هل ترغب في كتابة مقالات رائعة و الحصُول على زوَّار أكثر لموقِعك ؟

لماذا يجب عليك وضع روابط خارجية في موقعك ؟
1 نوفمبر، 2017
تعرف علي تقنية Skyscraper لزيادة الترافيك وتخطي المنافسين
4 نوفمبر، 2017

Image result for write great articles

 

هل ترغبُ في كتابة مقالات رائعة و الحُصُول على زُوَّار أكثر لموقِعِك ؟

هل ترغبُ في أن تصير رقم #1 في مجالِك و تحصَدَ المزيد من النتائج و الأرباح؟

كما تعلم قارئي العزيز فالمحتوى هو أهم شيء في موقِعِك و إن كان موقِعُك يتوفّرُ على أفضل قالب في العالم مع أفضل إسم نطاق

لكن بمحتوى رديئ فهذا سيُؤثِّرُ سلباً على موقِعِك !

كتابة مقالة ناجحة تعني :

-الحصول على ثقة محرّكات البحث التي تُمثّل 90% من الزوّار !

-التميُّز و الحفاظ على الزُّوار من الذهاب لموقع آخر.

-ترك الزائر لأطوَل مدّة مُمكنة في موقِعِك يجعَلُ موقِعَك أكثر نجاحاً.

-الإحسان في القول و العمل 

بالطّبع تُوجد عدّة مقالات ناقشت موضوع “كتابة المقالات الناجحة” و لكن أغلبها يتحدّثُ عن الموضوع من الجانب التقني

 (السيو، أرشفة، …) بينما غفلت عن لُبّ الموضوع و الذي سأتناوَلُهُ في هذا المقال ان شاء الله 

.

كَيف أكتُبُ مَقَالَات إحتِرَافِيَّة بِسُهُولَة !

1. المقدّمة (أهم شيء)

إطرَح أسئلة

طبعاً بإمكانِك بدأ المقالة بسرد موضوعِها أو البدأ بمعلومات عامة عن الموضوع لكن شخصيّاً أفضِّلُ بدأها بسُؤال (؟؟؟)أو عدّة أسئلة،

فهذا سيجعلُ القراءة سهلة على القارئ و ستتمكّن من جذب انتباهِه 

لنأخُذ هذه الجملة كمثال :

ستتعرّف معي في هذه المقالة على طريقة تنصيب برنامج حماية لحماية حاسوبك من الفيروسات و الإختراق، كل هذا بكُل سهولة و في وقت قصير جداً !

و هذه نفس الجملة باستخدام تقنية طرح الأسئلة :

هل ترغبُ في حماية حاسوبك من الفيروسات و الإختراق ؟ هل تبحثُ عن أفضل طريقة لتنصيب برنامج حماية بكُل سهُولة و في وقت قصير ؟

هذه المقالة موجّهة لك !

كما تُلاحِظُ قارئي العزيز فالأسئلة تجعَلُ القراءة أسهَل و أبسَط، أليس كذلك ؟ 

.

حَفِّز القارئ

من منّا لا يرغبُ في أن يقرأ قُرائه كُل مقالاته، من البداية إلى النهاية ؟ طبعاً كُلُّنا يرغبُ في ذلك !

لكن قلّة من يعمَلُون على تحفيز قُرائِهِم في بداية مقالاتِهِم…

لتحفيز قُرّائِك إشرَح لهُم النتائج المتوخاة من قراءة مقالتِك و وضع شرح قصير لفوائد مقالتِك على حياتِهِم و ركّز على وضع معلومات

مفيدة من البداية 

.

الكلمات الدّلاليّة

جوجل و كل محرّكات البحث تعتمدُ على الكلمات الدّلالية من أجل الحصول على فكرة عامة عن محتوى المقالات و بالتالي فإعادة كتابة

الكلمات الدّلاليّة في بداية مقالاتِك ستلعَبُ دور كبير في رفع عدد قُرّائِك و بالتالي تسلُّق نتائج محرّكات البحث 

ركّز على أن يكُون أسلُوب كتابتِك طبيعي و لا تلجَأ لتكرار الكلمات الدّلاليّة دون إضافة معلومات مفيدة، فالهدف الأوّل و الأخير هو إفادة القارئ !

.

2. خَاطِب القَارِئ !

إستخدِم ضمير “أنت” أكثر من “أنا”

هل تعلَمُ أن الناس يُحبُّون الأشخاص الذين لا يُكثِرُون من التحدُّث عن أنفُسِهِم ؟ نعم !

فمقالتُك موجّهة أوّلاً و أخيراً لقُرائك لذلك إحرِص على أن يَكُون أسلُوب كتابتِك مُوجّهاً للقارئ بالأساس، و لا تُكثِر من إستخدام ضمير “أنا” 

ستُلاحِظُ أن كتابتك لمقالاتِك صارت أكثر سُهُولة من ذي قبل و أن تواصُل زُوّارِك قد زاد بشكل ملحوظ.

.

أكتُب كأنك تكتُبُ لطفل صغير

ماذا عن الأشخاص الذين لا يفهَمُون في عالم “هندسة الشبكات“، “الميتافيزيقا” أو “البيداغوجيا” ؟

إحرِص في مقالاتِك على استخدام كلمات يفهمُها كُل الناس و إن كان و لابُد من استخدام كلمات تقنية أو معقّدة فلا تتردّد في شرحها كي

يسهُل فهمُها و كي لا تتسبّب في إزعاج لقُرّائِك.

كي تعرِف إن كانت مقالتَك سليمة أم لا، أطلُب من طفل صغير قراءة مقالتِك، إن وجَدَ صُعُوبة في ذلك فهذا يعني أن مقالتَك غير سليمة 

.

3. أسلُوب خَفِيف…

أنت تكتُب لشاشات حواسيب !

إحرِص على قفز الأسطُر في كُل مرة…

لماذا ؟

لأننا نقرأ على شاشة الحاسوب، و القراءة على شاشات الحاسُوب قد تكُون مُتعِبَة للعديد من الأشخاص !

لهذا أحاوِلُ في كُل مرة قفز السّطر، فهذا يجعلُ القراءة أسهَل و أمتَع 

هل وصلَت الفِكرة ؟ 

.

نوّع طول الجُمَل…

هذا مثال 

كثيراً ما نجد في الويب مقالات بها جمل جد طويلة غير مقسّمة و لا تتوفّر على مساحات فارغة لتوفير راحة البال للقارئ، فهذه الأنواع من المقالات

تُنفِّرُ الزوار و القُرّاء من موقِعِك و بالتالي سيُصبِحُ من الصّعب الحُصُول على نجاح في الويب، لذلك عليك التركيز على كتابة جُمَل قصيرة من فترة

لأخرى كي تتمكّن من التميُّز عن كُل المواقِع الأخرى في مجالِك، بالطبع هُناك من يُحِبُّ الفقرات الطويلة مثل هاته، لكن شخصيّاً أفضّل الكتابة بأسلُوب

أكثر حيويّة الشيء الذي يُحفّزُني على الكتابة أكثر و يجعَلُ قراءة ما أكتُب أسهَل. لذلك لا تنسى أبداً تقسيم مقالاتِك لعدّة فقرات و فقراتِك لعدّة جُمَل و

أسطُر فهذا سيجعَلُ قراءتها أكثر سُهُولة من أي شيء آخر.

 

في الويب قواعِد الكتابة تختلِف !

فكتابة الجمل الطويلة تُصِيبُ القارِئ بالعجز عن القراءة، و تُصيبُه بالدوران !

حاوِل أن تضعَ مقالاتِك بأسلُوب سَلِس و حيويّ حيث تقُوم بتنويع طول الجُمَل و استخدِم علامات الترقيم و لما لا بعض الوجوه الصفراء   

.

4. أَبدِع، إضْحَك و ابتَسِم أثناء الكتابة 

الدراسات أثبتت أن…

الوضعيّة التي يكتُبُ بها الكاتب تمُرُّ عبر الأسطُر فإن كان يكتُبُ حول المجال الذي يعشَقُه فهذا يرفعُ من إمكانيّة قراءة مقالاته بشكل أكبر !

لذلك إحرِص بعد تحديد المجال الذي ستكتُبُ عنه الإبتسام أثناء الكتابة و الإستمتاع بالكتابة.

فهذا يرفعُ بشكل ملحوظ عدد القراءات لمقالاتِك و ستتمكّنُ من حصد أرباح أكبر و نيل أجر أكبر إن شاء الله 

.

الذبذبة و المقالة

هل سمِعتَ عن قانُون الجذب ؟ الذبذبة ؟ ماذا عن التنمية البشريّة ؟

نعم، فأنت تجذِبُ ما تُفكِّرُ فيه، لذلك إحرِص على التفكير في النتائج الإيجابيّة المتوخاة من مقالاتِك، فهذا سيجعَلُك أكثر احترافاً في كتابة مقالاتِك

و سيجعَلُ الأمر سهلاً بشكل أكبر.

لذلك توقّع أن تصِيرَ مقالتَك من المقالات الأكثر شُهرة و توقّع أن ينجَح موقِعَك و توقّع التميُّز، بطبيعة الحال العمل شيء ضروري لكي يعمَل

قانون الجذب و لن يعمَل إلّا بالعَمَل 

.

5. كُن بَسِيطاً، لا مُعقّداً !

البساطة يُحبُّها الجميع

أكتُب بأسلُوب بسيط و احرِص أن يكُون ما تكتُبُه سهلاً لا مُعقّداً فهذا سيرفعُ بشكل كبير من قُدرتِك على النجاح و الفلاحإن شاء الله 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *