4 من المشاهير اللذين بدأوا بالقليل وحققوا الكثير

5 أمور تجعلك غير سعيداً في عملك وطرق التعامل معها
27/02/2017
5 خطوات لتتوقف عن كتابة محتوى يستحق التثاؤب
27/02/2017

لكل صاحب مشروع رحلة نجاح مختلفة ، كل شخص يجب أن يتطلع لها ويبحث عنها أو يخلق الفرصة المناسبة للبيع أو الترويج

لأفكاره، الأهم من ذلك نحن بحاجة إلى الشجاعة للمضي قدماً مع ما نؤمن به، حتى لو العديد من الأشخاص المحيطين بنا

قالوا لنا أنها لن تنجح.

للوصول إلى طريق النجاح يجب عليك المثابرة والصبر وعدم الاستماع للأشخاص الرافضين لأفكارك، واستوحي النجاح من

الأشخاص اللذين اتبعوا أحلامهم وشغفم في تحقيق ما يرغبون به.

.

كوكو شانيل

نتيجة بحث الصور عن كوكو شانيل

“غالباً ما يتحقق النجاح من قبل الأشخاص اللذين لا يعرفون أن الفشل لا مفر منه”.

ولدت كوكو شانيل في عام 1883 من أم عزباء كانت تعمل والدتها في غسيل الملابس لدى مستشفى خيري، وكان والدها يعمل

بائع ملابس متجول، عاشت حياة صعبة جداً، حيث تعلمت فن الخياطة في عمر السادسة وكانت قادرة على إيجاد عمل كخياطة

من خلال سلسلة من العلاقات الجيدة، حيث بدأت بتصميم القبعات، ثم ملابس غير رسمية وذلك قبل أن تفتتح البوتيك الأزياء

الخاص بها في باريس وتزداد شهرتها العالمية، حيث اقتبست مقولتها من وحي قصتها.

.

داني توماس

نتيجة بحث الصور عن داني توماس

“النجاح ليس ما تكسبه أو تنجزه بالحساة، بل النجاح ما تستطيع تحقيقه للآخرين”.

داني توماس هو أحد الممثلين المتضورين جوعاً، حيث تعهد في بداياته أن إذا حقق النجاح في حياته سيقوم ببناء مزار للقديس

يهوذا تداوس، شفيع الحالات الميؤوس منها، في وقت لاحق أصبح من الممثلين المشهورين الناجحين والذي اشتهر بمسرحية

الهزلية التلفزيونية “Make Room for Daddy” لكن لم ينقض وعده، بل عاد هو وزوجته إلى الولايات المتحدة الأمريكية

في عام 1950 لجمع التبرعات وبناء مستشفى القديس يهوذا لأبحاث الأطفال.

.

بوكر تي واشنطن

نتيجة بحث الصور عن بوكر تي واشنطن

“لا يقاس النجاح بالمنصب الذي وصلت إليه بالحياة، بل بالعواقب الذي تخطيتها في حياتك”

ولد بوك تي واشنطن في حياة العبودية والرق في عام 1856 وبعد إعلان تحرير العبيد انتقل مع عائلته إلى ولاية فرجينيا

الغربية، وبعدها ذهب إلى المدرسة وعمل في مناجم الفحم لكسب المال، وبهدها انتقل إلى معهد هامبتون وهي مدرسة أنشئت

لتثقيف المحررون من العبودية ، وأصبح أول زعيم من معهد توسكيجي في ولاية ألاباما حيث عمل طوال حياته، كما أصبح

زعيماً وطنياً بارزاً للأمريكيين الأفارقة والصوت الرائد للعبيد السابقين ونسلهم.

.

بيب روث

صورة ذات صلة

“لا تدع الخوف من الخطأ يحصل في طريقك”

اشتهر روث ببراعته في تسديد الضربات القوية، واستطاع أن يسجل العديد من الأرقام القياسية خلال مشواره المهني، وعرف

بلقب “سلطان الضربات العنيفة” حيث سجل 714 ركضة آمنة “داخلية” و 2213 ركضة مسجلة في 22 فصل بين الأعوام

1914 – 1935.

نشأ في شقة تقع فوق صالون والده، وذهب إلى مدرسة سانت ماري الصناعية للبنين في سن السابعة، والتحق أيضاً في إصلاحية

ودار بالتيمور حيث ترعرع لمدة 12 عام ، وهناك تعلم مهنة صنع القمصان والنجارة، وكذلك بدأ يلعب البيسبول. وخلال حياته

زار المستشفيات ودور رعاية الأيتام والمدارس وحضور جمع التبرعات كذلك.

ارتقى روث لبداياته المتواضعة، التي أصبحت قصة ملهمة للآلاف وأصبح واحداً من أعظم لاعبي البيسبول في كل العصور.

عندما تبدأ أعمالك الخاصة قد تشعر أحياناً أنك لن تقوم بذلك، هؤلاء الناس على الأرجح شعروا بنفس الطريقة، إلا أنهم ثابروا

طوال الوقت، قد تبدأ رحتلك إلى النجاح صغيرة من خلال إحداث تأثير إيجابي في مجتمعك ومحيطك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *