كيف يمكن لمواقع التواصل ان تصبح “مغناطيس” لجذب المواهب ؟

كيف يمكن لمواقع التواصل ان تصبح “مغناطيس” لجذب المواهب ؟

قبل تأسيس شركتك.. ما هي أنواع رأس المال؟
2 أكتوبر، 2019
لتصبح مدير تنفيذي فعّال.. إليك 5 مهارات لإدارة ناجحة
2 أكتوبر، 2019

نتيجة بحث الصور عن ‪social media‬‏

 

في ظل الانتشار السريع الذي تشهده مواقع التواصل الاجتماعي يومًا تلو الآخر، وما تكتظ به من ملايين البشر حول العالم، تتكبد المؤسسات والشركات

ذات الأنشطة التجارية الملايين من الأموال، نظير الإعلانات الوظيفية عبر منصات التوظيف المختلفة ورغم ذلك ربما تعجز في استقطاب أهل

الخبرة والمتخصصين.

لم تعد منصات التوظيف كافية لاستقطاب الأشخاص المحترفين والمتخصصين للعمل في شركاتهم، حيث أثبت تقرير نشره موقع «لينكد إن»، مؤخرًا،

أن 55% من المدراء والمسؤولين بالشركات الكبرى يرون أن مواقع التواصل الاجتماعي هي الأداة الأكثر فاعلية في بناء جسور الثقة بين مستخدمي

تلك المواقع والعلامة التجارية.

لذلك، يُمكن لرواد الأعمال وأصحاب الشركات، الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في بناء جسور الثقة وجذب المواهب والكفاءات التي تبحث

عن فرص العمل، وفي هذا المقال نُبرز أهم المنصات الاجتماعية التي يُمكن الاستفادة منها.

.

شبكة «لينكد إن»

ليس هناك شك في أن لينكد إن من أهم المنصات الاجتماعية المتخصصة في مجال التوظيف بكل أشكاله ومختلف المجالات؛ حيث يُمكن لرواد الأعمال

وأصحاب الشركات الاستفادة من تلك المنصة في جميع البرامج الوظيفية.

إن ما تتميز به شبكة لينكد إن من خدمات وتصميمات احترافية، جعلها المنصة الأمثل لجميع الشركات والمؤسسات لتوظيف المحترفين والمتخصصين

بكل المجالات، فعندما يحتاج العمل إلى شخص محترف ومتخصص في مجال ما فأنت لست بحاجة إلى الإعلانات التقليدية؛ إذ يُمكن جذبه والحصول

عليه عبر نافذتك على شبكة لينكد إن؛ لذلك احرص على إشراك الموظفين الحاليين في هذه المهمة، واعقد الدورات التدريبية للعاملين والمسؤولين عن

التوظيف، على البحث عن مرشحين مناسبين باستخدام الكلمات الأساسية والعبارات التي تتناسب مع أهداف ومتطلبات العمل.

ويُمكن لأصحاب الشركات ورواد الأعمال تحقيق أقصى استفادة من شبكة ليندك إن من خلال إنشاء نافذة خاصة بالشركة أو المؤسسة، واستخدام

الكلمات المهمة التي يستخدمها الباحثون عن فرص العمل، والحرص على توفير كل المعلومات التي تهمهم حول مشغلهم المستقبلي المحتمل، وعن ثقافة

ورؤية الشركة، فعندما تعلن عن فرصة عمل جديدة ينبغي عليك أن ترفق مع الإعلان معلومات موجزة وواضحة.

.

شبكة فيسبوك

تبذل الشركات والمؤسسات ذات الأنشطة التجارية مجهودات كثيرة وتتكبد تكاليف باهظة لنشر الإعلانات الوظيفية لجذب الأشخاص المحترفين

والمتخصصين في مختلف المجالات، لكن هذه الحملات الاعتيادية قد لا تحقق الأهداف المطلوبة لأنها قد لا تصل إلى الشخص المستهدف، ومن هنا

جاء موقع فيسبوك الذي يعج بالملايين من الأشخاص حول العالم بمختلف المجالات والنشاطات.

ويُعد فيسبوك من أعرق المنصات الاجتماعية في العالم؛ نظرًا لما يحتويه من مميزات وتقديمه الكثير من الإمكانيات، لذلك يُمكن الحفاظ على تنافسية

الشركات والمؤسسات التجارية عبر هذه المنصة، وذلك عن طريق وضع استراتيجية واضحة ومنظمة للنشر على الحسابات الخاصة بالشركات على

منصة فيسبوك، فكن حريصًا على نشر الأخبار والتحديثات التي تتعلق بالشركة أو المؤسسة.

ولتعزيز مكانة الشركة أو المؤسسة على منصة فيسبوك؛ يُمكن لرواد الأعمال وأصحاب الشركات حث جموع الموظفين على نشر أخبار وفعاليات

ومستجدات الشركة والترويج لمنتجاتها ونشر الوعي حول العلامة التجارية عبر صفحاتهم الشخصية على المنصة، بالإضافة إلى توجيه أصدقائهم

نحو صفحة التوظيف الخاصة بالشركة.

.

شبكة إنستجرام

في الآونة الأخيرة اكتظت منصة إنستجرام بالملايين من البشر بمختلف أنحاء العالم، وهو ما جعلها الأكثر انتشارًا واستخدامًا حول العالم، فمعظم

مستخدمي الشبكة ينتابهم شعور الرغبة في البحث عن أفضل المنتجات والشركات التجارية، وهو ما يُمّكن لأصحاب الشركات والمؤسسات ذات الأنشطة

التجارية من استغلال هذه الشبكة في تعزيز مكانتهم وبناء حسور ثقة بينهم وبين مستخدمي الشبكة.

في أغلب الأحيان، يرغب مستخدمو الشبكة في الاطلاع على المعلومات المستجدات التي تحدث داخل الشركات، فالعامل البصري في هذه المنصة فريد

من نوعه؛ ما يعطي الفرصة للشركات والمؤسسات لبث صورتها وإيصال رسالتها للجمهور عبر التقنيات البصرية “الصورة أو الفيديو”.

ربما تختلف هذه المنصة عن باقي المنصات الأخرى؛ لكونها تعتمد اعتمادًا كليًا على الجانب البصري وهو ما يزيد الفرص للشركات والمؤسسات في

استقطاب الأشخاص المحترفين والمتميزين بكل سهولة ويسر، فكل ما عليك هو إنشاء تصميمات محترفة تبرز أهم المتطلبات الوظيفية مرفقة بأبرز

المعلومات الواضحة والجذابة ونشرها على نافذة الشركة عبر منصة إنستجرام.

.

شبكة تويتر

لا تقل شبكة تويتر أهمية عن باقي المنصات الاجتماعية الأخرى، فهي تمتلئ بالملايين من البشر حول العالم؛ منهم الخبراء والمتخصصون والمحترفون

والعلماء في جميع الثقافات والتوجهات، وهو ما جعلها منصة مهمة لجميع الشركات والمؤسسات ذات الأنشطة التجارية.

في أغلب الأحيان يرغب الأشخاص والجمهور الاطلاع على معلومات الشركات والمؤسسات والوقوف على أبرز المستجدات التي تطرأ على ساحة

السوق التجاري؛ ومعرفة أهم وأبرز المنتجات الحديثة والمواصفات الكاملة التي تتعلق بها؛ لذلك ينبغي على أصحاب الشركات النشر على منصة تويتر

بشكل دوري ومنتظم.

فانتظام الشركات والمؤسسات بالنشر الدوري والمنتظم على منصة تويتر، بالتأكيد سيعزز من مكانة الشركة بين مستخدمي المنصة ويخلق المزيد من

الاهتمام بعلامتك التجارية، بل يُسهم ذلك في كسب المزيد من المتابعين، وبالتالي تقليل جهود التوظيف التي تكلف الشركة الكثير من المال، ومن هنا

يُمكنك انتقاء الأشخاص المحترفين والمتخصصين بشكل جيد.

ولا تدخر جهدًا في تدريب موظفيك ليكونوا سفراء لعلامتك التجارية على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك من خلال مشاركة تجاربهم الشخصية في

الشركة مع المتابعين، وتوضيح الجوانب التي تجعل عملهم مهمًا ومميزًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

×

مرحباً!

اضغط هنا لكي يتم تحويلك لتطبيق الواتساب للتتحدث مع خدمة العملاء

× متصل الآن عبر الواتساب