3 أسرار لتنظيم وقتك في الظروف المضطربة
لديك قرارات جديدة ؟ كيف تلزم مرؤوسيك بتنفيذها
15 أكتوبر، 2020
4 أسباب لإختيار الفرنشايز بعد سن الـ 60
15 أكتوبر، 2020
4.6
(9)

 

How Can I Better Organize My Time? - Exploring your mind

 

في عام 2020، لم يتم تنفيذ الكثير مما خططنا له؛ فالحجر المنزلي الذي صاحب جائحة كورونا المستجد “كوفيد 19″، تسبب

في تعزيز أهمية معرفة أسرار تنظيم الوقت وإدارته بشكل فعّال؛ من أجل الحفاظ على وتيرة الحياة، رغم انكسار الثقة في

الحاضر، والرؤية الضبابية للمستقبل.

في خضم الاضطرابات وعدم اليقين، قد تبدو فكرة التركيز على إدارة وقتك سخيفة، وربما يبدو السؤال: “لماذا يجب أن

أقضي وقتًا في التخطيط عندما يتعين تغيير خططي في أي لحظة؟”، مطروحًا بقوة.

إليكم السبب، فقد أوضحت إليزابيث جريس ساندرز؛ مدربة تنظيم الوقت ومؤلفة كتاب

“The 3 Secrets to Effective Time Investment، أنها تعمل دائمًا لتدريب العملاء حول العالم طوال العام؛

حيث تمكنت من رؤية أسرار تنظيم الوقت والإدارة الفعالة له أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى.

في الواقع، إنها تعتقد أن إدارة الوقت تعتبر أحد العناصر الأساسية ليس فقط لكونك منتجًا؛ ولكن أيضًا للحفاظ على

سلامتك في هذه الأوقات المضطربة.

ووفقًا لساندرز، فقد أكدت أن أسرار تنظيم الوقت تشمل 3 نقاط أساسية كالتالي:

.

1. وضّح أولوياتك

من المهم دائمًا استثمار وقتك بما يتماشى مع أولوياتك؛ ولكن خلال هذا الوقت الذي يشهد ضغوطًا وإجهادًا إضافيًا، فإن

الوضوح المطلق بشأن ما هو الأكثر أهمية في الوقت الحالي هو أمر ملح وضروري للغاية.

ما تحدده من أولويات يعتمد على وضعك؛ فإذا وجدت أنك تعاني من الانقسام بين مسؤوليات العمل والمنزل العادية

وكذلك قيام أطفالك بالتعلم عن بُعد، فقد تكون أهدافك الأساسية ببساطة هي إنجاز عملك، ومحاولة إبقاء أسرتك على

المسار الصحيح، والحصول على قسط من النوم، وبالطبع ممارسة الرياضة،؛ لتجديد طاقتك الإيجابية، والحفاظ على صحتك.

على جانب آخر، إذا كنت تواجه مشكلة الشعور بالعزلة؛ لأنه ليس لديك الكثير من الأشخاص حولك ولا يمكنك المشاركة في

أنشطتك العادية؛ فقد تبدو أولوياتك مختلفة تمامًا.

بالنسبة لك، فإن أسرار تنظيم الوقت تكمن في الاستثمار الخاص بالأنشطة التي تعمل على تحسين صحتك العقلية

والعاطفية والعلائقية أمرًا أساسيًا. يمكن أن يشمل ذلك ممارسة الرياضة، أو رؤية الأصدقاء والعائلة، أو التطوع، أو القيام

بكل ما بوسعك للحفاظ على مساحة ذهنية جيدة لنفسك.

أكدت ساندرز أن الضغط النفسي ازداد خاصة منذ شهر فبراير الماضي، ما عزز الشعور بالقلق والاكتئاب؛ لذا إذا كنت تشعر

بذلك شخصيًا، فافعل ما بوسعك لمساعدة نفسك في استعادة الاستقرار العقلي، ولا تنس أن هناك العديد من الآفاق

المتجددة لمستقبلك.

إذا كنت تشعر بالاستقرار في التوازن بين العمل والحياة والصحة العقلية، فقد تتمكن من القيام بشيء جديد مثل التطوع،

أو الحصول على ترقية، أو بدء عمل تجاري والانخراط في عالم ريادة الأعمال.

.

2. التوقعات الواقعية

من أسرار تنظيم الوقت في 2020 هو وضع توقعات واقعية. هذا مهم حتى لا ينتهي بك الأمر محبطًا بلا داعٍ.

نظرًا لكل ما يحدث، توقع أن يستغرق كل شيء وقتًا أطول حتى يكتمل. على سبيل المثال، مع العديد من الأنشطة التجارية،

تحتاج إلى الاتصال مسبقًا للتأكد من أنها مفتوحة وللتحقق من ساعات العمل والبروتوكولات الحالية.

بالنسبة لساندرز، فقد أوضحت أن الإحساس بالنسبة لها هذا العام كان هو نفسه الذي شعرت به عندما انتقلت إلى منزل

جديد؛ فعليك أن تكتشف أين تذهب.

إن تحضير نفسك عقليًا لأن الأشياء ستستغرق وقتًا أطول يساعدك في عدم الانزعاج. ويساعدك أيضًا في معرفة مقدار ما

يمكنك فعله في يوم واحد. ربما يمكنك إنجاز شيء واحد فقط في المساء؛ فلا تقلق.

.

3. إجراءات بسيطة

عندما تشعر بأنك لا تستطيع التحكم في أشياء كثيرة في حياتك، فإن وجود بعض الإجراءات الروتينية البسيطة التي يمكنك

الاعتماد عليها في الغالب يمكن أن يوفر قدرًا لا يصدق من الراحة.

يمكن أن تكون بسيطة مثل الوقت الذي تستيقظ فيه في الصباح، أو عندما تتناول القهوة، أو المشي بعد العمل، أو الوقت

الذي تخلد فيه للنوم.

حدد بعض الأشياء البسيطة التي تجعلك تشعر بالرضا، وتساعدك في التركيز جيدًا، ومن ثم الاستمتاع بيومك، ويفضل أن

تكون مستقلة عن التأثيرات الخارجية للآخرين.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 4.6 / 5. عدد الأصوات 9

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية