لماذا تنخفض إنتاجيتك في العمل؟ اعرف الأسباب
30 أبريل، 2017
قبل طلب التمويل .. استعد لهذه الأسئلة التي سيطرحها المستثمرون
30 أبريل، 2017

من أصعب القرارات وأكثرها تأثيراً على حياة المرء هو قرار تقديم الاستقالة من العمل والشروع في عمل تجاري خاص.

ويتخوف الكثير منّا من اتخاذ مثل هذا القرار لما يحمله العمل التجاري الخاص من مصاعب، قد يعتقد البعض أنه غير قادر على

مواجهتها، وهو أمر وارد لو لم يتخذ صاحب هذا القرار الاحتياطات اللازمة، ولو لم يفكر في الأمر ملياً وبتخطيط جيد ومفصل.

ومن ناحية أخرى هو أمر غير صحيح بالمرة لو اتبعنا النصائح التي خطها وأقرها ما يمكن أن يطُلق عليهم “رواد الأعمال

المخضرمين”، وهم هؤلاء الذين استطاعوا أن يحققوا نجاحات متميزة وأن يعبروا بشركاتهم الناشئة كافة المصاعب من أجل

تحقيق الهدف الذي من أجله اتخذوا قرار البدء في مشروع تجاري خاص أول الأمر.

من بين هؤلاء المخضرمين، رائد الأعمال المتميز في مجال الخدمات المالية لاري وايدل، والذي ألّف مؤخراً كتاب نقل فيه خبرته

وتجربته الناجحة، وعنّون الكتاب باسم “5 Actions to Create Your Cycle of Success” أو القواعد الخمس

المساعدة على خلق دائرة نجاحك.

وفي هذا الكتاب وضع وايدل خمس مبادئ أساسية اتخذها خلال حياته العملية، وبها استطاع تحقيق النجاح الذي وصل إليه،

واليوم في هذا المقال ننقل لكم مختصر تلك المبادئ كما خطها وايدل وكما وردت في موقع فوربس العالمي المتخصص في المال والأعمال.

.

1- اتخاذ القرارات، والمضي قدماً في طريق تحقيقها.

ما يفرق بين رواد الأعمال الناجحين المخضرمين وبين غيرهم، هو توقيت اتخاذ القرارات. فأهم عامل من عوامل اتخاذ القرارات

الناجحة هو ما يُعرف باسم “التوقيت السليم”. ويحتاج التوقيت السليم إلى تقبل المخاطرة وجمع كافة المعلومات المتعلقة بها ومن

ثَم اتخاذ القرار والمضي قدماً في تنفيذه.

.

2- وضع الأهداف والحدود الواضحة للعمل التجاري.

الهدف الواضح من الأعمال التجارية هو الكسب المادي والأرباح، ولكن يجب أن تتخطى الرؤية العامة للشركة هذا الهدف، يجب

أت تكون أكبر بكثير من مجرد السعي وراء تحقيق الهدف الربحي.

.

3- الاستعداد لمواجهة المخاطر.

النجاح الفعلي لا يكمن فقط في تحقيق الأهداف، بل في الأصل يكمن في تخطي العقبات ومواجهة المخاطر التي لا تنتهي طالما

استمر عملك في النجاح. ومن أجل تحقيق هذا النجاح وتخطي هذه العقبات المستمرة يجب أولاً عدم تقبل مجرد فكرة التخلي عن

الأهداف الموضوعة، كما يجب الاستفادة من هذه المخاطر وتحويلها لدروساً مستفادة.

.

4- تحقيق الأهداف أولاً وآخراً.

لا تختلق أعذار واهية لتغطية عدم قدرتك على تحقيق أهدافك كاملة، فمهما كانت الظروف التي تحيط بك وبشركتك تذكر أن

سعيك الحقيقي هو تحقيق كافة أهداف كاملة غير منقوصة.

.

5- الاستفادة من واستثمار كل نجاح يتم تحقيقه.

رائد الأعمال الناجح هو هذا الي يحتفل لتحقيقه بعض الأهداف التي وضعها، وهو أيضاً من يتخذ من هذه النجاحات أساساً

لاستكمال تحقيق باقي الأهداف وإنجاز نجاحات أكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *