اهم النصائح لاختيار شركة تسويق الكترونى
8 نوفمبر، 2017
أربعة أخطاء يجب تجنبها عند اطلاق وتسويق منتجك الرقمي
11 نوفمبر، 2017

Image result for Google

 

كل من لديه موقع أو مدونة يسعى الى أن تكون صفحات موقعه هي في قمة نتائج محركات البحث. بالطبع هذا امر يتمناه الجميع وهناك الكثير من

المقالات التي تشرح كيفية تحقيق هذه الغاية العظيمة، وهناك استراتيجيات كثيرة لاحتراف السيو أو بمعنى واضح تحسين الموقع لمحركات البحث.

ولكن ماذا عن الاشياء التي قد تعترض طريقك أو الأخطاء التي تقوم بها دون قصد أو دون علم؟

والتي تؤثر بشكل كبير في هدم ما بنيته من خطط سيو لنجاح موقعك.

فجميعنا يعلم بقوانين قوقل الصارمة والتي قد تطول عليك في أي وقت. لذا في هذه المقالة حرصت أن انوه الى أهم الأخطاء التي يرتكبها البعض بجهل

منهم أو ايمانا منهم بأنها الطرق الأمثل والتي قد تؤثر في مشروع السيو الذي تريد تطبيقه على موقعك دعونا نستعرض بعضا منها على سبيل المثال لا

الحصر تابع معي في السطور :

 

1. المحتوى المنسوخ:

أو المسروق كما يسميه البعض، هذه أسوأ خطوة يقوم بها صاحب الموقع لأنها قد تؤدي -خاصة اذا زادت عن حدها- الى عقوبات قاسية قد تصل الى

استبعاد موقعك من نتائج البحث.

ز

2. الروابط العشوائية:

يعتقد الكثير من المبتدئين بعد قراءتهم لأهمية الروابط الخارجية أن أي رابط خارجي فهو مفيد، فهذا اعتقاد خاطئ بكل تأكيد فإذا

كنت تنشر روابط في أي مكان وفي أي مدونة دون أن تكون هناك مقالة مميزة تشير إلى هذا الرابط الذي سوف تكتبه فهذا يعتبر سبام لا غير!

.

3. تكرار كلمة معينة بكثرة:

 

اذا كنت من هواة الكلمات المفتاحية وتقوم بحشو هذه الكلمات في مقالتك وتكرارها بشكل ملفت، فهذا ايضا يعتبر سبام

وقد يعرض موقعك لعقوبة العم قوقل.لذا يجب عليك توظيف الكلمات المفتاحية بشكل جيد.

.

4. مواقع الترافيك:

يحذر قوقل كثيرا من الزيارات التي تأتي من مثل هذه المواقع -مواقع تبادل الزيارات- ويعتبرها تافهة ورخيصة كونها تقوم على مبدأ زور موقعي

وازور موقعك!

.

5. بطء الموقع:

المواقع البطيئة والتي لا يتم تحميلها بسرعة تؤثر وربما قد تؤخر عملية الارشفة.. حيث أن المواقع السريعة تتم أرشفتها سريعا وبطريقة صحيحة

والعكس صحيح.

.

6. الروابط التي لاتعمل:

‏‎ ‎ وهي قد تكون روابط لصفحات قمت بحذفها أو انك تريد توجيه الزائر الى موضوع اخر الا انك اخطأت في كتابة الرابط فهذا قد يفقدك ثقة الزائر

وثقة محركات البحث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *