5 أخطاء لرواد الأعمال لا تكرر مرتين
22 فبراير، 2017
ثلاث تقنيات لتكون مندوب مبيعات أفضل
22 فبراير، 2017

نتيجة بحث الصور عن ‪business strategies‬‏

كرجال أعمال نحن نبحث دائماً عن الاستراتيجيات التي من شأنها أن تساعد في نمو أعمالنا بشكل هائل، ونحن نبحث عن الحافة

التي يمكنها مساعدتنا في الوقوف على الجميع، ولرجال الأعمال اليوم، تتوفر حرية الوصول لتلك الاستراتيجيات من خلال

شبكة الانترنت.

وإذا كان هناك شيء تريد معرفة المزيد عنه، عليك ببساطة البحث في Google.

هنالك شخص ما في مكانٍ ما قد كتب أو أجرى فيديو حول ما ترغب بتعلمه، ولكن ليس بمجرد أن هذه المعلومات متاحة قد تعني

أنها قد تفي بالغرض.

هناك أربع من استراتيجيات الأعمال بالواقع لن تساعد على نمو عملك، وهذه الاستراتيجيات لديها خطر الإنحراف لكن من شأنها

أن تساعد عملك إلى الوصول للمعايير التي قمت بوضعها.

.

1 . تواصل مع الأشخاص المؤثرين ورواد الصناعة

في الماضي إن التواصل مع المؤثرين هي الطريقة الوحيدة لبناء عملك بشكل أسرع، يميل أولئك المؤثرين لتملك شبكة واسعة من

العلاقات ومؤيديهم يعني التعرض لعملك للحظة، وفي ككثير من الأحيان، نحن نقرأ عن “تأثير أوبرا” ونرغب بتجربة

مثيلة لأعمالنا.

المشكلة هي أن تأثير الاتصال مع المؤثر هو استثناء وليس قاعدة، المؤثرين اليوم، هم أكثر انشغالاً بسبب وسائل الإعلام

الاجتماتعية، صناديق بريدهم الإلكترونية مليئة، ورسائل وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنها لا يزال لديهم أعمالهم

الخاصة ليلتفتوا لها.

فرصتك للكسب من كل ذلك، وإجراء اتصال ضئيلة جداً، ولكن أكثر من ذلك، لا تحتاج للاتصال مع المؤثر لبناء عملك بسرعة،

الجميع يسعون لمطاردة أصحاب النفوذ، والسماح لهم بفعل ذلك بينما أنت تعمل على التركيز على بناء عملك بأفضل الطرق.

.

2 . الشهادات المتخصصة بنوع حرفة أو صناعة معينة

هذه الأيام يمكنك الحصول على شهادة في كافة الأمور، إنه من غير المألوف أن تقدم “شهادة مدرب فلان”، أو تخرج من بعض

الفئات أو التخصصات التي لم تسمع بها قط، ويتم عرض هذه الشهادات كما لو كان الجميع يعلم ما تعنيه – لم يفعلوا ذلك.

تلك الشهادات لا تترجم ما وراء التخصص أو الصناعة، إذا حاولت الاستفادة منها لفرص أكبر-أنا أكره أن أقول ذلك إليك

وأحطمك- لكنه سيخيب ظنك، إذا كنت ترغب بتملك شهادة لأنك تعتقد أنك ستقود أعمالك أحصل عليها، إذا كان هدفك هو مطاردة

فرص كبيرة انتقل لما بعد البرهان الاجتماعي الذي يترجم ما وراء التخصص.

.

3 . تزايد المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي

كل يوم يمكنك ان تبحث في بريدك الإلكتروني أو رسائل وسائل التواصل الاجتماعي وتجد شخصاً على الأقل يحاول أن يبيع لك

على وسائل الإعلام وخدمات التسويق الاجتماعي، يقولون لك أن تواجدك على هذه الوسائل ليس كبيراً ويرغبون بمساعدتك على

مضاعفة هذا النمو.

إن وسائل التواصل الاجتماعي شيء عظيم ويعتبر جزء من استراتيجية التسويق المتنوعة، لا ينبغي أن تكون في نهاية كل شيء

بل يجب أن تكون كل شيء.

نعتذر من موسوقي وسائل التواصل الاجتماعي، إن العضوية منخفة، ويمكن شراء متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي

الجزء الأهم من المعادلة هو الانخراط مع متابعينك على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

.

4 . البقاء مشغولاً

هنالك الكثير من “الانشغال بالعمل” في ريادة الأعمال هناك دائماً شيء للقيام به، وهنالك أموراً يجب القيام بها دائماً حتى وإن

كانت صغيرة، “الانشغال بالعمل” للاستعانة بالمصادر الخارجية والاستعانة بالمصادر الخارجية يمكن أن يوفر لك مبلغ لا يقدر

بثمن من الزمن.

هدفك كريادي أعمال هو التركيز على النظام والصورة العامة، لا يمكن أن تنشغل بالانحرفات، لديك نظام تعمل عليه لتساعد

عملك في النمو وتشغيله بكفاءة دون الحاجة لوجودك دائماً، وهذا يكون أكبر منك بغض الطرف عن نوع النشاط التجاري

الذي تريده.

.

الوقت هو المورد الثمين لأنه لا يمكن استرداده، وإذا كنت تقضي وقتك في البحث عن الاستراتيجيات التي من شأنها أن تساعد

في نمو عملك، إنك تخسر المال، التركيز على ما سيساعدك في مكانك وليس ما يقوله لك الآخرون هو استراتيجية جيدة بالنسبة

لك، التركيز على خلق الأعمال التي ترجع بالدخل عليك، والمرونة والحرية في حياتك وبالطريقة التي تريدها حقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *