إضافية قبل اجتماع الشركاء، وتشمل خطوات التمويل حينها دراسة

خلفية أعمق، اجتماعات مع شركاء إضافيين، ومحادثات مع العملاء، ودراسة السوق، وغيرها من الأمور.

.

7- وثيقة الشروط والتحقق من الخلفية

يقدّم المستثمر المُقبل على منح تمويل لشركة ناشئة؛ وثيقة شروط للمؤسس، وتتضمن هذه الوثيقة جميع الشروط الاقتصادية

والحاكمة في التمويل، كما تتضمن تقييم الشركة، وحقوق المستثمر، وتكوين مجلس الإدارة، وغيرها من الأمور.

والهدف من وثيقة الشروط تغطية كافة البنود الهامة، لذلك تتسم وثيقة الشروط الجيدة بكتابة كل شيء وتجنب المفاجأت لحظة

كتابة الوثائق الكاملة التي تكون معقدة وتحتاج إلى استشارة محاميين.

ومن هنا تأتي أهمية أن يفهم المؤسسون وثيقة الشروط وما هم مقدمون على الاشتراك به، وفي سبيل ذلك يُنصح بقراءة كتاب

“Venture Deals” الذي ألفه “براد فيلد” و”جايسون مندلسون”

.

المصدر:entrepreneur

1 Comment

  1. […] التي كنت فيها بحاجة الى استثمارات ضخمة لتصبح ناجحاً قد ولت منذ فترة طويلة. في هذه الأيام […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *