ثلاث قواعد تساعدك على الانتقال بعملك إلى المستوى الأعلى من خلال استخدام التكنولوجيا
7 نوفمبر، 2016
خدمات ابتدي المتنوعة
8 نوفمبر، 2016

لم تعد المدونات مجرد مذكرات إلكترونية، بل هي واجهة لأعمال كبيرة، وواحدة من أفضل وسائل التسويق، أفضل المدونات

تمتلك نفس الإحترام الذي تمتلكه الجرائد اليومية المطبوعه، وإحدى أفضل الشركات وأنجحها تتعامل مع مدوناتها على أنها إحدى

أهم استرتيجيات تسويقها.

ليس الموضوع بهذه البساطه، لا شيئ مهم يأتي بسهولة، فإذا استغليت نقاط قوتك كخبير في مجال إختصاصك، فأنت تستطيع

إستخدام مدونتك كأداة تسويق فعالة، لتولد جودة قيادية وتوجد رابطة قوية مع الزبائن المحتملين، وتبني سمعتك من خلال

صناعاتك التي تختارها.

إليك هذه النصائح الأربعة عشر التي تعطيك أفضل فرصة للنجاح:

.

1 . تعرف على زبائنك

لا يوجد مقال يمكن أن ينال إعجاب جميع القراء، ركز جهودك على الأشخاص الذين يهمّهم تقدم عملك، عملاء موجودين او زبائن

محتملين. ولكن من هم ؟ ما لشيئ الذي قد يهتمون به؟ ما نوع الأسئلة التي يسألونها؟ وماهي آلية البحث التي يتبعونها حين

يبحثون عن جوابٍ لمشاكلهم.

العامية على الأغلب لن يهتمون حقا بما تكتب، ولكن الأشخاص الذين تتعامل مهم بشكل دوريّ سيبدون اهتماماً، لذلك كن متيقناً

بأن تنسج كتاباتك على النحو الذي يفضلونه ويحتاجونه.

.

2 . قم بأبجاثك

إلق نظرة على ما يفعله منافسيك، وأعط اهتماماً زائداً عما إذا كانو يقومون به بشكل متقن، عن ماذا يكتبون ؟ بمعدل كم مرة

يكتبونه؟ وكيف يقدمون أعمالهم؟

كل عمل يقوم بتفحص منتجات وخدمات منافسيه، لذلك ليس هنالك شيئ معيب بإلقائك نظرة على مدوناتهم. بل واستلهامك شي ما

منهم لتقوم بتطوير مدونتك.

.

3 . كن إنساناً

المدونة ليست مؤتمراً صحفياً، رسالة إلى البنك، حالة مالية أو مناقشة مخجلة تقوم بها مع حماك المستقبلي، بل هي شخصية

ورسالة غير رسمية ترسلها إلى زبائنك. لذلك كن على طبيعتك- إنسان وليس آلة – إجلس، استرخ، ودع شخصيتك تتدفق من

خلال كتاباتك.

ستنال فرصة أفضل في بناء علاقة قوية مع قرائك، إذا ماكنت أنت الشخص الذي يقف أمام العمل، عوضاً عن كونك أنت العمل

نفسه.

.

4 . كن متاحاً وأظهر اهتمامك

تأكد من استطاعة القراء التعليق على منشوراتك، وتقديم آراءهم على ما تكتب، وشجع ذلك من خلال الإجابة عليهم كلما

استطعت. تذكر دوماً أن مدونتك يجب أن تكون منفتحة على النقاش، لا مجرد محاضرة من طرف واحد.

بالنهاية فإن هذا التعليق يظهر إهتمام القراء بما تكتب، الرد على التعليقات لا يأخذ وقتا على الإطلاق، وكل قارئ سوف يقدر لك

جهدك وإنصاتك وخروجك عن أسلوبك لتستمع وتجيب لما يقولون.

إقحام شخص ما بمجادلة مكونة من طرفين، يشكل رابطاً بينك وبين القراء، وقد تكون البداية لأكثر علاقة عمل رابحة قد تحصل

عليها.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *