3 نماذج لسعوديات نجحن في إدارة أزمة جائحة “كورونا” بكفاءة

3 نماذج لسعوديات نجحن في إدارة أزمة جائحة “كورونا” بكفاءة

قواعد نجاح المسؤولية الاجتماعية للشركات
23 سبتمبر، 2020
خطوات إطلاق تطبيق للكتب الصوتية
23 سبتمبر، 2020
5
(4)

جائحة كورونا

 

من أبرز المسارات الوطنية المتزامنة مع احتفالات السعوديين والمقيمين باليوم الوطني الـ 90 الذي يُصادف الثالث

والعشرين من سبتمبر كل عام، هو نجاح القيادة الرشيدة في تطوير مسار فاعلية المرأة في المملكة؛ من خلال دعمها

وتمكينها في مختلف الأنشطة والمجالات؛ ما أسهم في زيادة مساهمتهن التنموية.

ومن أهم النماذج التطبيقية التي يمكن الاستشهاد بها هذا العام على فاعلية المرأة السعودية وتمّيزها في شتى المجالات

ما اضطلعت به 3 سعوديات ضمن فريق إدارة الأزمات بإدارة الموارد البشرية في شركة “بوبا العربية للتأمين التعاوني”

من دور ريادي خلال أزمة جائحة فيروس كورونا المُستجد (COVID-19).

فعلى مدى 3 أشهر تكللت جهود “رحمة خوجة، وريم بادريق، وربى العنقري”؛ ضمن فريق إدارة الأزمات، بالعديد من

الإنجازات والنجاحات المحورية المهمة، ومن ذلك: إنشاء مركز اتصال لإدارة الأزمات لدعم الموظفين بشكل استباقي،

وإبقائهم على اطلاع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وتحديثها عند الحاجة إليها.

وكان من ضمن الأدوار التي اضطلعت بها السعوديات الثلاث اللاتي شكلن نواة فريق إدارة الأزمات تلقي جميع استفسارات

موظفي الشركة المتعلقة بالتغييرات والإجراءات الاحترازية، والاجابة عنها بشكل سريع ودقيق، بالإضافة إلى دعم الذين

تقطعت بهم السبل دوليًا بعد تعليق السفر من وإلى المملكة، وتعزيز سبل التوعية للموظفين الذين اضطروا إلى الحجر

الصحي في منازلهم، إما لدواعي الاختلاط بالمصابين، أو بعد عودتهم من السفر، ناهيك عن تقديم المساعدة لمن ظهرت

عليهم أعراض الإصابة بالعدوى، وتمكينهم من إجراء الفحوصات اللازمة.

“رحمة خوجة” مديرة في قسم المسؤولية الاجتماعية للشركات والاتصالات الداخلية وتطوير الموارد البشرية في شركة

“بوبا العربية للتأمين التعاوني”، وحاصلة على درجة البكالوريوس في التسويق من جامعة وودبري، وهي تصف العمل

ضمن فريق إدارة الأزمات بـ “التجربة الاستثنائية”، موضحة أنها قدّمت وزميلاتها أفضل ما لديهن؛ ما زوّدها بنشاط وحيوية

جعلها أكثر انخراطاً والتزامًا، مُقدرة جهود “بوبا العربية” في رعاية المواهب السعودية الشابة وتطويرها بشكل منهجي،

ووفق أحدث المعايير الدولية.

فيما تؤكد ريم بادريق؛ الموظفة في قسم الإعلام والتسويق الرقمي، أن هناك عدة مسارات مهمة ترتبط غالبها برغبة

السعوديات الجامحة في خدمة وطنهن بمختلف المجالات، مستشهدة بنماذج نسائية سعودية مشرقة حققن إنجازات

عالمية ومحلية في مختلف المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، والدبلوماسية.

أما ربى العنقري؛ المُتخرجة في جامعة الملك عبد العزيز بجدة، والتي تعمل في قسم إدارة الموارد البشرية في

“بوبا العربية” منذ عام 2017، فكانت عضوًا نشطًا في فريق إدارة الأزمات أثناء الجائحة، مشيرة إلى أن “المرأة السعودية

قادرة اليوم على تحقيق إنجازات وطنية متتالية، ولم يكن ذلك ليحصل لولا توفيق الله، ثم دعم القيادة الرشيدة التي

آمنت بقدراتهن”.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 5 / 5. عدد الأصوات 4

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية