5 أخطاء لرواد الأعمال لا يجب تكرارها
22 يونيو، 2016
أفضل الممارسات الأمنية لمؤسستك
24 يونيو، 2016

قال أينشتاين ذات مرة ” الشخص الذي لم يرتكب الأخطاء لم يجرب أي شئ جديد ”

رجال الأعمال يكرسون حياتهم للإبتكار والإختراع ، ولذلك من الأسلم ان تفترض ان هذه الأخطاء جزء من رحلتك .فإذا كنت

تعتقد ان وقوعك في الخطأ يؤدي بك إلي الفشل ويمنعك من تحقيق النجاح ،فهذا ليس مايحدث بالضبط . حيث أثبت أكثر من 160

من رجال أعمال الملهمين أن الوقوع في الخطأ هو الذي يجعلك تتعلم أكثر ويكسبك خبرة أكبر وغالباً ما تؤدي الأخطاء إلي أفكار

أكبر وأكثر إشراقاً . فأنت لديك القدرة علي تحويل الخطأ إلي ملحمة كبيرة من النجاح ، فقط إحتضن ماتفعله وادفع خوفك جانباً .

من هنا يمكنك إتباع هذه النصائح الثلاثة وتحويل إخفاقاتك إلي شئ رائع .

 .

.

1 – إبتعد عن اللحظة الراهنة .

أصحاب المشاريع المحنكين لا يتسرعون في إتخاذ القرارات بعد إرتكاب أي خطأ . فلا تهدر وقتك في الحديث عن ما ارتكبته من

أخطاء ، ولكن من الأفضل ان تبتعد قليلاً لضمان رؤية الصورة بشكل أكبر ، وتُلم بكل جوانب الأمور . وتعيد ترتيب أفكارك

وأوراقك مرة أخري . أنت تحتاج إلي إتخاذ قرارات صعبة وشجاعة لتثبت جداراتك في تنظيم مشاريعك الخاصة .

 .

.

2 – لا تُماطــِل .

لا تخلط بين الإبتعاد والمماطلة . فلا تنغمس في تأنيب ذاتك وتأخير مالا مفر منه . بدلاً من ذلك إتخاذ الإجراءات اللازمة .

فإذا كنت خد خسرت بعض المال ، فإنك قد إستثمرت في نفسك ، في خبرتك ، وفي علاقاتك ، واعتبر الخطوة الذي قمت بها إنما

هي أساس لبناء علاقات أقوي . حيث انك تُهدر وقتك في كل لحظة تقضيها في التظاهر بعدم وجود خطأ .

انت تحتاج إلي إتخاذ القرارات اللازمة، تحتاج إلي اتخاذ إجراءات . فابتعد قليلا ولكن عُد للعمل مرة أخري بذهن متفتح

وقرارات شجاعة .

 .

.

3 – إشراك الجمهور معك .

تقاسم الفشل ليس بالأمر السهل . ولكن رجال الأعمال المحنكين لا يتحتفظون بهذا الإخفاق لنفسهم فقط . ولكنهم ببساطة يحيطون

نفسهم بالأشخاص الملهمين ومصدر الثقة .سيكون من السهل أن تجلس وحيداً في غرفتك حزيناً ، ولكن من الأفضل ان تحيط

نفسك بالعقليات الإيجابية ، بالأفراد الذي تستطيع من خلالهم تعَّلُم دروس جديدة ، وكيف تمكنوا من النجاح بعد كل عثرة .

فقط إعتبر الأخطاء مجرد عثرة علي الطريق ، وفي المرة القادمة إذا قمت بخطأ ما ، فإنه يمكنك تحويله إلي أفضل فكرة .

.

.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *