15 نصيحة تتمني لو أنك عرفتها قبل بداية عملك الحر

مشاكل العمل كمُستقِل والطرق الامثل لحلها
09/10/2016
8 نصائح لتعزيز ثقتك بنفسك في بداية عملك الحر
10/10/2016

“الوظيفة هي رق القرن العشرين”، هكذا رآها الأديب المصري عباس العقاد في مقال كتبه بعد أن ضاق ذرعًا بعمله الحكومي،

واليوم لم يختلف الوضع فكثير من الموظفين ضاقوا من استنزاف الوظيفة لهم، وأصبحوا يتطلعون إلى الانطلاق في رحاب

العمل الحر.

في هذا التقرير نقدم لهم 15 نصيحة تسهل عليهم خطواتهم الأولى، وتجنبهم المشكلات.

.

1- اترك وظيفتك بحذر

الأشهر الأولى من العمل الحر غالبًا ما تكون مليئة بالمتاعب، لذلك قبل أن تستقيل من وظيفتك هناك أمور عليك فعلها، مثل أن

تؤمن نفسك ماديًا بادخار ما يكفيك من المال حتى لا تواجه مأزق الاقتراض، وسيكون من الجيد لو تواصلت مع شبكة معارفك

وأخبرتهم بأنك ستتجه إلى العمل الحر فربما يصلونك ببعض العملاء.

.

2- اقترب ممن سبقوك

أنت لست الشخص الأول على طريق العمل الحر، هناك الكثير ممن سبقوك، اعمل على خلق فرص تعرفك عليهم بطرق مختلفة

مثل حضور الفعاليات التي يهتمون بها أو المشاركة في مجموعات مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، فتجاربهم ستساعدك

أن تتجنب الأخطاء المعتادة في البدايات.

.

3- ابتعد عن المحبطين

من المتوقع أن تجد بعض أشخاص عائلتك أو أصدقائك غير مقتنعين بأسلوب عملك كمستقل، لا تستنزف طاقتك في النقاش معهم،

وإذا حدث واستدرجك أحدهم إلى النقاش فأخبره بأنك مؤمن تمامًا بأن ما تفعله عمل عظيم تجد سعادتك فيه، واقطع خيوط

الاسترسال معه في الحديث.

.

4- مكتبك في المنزل؟ إذًا تجنب هذه الأخطاء

يلجأ الكثيرون من أصحاب العمل الحر إلى العمل من المنزل، ولكنهم يقعون في بعض الأخطاء التي تقلل إنتاجيتهم مثل عدم

اختيار المكان المناسب الذي يجب أن يكون بعيدًا عن الهاتف والتلفاز، أيضا من المهم إخبار العائلة بساعات عمل محددة في اليوم

لن تكون متاحا فيها لقضاء الأعمال المنزلية أو استقبال الضيوف، وبين الحين والآخر سيكون من الضروري أن تخرج للعمل

بعض الوقت في المكتبة أو المقهى، فذلك سيزيد من إبداعك ويجدد طاقتك.

.

5- اقتصد قدر الإمكان

السيارة الفارهة، وجولات التسوق التي تكلفك الكثير، وغير ذلك من الأشياء والعادات، إذا ما التصقت بها ورفضت التنازل عنها

في بداية طريق العمل الحر، فلن تصمد كثيرًا، مطلوب منك أن تمارس فن الاقتصاد بالحرص على كل مبلغ ومراجعة بنود

مصروفاتك، والاستغناء عن غير الضروري منها.

.

6- المهارات تجلب لك الأدوات

يلجأ بعض المبتدئين في العمل الحر إلى تعجيز أنفسهم بربط نجاحهم بحصولهم على أدوات معينة، ربما لا يستطيعون شراءها

ويظنون إنهم بحصولهم على هذه الأدوات ستتضاعف إنتاجيتهم، ولكن الأفضل هو التركيز على تطوير المهارات وهي ستعود

عليك بالمال الذي يمكنك من تحديث أدواتك.

.

7- لا تقلق من الرفض

يخاف بعض المبتدئين في العمل الحر من شبح الرفض الذي يواجههم أثناء تقديمهم لعروض خدماتهم، دعني أقول لك أن نسبة

إمكانية حدوث ذلك في البداية مرتفعة، وعليك أن تتقبل أن هذا جزء من حقيقة الحياة ولا ينتقص منك.

.

8- تعامل بمنتهى الجدية

طريقة تعاملك مع العمل الحر تحدد ما ستصير إليه في المستقبل، فإذا ما كنت تتعامل معه باستهتار فلن تحقق أي نجاح يذكر،

وفي نهاية المطاف ستعود من حيث أتيت، لكن إذا ما نظرت إليه على أنه عمل لا يقل أهمية عن أي عمل آخر، وحددت له

ساعات ثابتة التزمت بها، فحينها سيختلف الأمر.

.

9- استهدف عملاءك

في البداية سيكون من الطبيعي ألا تقبل الشركات والمؤسسات الكبرى التعاون معك، لذلك لا تضيع وقتك في الإصرار على

التعامل معهم، وقم بالتركيز على المؤسسات الصغيرة حيث احتمالية إسنادها لك بعض الأعمال ستكون أكبر.

.

10- قدم عينات مجانية

العمل على تنويع أساليب التسويق التي تتبعها سيساهم بشكل فعال في زيادة عدد عملائك، على سبيل المثال يمكنك بين الوقت

والآخر تقديم بعض الأعمال المجانية على موقعك، فلو كنت تعمل مصممًا لماذا لا تقوم بطرح بعض القوائم المجانية، والتي ستأتي

إليك بالمزيد من الزوار والعملاء الجدد.

.

11- حدد سعرك

قد تظن أن وضعك للسعر الأقل يأتي إليك بالمزيد من العملاء، هذا ليس بصحيح حيث إن السر يكمن في جودة عملك ومدى

التزامك به، أما المقابل المادي فقم بتحديد سعر مناسب لنفسك بناءا على مستوى المنتج الذي تقدمه، ومعايير أخرى مثل عدد

ساعات العمل وحجم مصروفاتك.

.

12- حفز نفسك

في عالم العمل الحر غالبًا لن تحظى بدعم مستمر من عملائك، فالتواصل من خلال أنظمة الدردشة لن تتوافر فيه هذه الفرصة

كثيرًا، دعني أخبرك أيضًا إنه في بعض الأوقات ستشعر بالحيرة من عدم وجود فكرة مكتملة لديك عما تقوم بعمله، الحل في

مقاومة هذا الشعور عن طريق إنجاز ما تستطيع إنجازه، وإذا ما ظهرت لك بعض الأخطاء تدرب على حلها.

.

13- لا تقبل جميع العروض

ربما تقع في حيرة عندما يقدم إليك أكثر من عرض مغري في وقت واحد، هنا احذر أن تقع في فخ قبول جميع العروض على

اعتبار أنك ستضغط وقتك، فهذا بالتدريج سيفقدك سمعتك الحسنة، حيث إن اقتناص جميع الفرص يحد من جودة المنتج الذي

تقدمه.

.

14- اعترف بأخطائك

قد تبدأ في تنفيذ مهمة عمل ومن ثم تكتشف أن ما قمت به غير مثمر، لن تكون هناك أي فائدة من التمادي لأجل إثبات ذاتك،

الأفضل أن تتراجع وتتعرف على ما أدى إلى وقوعك في هذا الخطأ، حتى لا تعود إلى نفس النقطة في المستقبل.

.

15- لا تتوقف

مهما زادت مهاراتك لا تتوقف، فلا يعني اتقانك لبعض البرامج والأدوات التي تحتاجها، أنك أصبحت أفضل من في سوق العمل،

عود نفسك على أن تعمل دائمًا على تطوير وتنويع مهاراتك وتذكر أن التعليم ليس له نهاية.

.

.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *