6 تلميحات لإختيار نظام المحتوى الجيد لموقعك الإلكتروني
5 نصائح لرفع معدل التحويل وزيادة أرباحك علي شبكة الإنترنت
14 أغسطس، 2017
الفرق بين التسويق عبر البريد الإلكتروني والسبام
15 أغسطس، 2017

لقد لاحظت في الآونة الأخيرة أن العديد من التجار في المنطقة العربية بدأو يرون الأنترنت كوسيلة فعالة للقيام بأعمال تجارية ربحية. أظن أن هذا راجع

للأصداء التي خلفتها بعض قصص النجاح على الأنترنت في المنطقة العربية، متجر سكر على سبيل المثال. على العموم، هذا أمر جيد وسيكون له وقع

حسن على تحريك عجلة الاقتصاد في المنطقة وتقليص معدل بطالة الشباب. لذلك، قررت توفير هذه المعلومات لمساعدة أي شخص يبحث على نظام

إدارة المحتوى لإنشاء موقع إلكتروني.

.

ماهو نظام إدارة المحتوى ؟

موقع ويكيبيديا يعرف نظام إدارة المحتوى كنظام إدارة محتوى مصمم لتيسير نشر محتوى الويب (بالإنجليزية: web content) إلى المواقع والأجهزة

المحمولة. والسماح، على وجه الخصوص، لمؤلفي المحتوى غير المتخصصين بإرسال المحتوى بدون أن يتطلب ذلك معرفة مسبقة بلغة رقم النص

الفائق (بالإنجليزية: HTML) أو رفع الملفات

اقتناء نظام إدارة محتوى مناسب هو مثل شراء إطارات لسيارتك. هذا لأنك لا تفكر كثيرا في اختيار الإطارات المناسبة لسيارتك، ولكن اختيارها يؤثر،

بلا شك، في مجمل تجربة القيادة. هذا لأن معظم الناس يضنون أن نظم إدارة المحتوى متشابهة جدا لدى لا يجب مقارنتها واختيار الملائم منها. أنا

أخبرك عزيزي الزائر أن أي نظام محتوى لذيه مزاياه وحدوده. لذلك، أنا أنصحك قبل أن تعرف مذا تريد قبل أن تبحث على نظام المحتوى. نعم أنا

أعنى هذا لأنني أتوصل بالعديد من الأسئلة حول نظم المحتوى عبر التوييترمن أشخاص لا يتوفرون على فكرة دقيقة حول مشروعهم الإلكتروني.

في جميع الحالات، موقعك الإلكتروني سينتمي إلى فئة من الفئات التالية

-موقع إلكتروني بسيط يحتوى على العشرات من الصفحات

-موقع إلكتروني متوسط يحتوى على مقربة مائة صفحة وعلى وضائف متطورة كالتسجيل والبحث

-موقع إلكتروني متطور يحتوي على المئات من الصفحات والعشرات من الوظائف المتطورة.

الفئة التي ينتمي إليها موقعك الإلكتروني تمكن من تحديد نظام إدارة المحتوى الذي يجب اختياره. بالإضافة إلى ذلك، تفضل بعض المعلومات التي

يمكنها مساعدتك.

.

1 . نوع الوظائف

إذا كان الموقع الإلكتروني الخاص بك مصمم ليتوفر على وضائف من قبيل تسجيل الدخول، الدردشة، والحصول على معلومات من قواعد البيانات، عليك

أن تحصل على نظام إدارة المحتوى يدعم هذه الوظائف. ولكن، إذا كانت الوظائف التي تحبذ أن يتوفر عليها موقعك الإلكتروني بسيطة فلن تحتاج إلى

نظام باهض الثمن لإدارة محتوى موقعك الإلكتروني. لذلك، كما قلت سابقا، يجب عليك تصميم الموقع على الورق ومعرفة جميع الوظائف التي يجب أن

يتوفر عليها. لا تقم باختيار الوظائف اعتباطيا، بل فكر فيها جيدا وتأكد بأنها مهمة لتحقيق أهداف موقعك الإلكتروني.

.

2 . حجم الاستثمار

عادة ما نكون جد متفائلين عندما نقوم بتصميم الموقع الإلكتروني على الورق. ولكن سرعان ما يذهب هذا التفائل أدراج الرياح عندما نعلم تكلفة إنشاء

الموقع. لذلك، يجب عليك أن تعلم أن إنشاء وإدارة موقع محترف يتطلب استثمار لا بئس به. إذا كانت ميزانية شركتك لا تسمح بإدارة وصيانة الموقع بعد

إطلاقه، أنصحك بإعادة النظر في تصميم موقعك ونظام إدارة المحتوى الخاص به. هذا ضروري لأن إنشاء موقع متواضع يعمل بالشكل المناسب

ويحتوي على المعلومات الأساسية أفضل من إنشاء موقع جيد يحتوي على العديد من الوظائف التي لا تعمل بالشكل الجيد والمعلومات الغير حديثة.

تذكر بأن هذا الخيار الثاني سيؤثر على مستقبل علامتك التجارية.

.

3 . المرونة وقابلية التحجيم

عندما تقوم بتصميم الموقع الإلكتروني التي تريد إطلاقه الآن لتحقيق أهدافك الاستراتجية، تذكر بأنك ستحتاجه أيضا في المستقبل. يتميز عالم التجارة

الإلكترونية بالسرعة، وبالتالي ستنمو خدماتك وستتنوع منتجاتك بازدهار شركتك. لذلك، ستحتاج بلا شك إلى تطوير موقعك الإلكتروني لمسايرة هذا

التغير. على سبيل المثال، ستحتاج إلى إضافة مدونة أو وضيفة من قبيل البحث أو التسجيل في النشرة البريدية. إذا لم يكن نظام المحتوى يدعم هذه

الإضافات فسيكون من الصعب تحديث موقعك الإلكتروني ليتماشى مع أنشطتك التجارية. لذى، أنا أنصحك بالسؤال حول مرونة النظام وماهي الوظائف

التي يمكنك إضافتها بمساعدته لاحقا قبل القيام بعملية الشراء.

.

التكامل مع برامج أخرى

إذا كنت تريد توفير بعض البرمجيات المطورة من طرف شركات رائدة في مجال إنشاء تجربة المستخدم للمواقع الإلكترونية كبرمجية الدردشة مع

الزوار، يجب عليك التأكد أن نظام إدارة المحتوى الذي اخترته يمكنه التكامل مع هذه البرمجيات. لذلك يجب عليك اختيار البرمجيات التي تريد إضافتها

قبل اختيار نظام إدارة المحتوى. في غالب الأحيان، العديد من الشركات التي توفر نظم إدارة المحتوى تسعى لمساعدة مالكي المواقع الإلكترونية على

تحسين تجربة المستخدم. لذلك،

3 Comments

  1. […] خوارزمياته لأعطاء اهمية للسوشيال سيجنالز والنوعية المميزة المقدمة وقياس الجودة وتجربة المستخدم بالاضافة الى المحتوى الجيد. […]

  2. […] سبق وأصبت بالحيرة عند تفكيرك في المحتوى وفي الطرق المؤدية لإنتاج أفكار تخص […]

  3. […] الذين يوفرون لهم مقالات ذات نوعية جيدة ومحتوى جيد ولن يهتموا حقًا ما إذا كان أو لم يكن لديك أي خبرة طالما […]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية