7 أخطاء مالية تبقيك فقيرا
ماهي أسباب فشل خطتك المالية؟
15 أبريل، 2018
خمس خطوات ستمكنك من طرق باب الثراء
15 أبريل، 2018

Related image

 

يسعى كثيرون لتحسين اوضاعهم المالية بشكل يضمن لهم مستوى معيشي أفضل لهم ولعائلاتهم، ولكن القليل منهم فقط من ينتقل من مجرد الصراع

اليومي للحصول على المال إلى امتلاك اصول ومصادر دخل تدر عليك من المال فوق كفايتك.

يرتكب الكثير من الناس بسبب ضعف وعيهم المالي، مجموعة من الأخطاء التي تبيقهم في مكانهم. وفي هذا السياق، حذَّر المليونير العصامي ستيف

سيبولد من التمسك بعادات بالية وتفكير تقليدي فيما يخص التعامل مع المال، حتى لا تقتل فرصك في تحقيق أهدافك المالية، ولم لا أن تصبح ثريا في

يوم من الأيام.

7 أخطاء مالية تبقيك فقيرا

بالرغم من أن أحدا لا يستطيع أن يتنبأ بمستقبلك المالي ، إلا أنه يجدر بك أن تحذر من الأخطاء التالية، لانها  ستُبقيك في مكانك أو أسوأ من ذلك :

.

1. تركِّز على الادخار أكثر من زيادة الدخل

إن الإدخار مهم جدًا لبناء الثروة، ولكن لا يجب أن تركز على الإدخار أكثر من اللازم وتبدأ بإهمال الزيادة في الدخل الذي يمثل الهدف الرئيسي لأي

شخص يطمع للحرية المالية.

هذا لا يعني أن تتوقف عن استعمال استراتيجيات الإدخار العملية. لكن يجدر بك أن تبدأ بالتفكير مثل الأغنياء. فكما يقول السيد سيبولد “توقف عن القلق

حيال نفاد مدخراتك وابدأ بالتركيز على جني المزيد من المال”.

يقول بعض الخبراء إن “الأمر لا يتعلق بمقدار الأموال التي تجنيها، بل بمقدار الأموال التي تدخرها” ولكن هذا لا يعني إهمال عملية جني المال. فحتى

تتمكن من إدخار المال، لابد أن تجنيه أولا. لذلك، يقوم الأغنياء عادة بخلق عدة مصادر للدخل ويتبعون عادات إدخار ذكية.

.

2. أنت لم تبدأ بالاستثمار بعد

استثمار المال هو الاساس الجوهري للحرية المالية التي يحلم بها الجميع. وإذا كنت تخطط للنجاح المالي فابدأ من الآن بالتخطيط للإستثمار. وكلما بدأت

بالاستثمار باكرًا، كلما كان أفضل.

بالمعدل، يستثمر الاغنياء 20% من دخلهم كل عام. إن ثروتهم لا تقاس بمقدار ما يكسبون كل عام، بل بمقدار ما ادخروا واستثمروا على مر الوقت.

فكلما زادت قيمة استثماراتهم، كلما عاد الأمر عليهم بالنفع أكثر”.

أول خطوة هي تكوين رأس مال يمكنه توليد دخل مقبول. وتحديد مقدار رأس المال الذي يحتاجه للإستثمار والدخل المتوقع منه يعتمد على المجال الذي

تقرر الإستثمار فيه، ومن الطبيعي أن الأمر يحتاج منك إلى معرفة و خبرة معينة كي تبدأ بداية سليمة في هذا الإتجاه.

.

3. أنت تكتفي بالعمل مقابل راتب ثابت

يختار الأشخاص العاديون أن يتلقوا رواتب بناءً على ساعات عملهم -تبعا لنظام الراتب الثابت أو الأجر بالساعة- بينما يختار الأغنياء أن يتلقوا المال

بناءً على النتائج وغالبًا ما يعملون لحسابهم الخاص.

يقول السيد سيبولد “هذا لا يعني أن الكثير من اصحاب الدخل المرتفع لا يعملون بالساعة، ولكن الحقيقة أن هذا النظام هو الطريق الأبطىء إلى الثروة

مع أنه الأكثر أمانًا. إن الأشخاص العظماء يعلمون أن العمل لحسابهم الخاص هو أسرع طريق الى الثروة”.

يضيف سيبولد أنه وبينما تستمر الاذكياء ببناء الأعمال والشركات وجمع الثروات، “يبدو أن عامة الناس يكتفون بحياة من الخمول المالي والبقاء في عالم

الوظائف تحت رحمة راتب شهري ضئيل وزيادات سنوية بسيطة”.

.

4. تقوم بشراء أشياء لا تملك ثمنها

إذا اخترت العيش فوق قدرتك المالية، فلن تصبح غنيا حتى لو بدأت بجني المزيد من المال أو حصلت على زيادة كبيرة على مرتبك، لا تبدأ بتغيير

أسلوب حياتك على الفور.

يقول المليونير العصامي جرانت كاردون “لم أقم بشراء ساعة أو سيارة فارهة إلا عندما بدأت أعمالي واستثماراتي بتوليد عدة مصادر دائمة من الدخل.

في الحقيقة، حتى في بداية حياتي كمليونير، كنت أقود سيارة تويوتا كامري. كن مشهورا بين الناس بأخلاقك ومبادئك بالعمل وليس بالأمور

التي تشتريها”.

.

5. نادرا ما تغادر منطقة راحتك

إذا أردت أن تبني ثروة أو أن تكون ناجحا أو تتفوق في حياتك، عليك أن تعتاد على المخاطرة والعيش في حالة من عدم اليقين وعدم الراحة. في الحقيقة،

يعترف الكثير من الأغنياء أنهم يجدون الراحة في المخاطرة.

يقول سيبولد “إن أهم أهداف الطبقة المتوسطة هو الحصول على الراحة الجسدية والنفسية والعاطفية، ولكن المفكرين النخبويين يتعلمون مبكرا أن حياة

المليارديرات ليست سهلة وأن الحاجة إلى الراحة قد تكون مدمرة. ثم يتعلمون بعد ذلك كيف يشعرون بالراحة في خضم حالة من الشك والمخاطرة”.

.

6. تنفق أولا وتدخر ما تبقى

إذا أردت أن تصبح غنيا، فعليك أن تدفع المال لنفسك أولا، أي أن تدخر للمستقبل.

يقول ديفيد باخ المليونير العصامي في كتابه “المليونير الأوتوماتيكي” “إن ما يقوم به معظم الناس عندما يجنون بعض المال هو دفعه لأشخاص آخرين.

فيقومون بدفع المال لصاحب البيت ولشركة بطاقة الائتمان ولشركة الهاتف وللحكومة وغيرهم”.

بدلا من إنفاق المال وادخار ما تبقى، يجب عليك أن تدخر أولا. قم بادخار ما لا يقل عن 10% من دخلك الكلي واجعل العملية أوتوماتيكية كما يقول ديفيد

باخ. بهذه الطريقة لن ترى هذه المال أبدًا وستتعلم أن تعيش كأنه غير موجود أصلا.

.

7. تعتقد أن الثروة بعيدة المنال

يقول سيبولد “يعتقد الشخص العادي أن الثروة عبارة عن امتياز يمنح للأشخاص المحظوظين فقط. ولكن الحقيقة أن الجميع يتمتع في هذا العصر

بفرصة ليصبح ثريًا إذا كان مستعدا ليقدم قيمة حقيقية للآخرين”.

وفي الأخير يؤكد المليونير العصامي ستيف سيبولد – على عكس الاعتقاد الشائع – أن الطريق نحو الثراء ممكن ومتاح، والجميع يحظى بنفس الفرصة

ليصبحوا أثرياء. ويحذرك من ان تسعى من البداية إلى الراحة، فأهم أهداف عامة الناس هو الحصول على الراحة، ولكن الاذكياء يعلمون مبكرا أن الثراء

و النجاح بكل أشكاله ليست أمرا سهلا وأن الحاجة إلى الراحة قد تكون مدمرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.