6 أخطاء أساسية ترتكبها الشركات عند تصميم شعاراتها الخاصة

5 قواعد أساسية يجب اتباعها قبل البدء في التوظيف بشركتك الناشئة
24/04/2017
4 نصائح لتتحوّل من الإفلاس حتى امتلاك الملايين
25/04/2017

لا يمكن بأي حال من الأحوال إنكار أهمية الشعار للشركات. فالشعار هو ما يعطي الشركة هويتها ويؤكد عليها، وهي أول ما

ستقع عليه عين العميل بعد اسم الشركة. وكل مجال عمل سواء كان كبيراً أو صغيراً يحتاج إلى شعار يعرف ويؤسس هويته.

ولكن لا تتمكن كافة الشركات من النجاح في استخدام الشعار الأنسب للتعريف بها والدلالة على هويها، فهناك عدة أخطاء يمكن

ارتكابها في تصميم الشعار قد تجعله لا يؤدي دوره فحسب، بل تؤدي إلى نتائج عكسية قد تشمل فشل عمل الشركة ككل. وفي

هذا المقال نستعرض 6 أخطاء أساسية ترتكبها الشركات عند تصميم شعاراتها الخاصة.

.

1- أن يكون الشعار مفرط في البساطة أو التعقيد.

صحيح أن الشعارات البسيطة يمكن تذكرها بسهولة، ولكن مع تغير الزمن تتغير متطلبات تصميمها أيضاً. فاليوم تطورت

تصاميم الشعارات بشكل كبير، فعلى سبيل المثال ليس من الضروري وجود قطعة من البرجر في شعار لمتجر لبيعه.

كما هو الحال أيضاً في شعار شركة نايكي للأحذية والملابس الرياضية، والمعروف بكونه أشهرالشعارات في الولايات

المتحدة الأمريكية، فالشعار شديد البساطة وفي الوقت نفسه لا يشير إلى نشاط الشركة بشكل مباشر.

لذا لابد ألا يكون شعار شركتك مفرط في البساطة والمباشرة وألا يكون مفرط في التعقيد وعدم الوضوح.

.

2- اختيار البدائل الرخيصة.

هناك العديد من المواقع الإلكترونية التي تقدم  مجاناً أخدمة تصميم الشعاراتو بمقابل مادي زهيد. وهي خدمة قد تتحول لتصبح

الأعلى تكلفة على المدى البعيد، فالخطأ الذي سيتداركه صاحب العمل بعد الاطلاع على تصميمه وتغييره أكثر من مرة، سيدفعه

في النهاية للتوجه إلى المتخصصين بهظي الثمن لتصميم شعار جديد ناجح، وخلال تلك الرحلة قد تفقد الشركة هويتها ولا تتمكن

من تأسيس هوية جديدة ناجحة.

لذا عليك ألا تتجه لمواقع التصميم المجانية على الإنترنت ولا تصميم الشعار بنفسك ولا الاستعانة بالمبتدئين.

.

تصميم شعار احترافي بأقل تكلفة

.

3- استخدام صور ضعيفة الجودة والوضوح.

من الضرور استخدام صور عالية الجودة عند تصميم الشعار، فالصور ضئيلة أو ضعيفة الجودة لن تتناسب مع إعادة طباعة

الشعار أو تكبيره أو استخدامه في اغراض دعائية رقمية أو مطبوعة.

ويكمن حل هذه المشكلة في استخدام الرسوميات السهمية، والتي يتم تصميمها عبر تطبيق Illustrator من أدوبي، وتتميز

بأنها لا تتأثر عند التكبير والاستخدام الرقمي والمطبوع.

.

4- تجاهل هوية الشركة.

يجب الحفاظ على هوية الشركة عند تصميم شعارها، ويجب على المصمم أن يفهم هذه الهوية ويعيها جيداً قبل وخلال تصميمه

للشعار. ويمكن الاستعانة بأراء العملاء المحتملين وإقامة مجموعات حوار وعرض يتم فيها عرض مجموعات من الشعارات

الممكن استخدامها والحصول على رأيهم فيها.

فالشعار يجب أن يحكي قصة قصيرة تترك علامة في عقول العملاء والمستخدمين، ويمكن الاستعانة بشعار أديداس على سبيل

المثال، فالخطوط المائلة الثلاث تكون شكل حذاء والخط المستخدم أسفل هذه الخطوط يكمل الصورة ويدلل عليها.

.

5- استخدام مؤثرات مبالغ فيها.

يفضل البعض الاستعانة بالألوان في تصميم الشعارات، ولكن المبالغة في هذا الاستخدام قد يؤدي في النهاية إلى الفشل، وعلى

الرغم من أن شعارات الشركات الكبرى إما مكونة من الأبيض والأسود مثل نايكي وأديداس وأبل ومايكروسوفت، أو أحادية

اللون مثل فيسبوك، إلا أن استخدام الألوان المحسوب في بعض الشعارات قد يزيدها جمالاً ودلالة أيضاً.

فمثلاً عند تصميم شعار خاص بسلسلة مطاعم، يفضل استخدام ألوان مثل الأحمر والأصفر والأخضر والبرتقالي، لدلالتها القوية

على الجوع، وهو ما تتبعه شركات مثل شركة سلسلة مطاعم ماكدونالدز العالمية.

.
6- نسخ أفكار الآخرين.

من الطبيعي أن نستلهم أفكارنا من أفكار من سبقونا، ولكن لا يعني هذا على الإطلاق أن نقوم بنسخ هذه الأفكار أو بعضها. وهذا

الخطأ تقع فيه عدد كبير من الشركات حول العالم، مثل الشركات التي تقتبس تفاحة آبل في تصميماتها، وشركات السيارات

الصينية التي تنسخ بعضشعارات الشركات الكبرى وتضيف إليها تغييراً ضئيلاً.

ولهذا النسخ بالغ الضرر على شركتك، حيث تقدم للعملاء صورة مسبقة تؤكد على أن شركتك ما هي إلا نسخة من شركة أكبر،

أو أن مسؤوليها يفتقرون إلى الخيال والرغبة في التفرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *