10 قواعد ستجعل منك ريادي ناجح

5 أساليب تسويقية فعالة على فيس بوك لم يخبرك أحد عنها من قبل
17/04/2017
3 طرق للعثور على المدرب المناسب
18/04/2017

نتيجة بحث الصور عن ‪successful entrepreneur‬‏

كم عمرك في السوق؟ هل واجهت الكثير من المصاعب والمشاكل، هل لازالت تعاني الكثير من الأمور العالقة والتي لا تجد لها

حلًا، ربما هذا لأنك تقوم بإدارة مشروعك الناشئ بطريقة خاطئة .. تجعل الأمور أصعب.

ريادة الأعمال تحتاج الكثير من التجربة والخطأ، تحتاج الكثير من العرق والتخطيط حتى تخرج فكرتك بالنهاية للنور، إذا كنت

تبحث عن النجاح فبين أيديك 10 قواعد بريادة الأعمال حتى تصبح ريادي ناجح.

.

1- احصل على الزبائن أولًا

هذا يبدو بديهيا لكنه ليس كذلك، بالأعمال التجارية إذا لم يوجد زبائن فلا يوجد ربحية، لذلك يجب أن تضمن أن فكرتك لديها

الفرصة لتجذب أكبر عدد ممكن من الزبائن الذين لديهم إمكانية الشراء. قد تبدو أي فكرة للوهلة الأولى جيدة، لكن يجب عليك أولًا

تقييمها ومعرفة حجم السوق الذي سيستخدم المنتج أو الخدمة التي ستقدمها.

ويمكنك معرفة ذلك ببساطة عن طريق استطلاعات الرأي أو عمل نماذج أولية للمنتج واختبارها، لا يجب أن يكون تنفيذ الفكرة

كاملًا أو منمقًا لكن بذلك تستطيع قياس النتائج الأولية وردود فعل الجمهور المستهدف ببساطة. إذا كانت فكرتك فاشلة فلن تجد

أحد مهتم بالنماذج أو إبداء رأيه، أما إذا أبدوا اهتمامًا فإنه محتمل جدًا أن يكونوا هم أول زبائنك.

.

2- لا مشكلة بالفشل

لا مشكلة إذا كانت فكرتك فاشلة .. ابدأ من جديد، قد يصعب على المرء في البداية التخلي عن فكرة مشروعه، لكن إذا كانت

الفكرة فاشلة تمامًا فلا بد من تركها والعثور على أخرى واختبارها في أسرع وقت. بعض الأفكار قد تكون جيدة بالفعل ولكنها

ليست بالوقت والمكان المناسب. لذا كل ما عليك هو أن تنحيها جانبًا حتى ولو قمت بتنفيذ جزء كبير منها.

ابدأ من جديد .. بفكرة جديدة، قم بإختبارها، تنفيذ بعض النماذج الأولية للمنتج أو الخدمة، قم بطرحها في السوق، وراقب النتائج،

نجحت كان بها، لم تنجح ابدأ من جديد. وأحيانًا يمكنك البدء مع نفس الفكرة بتطويرها وتشكيلها لملائمة السوق .. المهم ألا يكون

الفشل مشكلة بالنسبة لك.

.

3- فكر في الربحية من البداية

شركة تقدم منتجًا أو خدمة مجانية فهي مؤسسة خيرية وليست شركة تجارية، ما يعني أنه حتى ولو كانت المنتجات والخدمات

عليها طلب وإقبال كبير فإنك لن تستطيع الاستمرار على هذا النحو. لأن الربحية لا تعني فقط استفادتك الشخصية ودفع رواتب

العاملين ولكنها تعني ضمان استمرار تقديم هذه القيمة لمن يطلبها من الزبائن والعملاء .. إذا كنت حقًا تفكر بإفادتهم.

لا تحاول جمع الاستثمارات أو القروض خاصة في البداية فهذا يعني أنك بدأت عجوزًا تتكئ على غيرك، وربما يعني أيضًا أن

مشروعك لن يحقق النجاح المطلوب، المشروع الجيّد الحقيقي هو ما يستطيع الإعتماد على نفسه، صحيح أن المشاكل ستظهر

لكنك تأكدت حينها أن مشروعك ناجح وبإمكانه جني الأرباح.

.

4- المنافسة جيدة

المنافسة ستجعلك تقيس أداء مشروعك بواقعية تامة، فيوجد منافس إمكانياته أعلى منك ويوجد منافس إمكانياته أقل، ويوجد آخر

من هو مثلك تمامًا، من مراقبتهم جيدًا ستعرف مكانك بالسوق والاستفادة من تجنب أخطائهم السابقة وزيادة حافزك للتقدم

بمشروعك. المنافسة ستجعل مشروعك الناشئ ينمو بسرعة فبدون وجودها مشروعك سيظل يطوف وحيدًا لا يدري أين يتجه.

استغل وجود المنافسة في مراقبة الأداء وتوجيه دفة السفينة للإتجاه الصحيح، كما أنك ستتعلم الكثير منهم، وربما تنضم شركتك

لمنافسك العملاق يومًا ما.

.

5- تواصل مع الجميع

تواصل مع الموظفين، فريق العمل، الزبائن، المنافسين، المستثمرين، طوال اليوم وكل الوقت، تواصلك معهم سيجعلك تفهم كل

شخص منهم، الموظفين يريدون أن يعرفوا أدوارهم، ودورهم الوظيفي القادم. الزبائن تريد معرفة اتجاه الشركة وما هي المنتجات

والخدمات القادمة. المستثمرون يريدون أن يصبحوا أصدقاءك ويتأكدوا أنه يُعتمد عليك.

تواصلك معهم سيعطيك من الميزات ما لا يُحصى. من استيعاب الآخر وما يريد وإمكانية الاستفادة من المهارات والمعلومات التي

تتحصل عليها.

.

6- كن دقيقًا

لا أحد يعرف منتجك أو الخدمة التي تقدمها أكثر منك، إذا كنت تريد تطويرها فكن دقيقًا فيما تطلب حتى لا يخبرك المطور أو

المصمم أنك لم تخبره بذلك من قبل، حاول أن تضرب الأمثلة، تكن واضحًا، تستخدم نفس الألفاظ والمصطلحات التي يستخدمونها.

إذا كنت تريد ميزة جديدة بالتطبيق قم بشرحها على الورقة وراجعها مع نفسك .. حتى إذا عرضتها على المطور كانت واضحة

وخرجت كما تريد.

.

7- لا تكن جشعًا ..

عندما تسعر المنتج أو الخدمة، إذا كان منتجك جيدًا ورخيصًا فستشتري الناس، يمكنك بعدها عرض الخدمات أو المنتجات

بتحديثات جديدة وأسعار مناسبة لكل تحديث، تجربة الإرتقاء بالصفقة كذلك سيفيدك مع المنتجات الناجحة. التسعير من الأمور

التي يجب التعامل معها بحذر شديد. فدولار واحد قد يغير رأي الزبون .. فإما أنك تغالي في السعر وإما أنك توفر المنتج بالسعر المناسب.

.

8- التسويق هو كل شيء

إذا كان تسعيرك مناسبًا والجمهور لا يفهم ذلك إذن المشكلة في التسويق، التسويق يعني نشر اسمك في كل مكان، وعي كل زبون

محتمل بهويتك التسويقية، من أنت وماذا تقدم وحتى لماذا تقوم بهذا العمل، وأفضل التسويق هو التسويق بسمعة المنتج، منتج

سعره مرتفع ولكن قيمته عالية سيصل بك للكثير من الزبائن والسوق المستهدف. عبر التسويق الجيد واستخدام الأدلة الإجتماعية.

كن أصيلًا وأمينًا وسيحب الزبائن شركتك.

.

9- اسأل زبائنك النصيحة

أفضل من يقدم لك النصيحة حول ما تقدم هو من يستخدمها، حاول الإصغاء لكل ما يقولونه حول منتجاتك وخدماتك، فآراؤهم إما

تحديثات محتملة أو عيوب يمكنك تجنبها في الإصدارات القادمة، كلما استمعت أكثر كلما عرفت بالضبط ما يحتاجه السوق،

نصيحة الزبون هي خير وسيلة لتقرير الخطوة القادمة بخصوص منتج ما، لكن تذكر أنه ليس من الضروري تنفيذ كل نصيحة.

.

10- استغل سهولة التنفيذ

إذا كنت تمتلك فكرة تستحق التنفيذ فبادر ونفذها، كل ما تحتاجه الآن موجود وبأسعار تنافسية، قم بعرض ما تريد تنفيذه وتلقى

العروض من المستقلين، أو قم باستخدام الخدمات المصغرة كحل جيد وسريع للتنفيذ. يمكنك الآن تنفيذ مشروعك ب100 دولار.

فلا تتوقف عند الفكرة وتترك غيرك يقوم بتنفيذها ويربح منها. استغل إمكانيات عصرنا هذا وسارع بالتنفيذ فكل ما تريده يمكنك

الوصول إليه عبر متصفحك هذا.

.

العشر قواعد قد يعملوا معك ولا يعملوا مع غيرك، إذا كنت تنفذ قاعدة منهم أخبرنا نتائجها معك، إذا كنت تخالف قاعدة منهم

أخبرنا ما أثر ذلك في مشروعك الناشئ وشركتك .. فرأيك دائمًا يثري ما نكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *