أفضل طريقة بناء باك لينك دوفلو ذات جودة عالية
10 أكتوبر، 2017
كيف ترفض عروض العملاء غير المستحبة بأفضل أسلوب ممكن؟
11 أكتوبر، 2017

Related image

 

الفقر ليس عيباً ولكن من العيب أن تستمر فيه دون أن تسعى نحو النجاح لتصبح من الأغنياء، وفى هذه المقالة قصص 10 أشخاص انتقلوا من الفقر

إلى أن أصبحوا من أعضاء نادي المليارات.

.

1-“هارولد سيمونز” انتقل من الفقر إلى الغنى:

 تقدر ثروته 40 مليار دولار ولد فى عام 1931 فى تكساس (الولايات المتحدة الأمريكية) نشأ وترعرع فى كوخ من دون ماء أو كهرباء أو مياه

الصرف الصحى، وعمل حتى تم قبوله فى جامعة تكساس وحصل على درجة الماجستير فى الاقتصاد، وبعد التخرج قام بشراء 50 مليون من السلاسل

الصغيرة من المتاجر، ومن ثم أصبح خبيراً فى الاستحواذ على الشركات.

.

2-جورج سوروس:

 تقدر ثروته 20 مليار دولار ولد فى بودابست باسم (جيورجى شوارتز) وكانت بلدته مستعمرة من الاحتلال النازى لهنغاريا وتمكن من الهجرة إلى

إنجلترا وتظاهر بأنّه حفيد موظف عمومى، عندما أصبح شاب كان يعمل نادلاً وحمّالاً فى السكك الحديدية ليدفع مصاريف دراسته فى جامعة لندن

للإقتصاد، وبعد تخرجه عمل فى محل لبيع الهدايا التذكارية، ثم حصل على وظيفة مصرفى فى أحد البنوك فى نيويورك، وأصبح ملياردير بعد رهانه

الشهير ضد الجنيه البريطانى فى عام 1992.

.

3-ليوناردو ديل فيكيو:

 تقدر ثروته ١٥.٣ مليار دولار ولد فى عام 1935 فى ميلانو بإيطاليا وهو ابن أم أرملة وكان لديه 4 أشقاء تم ارسالهم جميعاً إلى دار للأيتام لأن امه لم

تستطيع رعايتهم. فى وقت لاحق أصبح يعمل عامل فى مصنع لقطع غيار السيارات وإطارات النظارات، فى عام 23 فتح متجره الخاص والذى توسع

ليصبح مجموعة “لوكسوتيكا” والتى أصبحت على مدى سنوات أكبر مصنع فى العالم لصناعة النظارات الشمسية ويملك ليوناردو بعض العلامات

التجارية الرائدة بما فى ذلك راى بان و أوكلى.

.

4- فرانسوا بينو:

 تقدر ثروته 15 مليار دولار ولد فى عام 1936 فى فرنسا ضمن عائلة فقيرة، دائماً كان يشعر بالفخر والتعالى حيث فر من مدينته واهله معتقداً أنّه

سيهرب من الفقر وقد فعل وكان إستياءه من الفقر سبباً لتغذية طموحه، ليصبح واحد من أكبر رجال أعمال الموضة فى العالم، والمعروف الأن

بإستراتيجياته فى الأعمال، وهو صاحب علامات تجارية رائدة مثل غوتشي، وستيلا مكارتني، وألكسندر ماكوين إيف سان لوران.

.

5-رالف لورين:

 تقدر ثروته ٧.٧ مليار ولد فى عام 1939 فى نيويورك ضمن عائلة متواضعة فى حى برونكس، بعد وقت قصير ترك الكلية للإنضمام بالجيش، ثم بدأ

يعمل كموظف فى متجر لملابس الرجال والذى شكك في قدرة رالف على صنع تصاميم أكثر جمالًا لرابطات عنق الرجال، ولكن رالف صمم ربطات

عنق أصبحت الأكثر مبيعًا وقتها، وفى سن 28 باع ربطات عنق بقيمة 500 ألف دولار وبدأ في العام التالي تأسيس شركته “بولو”.

.

6-جون بول ديجوريا:

تقدر ثروته ٤ مليار دولار ولد فى عام 1944 فى ولاية لوس أنجلوس (الولايات المتحدة الأميركية) وفى التاسع من عمره كان متبنى لشخص ما بسبب

نقص الموارد لدى والديه، ومن ثم انضم إلى عصابة وقضى معظم الوقت فى الشارع حتى تجند فى الجيش، وفى وقت لاحق طلب قرض قدره 7 آلاف

دولار لإنشاء مجموعة العلامة التجارية للشامبو “ميتشل”. فى الأيام الأولى كان يعيش في سيارته حتى باع كميات كبيرة من منتجات الشامبو وسدد

القرض، وفى وقت لاحق أصبح هو الراعى لنبيذ الـ”تيكيلا”، واليوم بول ميتشل هى واحدة من الشركات الرائدة فى صناعة الشامبو، واصبح مستثمراً

لصناعات أخرى.

.

7-كيرك كيركوريان:

 تقدر ثروته 3.9 مليار دولار ولد فى عام 1917 فى فريسنو بكاليفورنيا من عائلة من أصل أرمنى “أرمينيا”، وكانت العائلة تواجه صعوبات اقتصادية،

فترك المدرسة وبدأ فى الملاكمة ومن ثم أثناء اندلاع الحرب العالمية الثانية كان يعمل في سلاح الجو الملكى البريطاني. خرج من الجيش وعمل فى

مجال الترفيه بـ”لاس فيغاس” حتى أصبح واحداً من أهم مُلاك النوادى الليلة، وفى نهاية المطاف أصبح يمتلك العديد من المنتجعات والفنادق السياحية

الكبيرة فى لاس فيغاس.

.

8-شهيد خان:

تقدر ثروته 4.6 مليار دولار ولد فى عام 1952 فى باكستان من أسرة أقل من متوسطة، سافر إلى أمريكا سنة 1967 وهو معدم تماماً وسكن فى

غرفة إيجارها 1.8 دولار فى الليلة وكام يعمل مغسل أطباق فى أحد المطاعم بـ 1.2 دولار فى الساعة، وهو حالياً يملك فريق كرة القدم فولهام فى

الدوري الإنجليزى الممتاز ويعمل أيضاً فى مجالات كثيرة ومن اهمها قطع غيار السيارات، وصفته السحرية عن النجاح بسيطة فيقول

(أنا فقط لا أضيع الوقت).

.

9-أوبرا وينفرى:

 تقدر ثروتها 2.9 مليار دولار ولدت فى عام 1954 فى ولاية ميسيسيبى بالولايات المتحدة الأمريكية من أسرة فقيرة جداً، كانت حلمها منذ الصغر أن

تعمل فى وسائل الإعلام، وفقرها لم يمنعها من الفوز بمنحة دراسية بجامعة تينيسي، وأصبحت أول مراسلة أميركية سمراء أفريقية وهى بعمر الـ19،

وفى عام 1983 فى سن الـ 29 بدأت العمل فى برنامج حواري فى شيكاغو ليتم تسمية البرنامج لاحقًا “أوبرا وينفرى شو” وهو الأكثر شهرة

فى امريكا.

.

10-هوارد شولتز:

صاحب شركة قهوة انتقل من الفقر إلى الغنىتقدر ثروته 2.4 مليار دولار ولد فى عام 1953 من عائلة فقيرة ولكنه كان موهوب فى كرة القدم. حصل على منحة للدراسة فى جامعة ميشيغان

الشمالية، التى مكنته من الحصول على وظيفة فى شركة زيروكس، ومن ثم عمل كمسؤول عن قسم مبيعات فى الولايات المتحدة الأمريكية لدى شركة

سويدية يهودية لصناعة القهوة، ومن ثم بدأ العمل فى ستاربكس المحلية وتمتلك الشركة الأن أكثر من 16,250 فرعاً حول العالم.

كانت هذه الاحصائية لعام 2015، المستفاد من هذا السرد في النهاية أنّ هؤلاء الأشخاص جمعتهم بعض الصفات المتشابهة، مثل عدم إضاعة الوقت في

اللهو واستغلال الفرص والاجتهاد .. ولكل مجتهد نصيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *