4 طرق مستفاده من خبرات العمل الدولية تساعد على نجاح رواد الأعمال

كيفية الإستفادة من الثغرات الضريبية
16 أبريل، 2016
6 طرق لتدمير عملك في بدايته
17 أبريل، 2016
اظهر الكل

4 طرق مستفاده من خبرات العمل الدولية تساعد على نجاح رواد الأعمال

 

عندما تكون رائد أعمال طموح تبدأ عملك الخاص ، فإنك تراهن علي نفسك بالإعداد للنجاح مدي الحياة ، فالعديد من الشركات الناجحة لها وجود في جميع الأنحاء

ليس فقط في مدن متعددة لدولة واحدة ، ولكن أيضاً في عدة قارات .

فالطموحات العالمية تتطلب منك منظور عالمي ، ومن المفيد جداً العمل علي الصعيد الدولي قبل الإعداد لأرض الملعب الخاصة بك . وبخلاف ذلك الدروس التي

تستفيد منها من خلال العمل في الخارج ستؤتي ثمارها بغض النظر عن المكان والزمان . لذلك عليك ان تقرر تطوير مشاريعك الريادية الخاصة بك .

 

وهنا عرض للتجربة الدولية والمنظور العالمي وكيفية تأثيرهم علي بدء العمل الخاص بك بنجاح :

.

مهارات يجب توافرها في رائد الأعمال الناجح

.

1 . تطوير الإتصالات .

القادة الأقوياء هم خبراء إتصالات بارعين . ومن الدروس الأكثر قيمة عند بداية أي مشروع تجاري هو توقيت الإتصال ، بل هو الجزء الأكثر أهمية . فلا يمكن

تأجيل أي قرار لان الفرصة قد لا تأتي مرة أخري .

فالتسويف يمكن أن يؤدي إلي الخراب ، ولكن البقاء علي إتصال مستمر وتواصل مع الشركاء الدوليين يقلل التوتر ويعزز الترابط .

 

2 . إكتشاف السوق علي بياض وتعدد الثقافات.

عندما تواجة المشكلة بعيون جديدة ، فإنه يكون لديك وجهة نظر فريدة من نوعها وذلك مقارنة مع أولئك الذين يضربون رؤوسهم بالحائط من أجل حلها. فعند

العمل بالخارج تكون جديداً علي هذا العالم والإختلافات الثقافية قد تقودك إلي طرح أفكار جديدة تتناسب مع هذه الثقافة . فالعمل في الخارج يوفر لك فرصة

المحاولة لأشياء قد لا تعمل في ثقافتك ولكنها قد تعمل في بلد أخر . هذا مايسمي ” إكتشاف السوق علي بياض”

وأيضا تبني منهج متعدد الثقافات يؤدي إلي الإبتكار . وذلك عندما تأخذ فكرة جديدة من دولة وتضيف عليها ثقافتك الخاصة بك فينتج عن ذلك فكر جديد .

.

8 نصائح لكي تصبح رائد أعمال ناجح

.

 

3 . المرونة والقدرة علي التكيف .

السبيل الوحيد لتحقيق النجاح في بيئة غير مألوفة هي القدرة علي التكييف. في البداية قد تشعر وكأنك سمكة خارج الماء . ولكن في نهاية المطاف سوف تجد

الثقة والإنتماء إذا لم تهرب و حاولت التكييف مع محيطك. وعندما تجد نفسك رجعت مرة أخري لأرضك ومنطقة راحتك ، ستتحد وجهة نظرك الموسعة مع خبراتك

وتجاربك لتشعر بالثقة والراحة ,وهذا هو المزيج الرائع للقائد .

 .

.

4 . اللغات المتعددة.

عندما تكون في الخارج ،يجب أن تزج بنفسك ليس فقط في الثقافة ، ولكن أيضاً في اللغة . فهناك العديد من البرامج والسبل المتاحة لمساعدتك علي تعلم اللغة ،

ولكن هناك عدد قليل من الدروس القيمة التي يمكن إكتشافها وتعلمها بنفسك ، مثل الإصرار بأن يكون لديك دائرة دولية من أفواج وزملاء العمل الذي يمكن ان

تتحدث بلغتهم الأصلية .وأيضاً تعلُم لغات متعددة لا يساعدك فقط بينما أنت في الخارج ، ولكنه أيضا يُمكنك من أن تكون قادراُ علي التواصل مع مجموعه كبيرة من

الناس عند العودة مرة أخري لديارهم ، وبذلك يمكنك تعيين مجموعة متنوعة عند بدء العمل .

وإتخاذ وظيفة في الخارج هو إستثمار في نفسك في البداية  من شأنه يجعللك في مقامرة أقل عند تأسيس شركتك الخاصة . في البداية سيكون هناك بعض المطبات

والصدمات الثقافية والحنين إلي الوطن علي طول الطريق ، ولكن عندما تقرر ان الوقت حان للعودة إلي الديار وبدء الأعمال التجارية الخاصة بك ، فإنك سوف

تكون مسلح بالدروس التي لا يمكن الحصول عليها من ذوي الخبرة فقط .

.

أسرار لتُصبح مليونير من الصفر

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *