5 أفكار للشكر ورد الجميل في العمل
برمجة حراج بأحدث التقنيات وأفضل الأسعار
23 نوفمبر، 2016
تصميم متجر إلكتروني بمزايا متعددة ورائعة
23 نوفمبر، 2016

صورة ذات صلة

في الأعياد، كثير منا يتطلع للهدايا المقدمة ، والتقاليد التي تتماشى مع بطاقات المعايدة

والرسائل المتبادلة التي تم ارسالها للعائلة والأصدقاء والشركاء، وذلك باعتبارها وسيلة لشكر هؤلاء الأشخاص على وجودهم.

وفي حين أن الاتصالات اليوم هي الأقل شيوعاً اليوم، أولئك اللذين يكتبون رسائل الاعياد يستمرون في كتابة أحدث أبرز

الفعاليات في السنة: إضافة فرد جديد للعائلة (بما في ذلك الحيوانات الأليفة)، الإجازة السنوية الذي أخذناه وأهم الأحداث فيها،

وفي بعض الأحيان، يمكن أن تشمل بطاقات المعايدة ذكر تغيير الوظيفة أو المهنة، ولكن كم منا يقف ويفكر بالمكان الذي نقضي

فيه غالبية الوقت خلال العام –العمل؟

قد يكون الوقت حان، لتقليد وظيفي جديد وهو التقدم بالشكر لكل ما هو جيد بعملنا ومكان العمل، وهنا خمس أفكار للبدء بها:

.

1 . التقدم بملاحظة رائعة

عادة رسائل العيد تحتفل بالإنجازات لأطفالنا أو بأهم أحداث التي تتحلل إجازاتنا، لكن ماذا عن “الرسائل المهنية” يمكن أن تحمل

في طياتها؟ أكتب كل نجاح يخطر في بالك، الكبيرة والصغيرة، وما هي المهارات التي بنيت لك؟ وما هي العلاقات التي

تحسنت؟ ما هي لحظات النجاح البارزة والكبيرة؟ أحياناُ نمر بسرعة عبر تلك النجاحات الماضية، الأعياد هي الوقت المثالي

للتوقف عند تلك النجاحات ونترك أنفسنا لنشعر بأننا في حالة جيدة لتحقيق تلك المكاسب.

.

2 . التفكير بالخير

هذا الموسم هو الوقت الأمثل للتفكير في أشياء ممتعة بالعمل: متعة العمل مع زميل معين، التحدي بالمشروع، الإدارة العادلة، كل

ما هو لك، أعط نفسك وقتاً للاحتفال بالخير وإضافة منظور جديد للصورة الكبيرة والصغيرة يوماً بعد يوم.

.

3 . قل شكراً

الآن هو الوقت المناسب لأن يعرف زملائك وأصدقائك بالعمل أنك تقدر ما يفعلونه لأجلك، وأنهم الأبطال المجهولون اللذين

يجعلون مكان العمل أكثر تميزاً بالنسبة لك، أو تطلع لطرق كبيرة وصغيرة للتعبير، ربما يكون موظف الاستقبال، عامل الكافتيريا،

أو صاحب مرآب السيارة أو كاتب غرفة البريد، خذ وقتك لتقوم بشكر وتقدير كافة الأشخاص اللذين يجعلون يوم عملك

أكثر تميزاً.

.

4 . رد الجميل

العمل هو مكان رائع للتبرع بوقتك للآخرين، ويمكن أن يكون منتظماً ضمن شكل معين مثل بناء فريق للأعمال الخيرية، ويمكن أن

يكون أيضاً غير رسمي وغير متوقع، انصح شخص أصغر منك، قم بأخذ شخص جديد لتناول الغداء أو تواصل مع شخص كنت

على سوء تفاهم معه، وهنالك قول مأثور “كلما اعطيت، كلما حصلت على المزيد” حاول تطبيق هذا القول في حياتك وانظر على

كم الفرح والعطاء الذي تتلقاه.

.

5 . الراحة وإعادة التواصل

في حين أنه شيء رائع أن تعطي الآخرين، لكن لا تنسى نفسك، افصل الأجهزة الخاصة بك لفترة من الوقت، وقم بالمشي

لمسافات أو اذهب لرؤية فيلم، قم بإعادة الاتصال مع الأصدقاء والعائلة، الصحة والسعادة هم أساس النجاح المهني وطريقه الذي

بالغالب لا ندركهم، عليك أن تكون أكثر راحة واستعداد لبعض قرارات السنة الجديدة والذي تناولناها سابقاً.

.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.