10 أسباب كافية لفشل الشركات الناشئة
كيف تتعامل مع عجز عدد الموظفين دون زيادة الميزانية؟
11 فبراير، 2020
أصحاب الخبرة أم الشباب.. أيهما أصلح لشركتك؟
11 فبراير، 2020
0
(0)

صورة ذات صلة

 

أفادت  تقارير اقتصادية أن 80% إلى 90% من الشركات الناشئة والصغيرة تفشل في غضون سنوات قليلة من إنشائها، وهي أرقام مرعبة لأي

شخص قد تراوده بعض الأفكار المتعلقة بفتح شركته الخاصة ومزاحمة عشرات الشركات في عالم الأعمال إلا أن التقرير التالي سوف يزيل تلك

المخاوف عن طريق الكشف عن 10 أسباب رئيسية لانهيار الشركات والمؤسسات الاقتصادية الناشئة والوليدة.

.

أسباب فشل الشركات الناشئة

1- التغريد خارج السرب:

 وذلك بتقديم منتجات أو فتح نشاط تجاري لا يلاقي استحسان الجمهور أو لا يجد شعبية وانتشار ا بسببب عدم تماشي المنتجات مع الذوق العام

واتجاهات الجماهير ولقد تسبب هذا العامل في إغلاق نحو 42% من الشركات والمؤسسات الناشئة .

.

2- الغطاء النقدي غير الكافي:

 نقص الأموال يصيب صاحب العمل بالعجز والشلل في منح الموظفين لرواتبهم أو تسديد ديونه لدى الأطراف الأخرى كان السبب الرئيسي في

غلق 29% من الشركات الجديدة.

.

3- الافتقار إلى الفريق الكفء:

 عدم وجود الفريق المحترف الذي يمتلك الخبرة ويساعد صاحب العمل في تحقيق الأحلام والمكاسب النظرية من الورق إلى الواقع أدى إلى انسحاب

23% من الشركات الجديدة من سوق الأعمال.

.

 

4- المنافسة الشرسة:

 المنافسة غير المتكافئة والطاحنة بين شركات المجال الواحد كان لها الدور الأبرز في إغلاق 19% من الشركات الناشئة ولعل إغلاق شركة ويسابي

(Wesabe) – وهي شركة لإدارة التمويل الشخصي وتقديم الاستشارات المالية في كيفية توفير الأموال-  بعد عدم قدرتها على المنافسة مع شركة

مينت (Mint) العملاقة و التي تعمل في نفس المجال .

.

5- الخلل في تحقيق التوازن: 

رفع سعر المنتجات إلى أرقام مبالغ فيها سوف تفقد الشركة لجمهورها بينما سيؤدي خفض سعر المنتجات بالمقارنة مع تكلفة إنتاجها بتقليص هامش

الربح إلى حدود خطرة قد تضع الشركة على حافة الإفلاس وهو ما حدث بالفعل مع 18% من الشركات.

.

6- المنتجات السيئة:

 هو أمر كافٍ للغاية لأن يكتب بداية النهاية للشركة ويدق المسامير الأخير في نعشها لأن تقديم منتجات منخفضة الجودة أو سيئة بالتأكيد سيؤدي إلى

فقدان الشركة لقاعدتها البشرية وعملائها وهم العنصر الأهم لأي شركة من أجل تحقيق الأرباح.

.

 

7- التسويق السيئ: 

يؤدي ذلك إلى نتائج كارثية متعددة للشركات بمختلف درجاتها ولكن بالنسبة للمؤسسات والشركات الوليدة والناشئة فإن إهمال عملية التسويق وامتلاك

فريق محترف في هذا القسم يؤدي إلى موت الشركة واندثارها بشكل كامل وهذا ما حدث مع 14% من الشركات الناشئة.

.

8- غياب نموذج للعمل:

 وهو الذي يتم من خلاله تحديد كيفية إنتاج منتج أو تقديم الخدمة وكيفية توصيلها للمستهلك، تسبب غيابه في غلق 17% من الشركات الناشئة .

.

9- إهمال العملاء:

 عدم الاستماع إلى نصائحهم حول المنتج أو أخذ الشكاوى حول فريق العمل بعين الاعتبار من بين الأسباب التي عصفت بنحو 14% من الشركات في

عالم الأعمال.

.

10- اختفاء الشغف:

 فقدان الاهتمام لدى فريق العمل أو صاحب الشركة سوف ينعكس بشكل سلبي على جودة المنتج وانتشاره وجذب الجماهيرية والشعبية لمنتجات الشركة،

فصنع وتقديم المنتجات بحب واهتمام أمر يشعر به الجمهور ولم تستطع 9% من الشركات الصمود في وجه انطفاء توهج شغف موظفيها وأصحابها بما

تقوم به من خدمات .

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية