كيف تجعل التطبيق الخاص بك يكتسب شعبيه كبيره

أمازون تُقدم الأن مساحة تخزين سحابية غير محدوده مقابل 5 دولارات فى السنة
29 نوفمبر، 2015
كيفية إستعادة ملفات الأندرويد وعمل نسخة إحتياطية من خلال جهاز الكمبيوتر
1 ديسمبر، 2015
اظهر الكل

كيف تجعل التطبيق الخاص بك يكتسب شعبيه كبيره

كيف تجعل التطبيق الخاص بك يكتسب شعبيه كبيره

كيف تجعل التطبيق الخاص بك يكتسب شعبيه كبيره

إذا كنت بدأت في إطلاق التطبيق الخاص بك, ويعمل التطبيق بشكل جيد, وبذلت جهدا كبيرا في جعله ذو مميزات كبيرة, وأسفرت هذه الجهود عن إعجاب أصدقائك

بالتطبيق وترشيحه لأصدقائهم ,يبقي السؤال هنا..كيف تستطيع الحفاظ علي هذا الزخم , وجعل التطبيق يكتسب أكبر شعبيه ممكنه؟

يُعطيك هذا المقال بعض الأساليب العملية التي تُساعدك علي الحفاظ علي المستخدمين المهتمين بالتطبيق الخاص بك, والحفاظ علي ميزات الاطلاق, وكيفيه صناعة

الإنطباع الأول للتطبيق وأيضا إستخدام كافة وسائل التشغيل .

 

إبدأ بالحديث مع المستخدمين

وفقا لمسح أجرته Google و Ipsos MediaCT, أن أكبر ثلاثه أسباب تجعل المستخدمين يتخلو عن التطبيق هي عدم الاهتمام, وتغير إحتياجات

المستخدمين,والبساطه التي تفتقر للفائده.

ولكن الإهتمام والإمتاع وأيضا الفائده جميعها عناصر تتغير بمرورالوقت. ورأيك فيما يخص إحتياجات وإهتمامات المستخدمين ليس دائما دقيق. لذلك من المهم

والضروري أن تبدأ في الحوار مع المستخدمين.

لقد وجدنا أن أفضل منهج هو تعزيز إختبارات المجتمع التجريبي التي تساعدنا علي فهم إحتياجات المستخدمين والتكيف مع التغيير المحتمل حدوثه.

وفي المقابل تستطيع هذه الاختبارات الوصول مبكراَ للمميزات الجديده للتطبيق ,والمساعده في تشكيله,الأمر الذي يُشعرالمستخدمين بأهميتهم , ويعطيهم الإحساس

بأنهم من كبار الشخصيات,وغالبا مايجعلهم هذا الإهتمام يتحولون الي دُعاة للتطبيق .

عادة ما تسُتخدم قنوات توزيع Play store وGoogle+ لهذه الاغراض,والتي عادة ما تمكن المستخدمين من الحصول علي تحديثات التطبيق عبر

Play store ,كما تمكنهم أيضا من كتابة تعليقات ووضع تقارير خاصه بالتطبيق.

 

ويعتبر خلق المجتمع التجريبي بنفسك أمر بسيط للغايه..

في البدايه أُعثر علي العدد القليل من الاشخاص الذين أعطوا تقييم ضعيف للتطبيق وابدأ في الحوار معهم وإستمع بإهتمام إلي المشاكل التي تواجههم,وإعترف

أنهم قد قضو وقتا في محاولة التعرف علي التطبيق, إذا تحمسو لفكرة الحوار , إطلب منهم الإنضمام إلي إختبارات المجتمع التجريبي. وكلما أمكن تأكد من وضع

مخاوفهم وشكواهم في عناوين الإصدارت اللاحقه, وإشكرهم علي مساعدتهم.

إذا فعلت ذلك , ستضمن أن تُحوِل هؤلاء المستخدمين من النقد الي الدعم والتوصيه بإستخدام تطبيقك.

 

فمثلا .. تطبيق CCleaner for Android للاندرويد -الذي نشرته Piriform –واحداً من التطبيقات التي استخدمت هذا النهج ,, حيث تم تحميله أكثر من

15 مليون مره وذلك خلال 18 شهر, وإذداد عدد المجموعه التجريبيه إلي 10 األاف شخص, ولم يقتصر الأمر علي ذلك , بل أصبحت كل هذه الأعداد من

الداعمين الجيدين للتطبيق ,يُساعدون علي حل مشاكله , ويبحثون عن مزايا جديدة, ويحرصون أيضا علي جعله أكثر إفادة ومواكبة لإحتياجات المستخدمين.

إنشــــر الرابــــــط.

إذا كنت قد نشرت الرابط الخاص بك, فاحرص علي وجود عدد من المميزات التي تحب عرضها للمنتج, واحرص أيضا علي تحديث التطبيق الخاص بك بشكل

منتظم، وجذب المستخدمين المتحمسين لهذه التحديثات.هذا الإيقاع المنتظم للتحديثات سيجعل المستخدمين يتوقعون الوقت المناسبلنشر التحديثات المهمه.

مثلا Spotify ، تخلق مايُسمي قطار إطلاق ” بحيث يترك محطة كل أسبوعين. تتضمن هذه المحطه الميزات والتحديثات التي لم تكتمل في الوقت المناسب

,ويتم شحنهاللقطار القادم كجزء من التحديثات الجديده .

قطار إطلاق

 

وتَتبُع الإجراءات هو وسيلة جيدة لتحديد أولويات العمل الخاص بك والتي تُعظِم القيمة التي تُرسل مع كل تحديث. JIRA هو أحد هذه الأدوات المستخدمة من قبل

العديد من الفرق الكبيرة، في حين Trello هو بديل جيد للمطوِر الذي يعمل بمفرده, وفي الحالتين تسمح لك هذه الأدوات بمتابعة الأعمال المتراكمه أول بأول.

 

إصنــع الإنطبــــاع الأول للرابط الخاص بك.

وفقا لمسح أجرته Quettra، فإن 77 ٪ من المستخدمين لم يعُد يستخدم التطبيق بنشاط بعد أسبوع واحد فقط من بداية إستخدامه .فإذا كنت تريد الحفاظ علي

شعبية التطبيق الخاص بك, وبقاء المستخدمين مهتمين بما يقدمه ,إذن لابد من صنع إنطباع جيد في الأيام الأولي التي تَعقُب التثبيت الفعلي للتطبيق.

 

إستغــــل كل الإمكانيـــات المتـــاحـــه.

الأندرويد أكثر من مجرد نظام تشغيل الهاتف.مع القليل من العمل يُصبح من السهل نقل الوظائف الأساسية للتطبيق الخاص بك إلي أجهزة اندرويد أخري .

فلا شيء يبهج المستخدمين ويسعدهم أكثر من التطبيق الذي يعمل بشكل جيد وبسهولة تامه عبر كافة الأجهزة الخاصة بهم.وهذا التوافق يجعلك تتفوق علي

منافسيك.

وهناك طريقة واحدة لضمان توفير أجواء عمل متناسقه عبر كل هذه الأنظمه وهي إنتاج ملف    Android application package   (APK) .واحد,

والتي يمكن بسهولة تركيبه على أي جهاز أندرويد.

وإنتاج ملف APK واحد له مزايا وعيوب علي حد سواء. أحد هذه المزايا هي إمكانية التثبيت التلقائي علي الأجهزه الجديده.

فإذا كان مستخدم التطبيق الخاص بك يشتري جهازاَ جديداَ، بمجرد تسجيل الدخول إلى الجهاز الجديد مع حساب Google, سيتم تلقائيا مزامنة كل من التطبيقات

المثبته.

إذا كنت قد أنتجت ملف APK واحد , هذا يعني أن المستخدم يمكنه العثور على التطبيقات المثبته تلقائيا على الجهاز الجديد. وفي حالة Android TV ، يكون

إكتشاف التطبيق عادة أكثر صعوبة،

أما أكبر عيب في إنتاج APK واحد لجميع الأنظمة هو حجم الملف الناتج. حيث يجب أن يحتوي على جميع الموارد لجميع الأنظمه ، وهذا يعني إحتماليه

إمتلاءAPK لذوي الهواتف ذات السعه التخزينيه الصغيره.

 

*ملاحظـــات نهائيــــه:

النصائح المذكورة تُعتبر منهج طويل الاجل  من أجل تحقيق أقصى قدر من الإحتفاظ بالمستخدمين المهتمين بالتطبيق,

والحصول علي مستخدمين مدمنين علي التطبيق الخاص بك.

وفي النهايه..هدفك العام وإهتمامك والمنهج الخاص بك لابد أن يكون محوره معرفة إحتياجات ومطالب المستخدمين.

المصدر: smashing magazine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *