إدارة المخاطر في 4 خطوات
كيف تصبح مليونيرًا في 3 خطوات؟
10 أغسطس، 2020
5 أمور عن إدارة خدمة العملاء
10 أغسطس، 2020
0
(0)

Project Management | Using Risk Management in Your Projects

إن الخطر جزء متأصل في أي مشروع تجاري، والطريقة التي تقرر بها إدارة المخاطر التي يتعرض لها المشروع هي التي تحدد

في النهاية ما إذا كان مشروعك سينتهي بالنجاح أو الفشل؛ لذلك يُعد اتباع نهج دقيق لعملية إدارة المخاطر أمرًا بالغ الأهمية.

فإذا اقتنعت بهذه الحقيقة، وهي أن الخطر مكون أساسي من مكونات العمل التجاري، فمن المنطقي أن تفكر في كيفية

التحكم في هذا الخطر، أو على الأقل، إدارته؛ فإذا لم يكن بوسعنا منع وقوع الخطر، فبإمكاننا إدارته، ووضع الطرق والآليات

التي تمكننا من التعامل معه على نحو سليم.

ولكي لا تنهك نفسك كثيرًا؛ نضع لك خطة من أبع خطوات تُمكنك من إدارة المخاطر التي قد تواجه مشروعك في أي مرحلة،

وذلك على النحو التالي:

.

اقرأ أيضًا:الأساسيات الأربع لإدارة المخاطر

.

تحديد المخاطر المحتملة

لن يكون بوسعك إدارة المخاطر من دون التنبؤ بها؛ ما يوجب عليك عقد الكثير من جلسات العصف الذهني مع أعضاء

فريقك، ومحاولة العثور على المخاطر التي قد تهدد المشروع سواء الآن أو على المدى المتوسط أو البعيد؛ أو حتى على

المدى القريب، وأن تضع كل هذه الاحتمالات في «سجل المخاطر».

ومن المهم هنا أن تسمع لكل وجهات النظر، بما فيها تلك التي تنطوي على رؤى مختلفة، فأنت في النهاية تفكر فيما لم يأت

بعد، ومن ثم لا يجب عليك إبعاد أي احتمال طالما أنه من الممكن أن يحدث في وقت ما.

.

تحليل وتقييم المخاطر

بمجرد تحديد المخاطر المحتمل حدوثها، يجب عليك، في هذه المرحلة، أن تحدد إمكانية حدوث كل خطر، وما هي العواقب

المحتملة التي قد تترتب على كل منها.

ستساعدك هذه الطريقة في معرفة المخاطر التي يتوجب عليك التعامل معها في حينه، ما هي تلك المخاطر التي يمكن

إرجاء التفكير فيها، بل ستتمكن من ترتيب هذه المخاطر من حيث حدتها ومدى تأثيرها في المشروع، وبالتالي سيكون لديك

تصور واضح عما يجب فعله حيال كل خطر محتمل.

.

اقرأ أيضًا:الطرق الثلاث لإدارة المخاطر في مشروعك

.

Risk Management in Mutual Fund – infosmag.com

الاستجابة للمخاطر

هذه هي مرحلة بدء الغوص الفعلي، والنزول إلى النهر؛، حيث تمكنت، في الخطوتين السابقتين، من بناء تصور واضح عما

سيكون عليه الحال، أو بالأحرى عما هو الواقع، وما هي المخاطر التي تواجهك.

وفي هذه الخطوة عليك أن تبدأ بالاستجابة مع أكثر المخاطر حدة، وأكثرها تأثيرًا في المشروع، ومن المهم أن تبدأ ذلك بشكل

عاجل، قبل أن يستفحل الخطر وتكون عواقبه وخيمة.

.

رصد وقياس المخاطر

حان وقت معرفة جدوى عملك، وهل كانت إدارتك للمخاطر فعالة، بما يعني أن هذه الخطوة هي المعنية بقياس المخاطر،

فهل انخفضت حدتها أو تم القضاء عليها بشكل كلي بعدما تعاملت معها أم لا؟

يساعدك هذا الفحص في تعديل طرقك، وإعادة موضعة نفسك على الطريق الصحيح مرة أخرى. وهكذا ومن خلال هذه

الخطوات الأربع تكون تمكنت من إدارة المخاطر التي قد تتعرض لها بشكل محكم وفعال.

مامدي استفادتك من هذا المقال؟

اضغط علي النجوم للتقييم

متوسط التقييم 0 / 5. عدد الأصوات 0

لا توجد أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

كما وجدت هذا المقال مفيد

تابعنا على وسائل التواصل الإجتماعي!

نأسف لأن هذا المقال لم يكن مفيدًا لك!

دعونا نحسن هذا المقال!

أخبرنا كيف يمكننا تحسين هذا المقال؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

استشارة مجانية